Skip links

تجارب عملية بالون المعدة.. كيف تغيرت حياة الكثيرين للأفضل وتحسنت صحتهم؟

تجارب عملية بالون المعدة
أصبحت عملية بالون المعدة من أكثر عمليات السمنة غير الجراحية شيوعًا لكونها إجراء غير جراحي وبسبب كثرة تجارب عملية بالون المعدة الناجحة والآمنة، وخسارة الكثير من الوزن، لذا فلنتعرف على بعض تجارب عملية بالون المعدة الناجحة التي أجراها آخرون في السطور القادمة.

تجارب عملية بالون المعدة

تجارب عملية بالون المعدة والتخلص من أمراض السمنة

تحكي سيدة أمريكية عن تجربتها مع بالون المعدة التي خضعت لها هي وزوجها الذي أصبح وزنه بعد العملية من 150 إلى 105، بينما أصبحت هي من 110 كيلو جرامًا إلى 80، وتقول لقد واجهت صعوبة كبيرة في التخلص من الوزن الزائد من قبل وخاصة أنني كنت مقدمة على الزواج في فترة خوض العملية وكنت أرغب في فقدان وزني بسرعة.

فقدت الوزن في البداية بسهولة بسبب زيادة الشعور بالشبع وبسبب الغثيان الذي جعلني لا أرغب في تناول الطعام لبعض الوقت، بالرغم من أنني كنت أعلم ذلك مسبقًا ولكن بعد مرور فترة قصيرة تجاوزت الأمر وعادت لي الرغبة في تناول الطعام، ولكن مع شعور سريع بالشبع، خلال 6 أشهر تمكن من خسارة الوزن بالتدريج، وما زالت مستمرة حتى الآن، وخلال عدة أيام سأتخلص من البالون، وطيلة هذه الفترة أشعر بتحسن كبير في صحتي، وخاصة التنفس والحركة أصبحت أسهل وأصبحت أكثر نشاطًا.

الفوائد الصحية والنفسية لعملية بالون المعدة

بدأت سيدة أخرى حديثها بقولها لقد أعطتني خسارة الوزن طاقة لم أتخيل أنها لدي، بالتأكيد لا أستطيع المشاركة في الأولمبيات ولكن أصبح بإمكاني الركض بسهولة، ولا يمكنني حمل الأوزان الثقيلة ولكن على الأقل لست محرجة من الذهاب لصالة الألعاب الرياضية وارتداء مكابس رياضية دون أن يتفحصني الآخرين بنظراتهم.

لقد عشت سنوات وأنا أحلم بحرية التحرك والمشي فقط والآن تغير هدفي كليًّا، فبعد تحسن صحتي ونفسيتي أيضًا أصبحت أرغب في جسم قوي وليس فقط معافى من الأمراض، لذا خطتي القادمة أن أرفع كثافة التمرينات، أصبحت أحصل على سعادتي من الجري وممارسة الرياضة وتناول وجبات خفيفة صحية، لم أعد أفكر في الطعام كالسابق إلا عند الشعور الحقيقي بالجوع.

لا أرغب في التحدث عن تجربة الجراحة والأعراض الجانبية من الغثيان وألم المعدة في البداية بقدر ما أريد التحدث عن الفارق بين الفحوصات التي أجريتها في السابق وبين فحوصات الكوليسترول والدهون الثلاثية الآن بعد فقدان 35 كيلو في 6 أشهر، حتى نسبة السكري لدي تحسنت، المشكلة الوحيدة في تناول الطعام كانت في حب التوابل والصوصات لكنها من الأمور الممنوعة في النظام الغذائي الجديد ولكنني اعتدت مذاق الطعام الصحي بل أحببته أيضًا ولم أعد أفكر سوى في تطوير عاداتي الغذائية للأفضل.

إجراء غير جراحي وقصير وتجارب ناجحة

في سياق الحديث عن تجارب بالون المعدة شاركت سيدة خمسينية تجربتها بقولها لم أكن أعتقد أن بإمكاني إجراء عملية بالون المعدة لأنني في الخمسين، لكن أحد المقربات التي كانت ترغب في إجراء عملية بالون المعدة أخبرتني أنه بإمكاني إجراؤها، وأنها كانت ستجريها لولا أنها أقل من الوزن المطلوب، ولديها معدل حرق جيد يسمح بإنقاص الوزن بطريقة طبيعية.

سبب رغبتي في العملية هي قصر فترة الإجراء ولكونه غير جراحي، وليس كالعمليات الأخرى التي تتدخل في الجانب التشريحي، كما أنه إجراء آمن ولا تنتج عنه أعراض جانبية خطيرة.

أما عن الآثار الجانبية فلم يكن الغثيان والقيء أصعبها، فمع المرور بثلاث تجارب من الحمل والقيء على مدى أشهر لا يقارن بالقيء المؤقت لثلاثة أيام فقط مقارنة بتحسن صحتي في الأيام التالية للعملية بعد خسارتي 20 كيلو جرامًا، لم أكن أرغب في قضاء ما بعد الخمسين بين حقن السكري وأدوية القلب والأوعية الدموية.

أشعر أنني عدت سنين للوراء ولم أتوقف عن التقاط الصور للمقارنة بين النتائج، الجزء المفضل لدي هو ملاحظة الفرق في الوزن في نفس الفستان في بداية كل شهر، أصبحت أتناول أقل من ثلث الطعام الذي أتناوله في السابق ولم أكن أشعر بالجوع، وحتى بعد إزالة البالون لم تعد فكرة ماذا سأتناول اليوم تهمني، أصبحت أحيط نفسي بالمغذيات الصحية، في الثلاجة وفي حقيبتي، ولا أتوقف عن شرب المياه.

تغيير نمط الحياة بعد عملية بالون لمعدة

ليزا هي سيدة أيضًا في الخمسينات من عمرها تقيم في ولاية تكساس خسرت حوالي 40 كيلو جرامًا من وزنها وتقول لقد أمضيت 18 عامًا من حياتي أساعد النساء والأطفال لتحسين حياتهم، ولكن يبدو أنني نسيت تقديم المساعدة لنفسي، لذا قررت بأن أكون أنا الشخص التالي.

كانت نسبة الدهون في جسمي حوالي 50% تقريبًا، في الصدر والبطن والأدراف والظهر، بدأ الأمر بآلام الظهر، وصعوبة الحركة والخروج من السرير، وتقطع النوم والأرق بسبب انقطاع التنفس، كنت أنام فقط لمدة أربعة ساعات، الآن أصبحت أنام 8 ساعات في اليوم، وأسير 5 أميال في اليوم، واتخذت من الدراجة صديقًا جديدًا، وغيرت نظامي الغذائي إلى النباتي.

أمضيت عامًا من التنقل بين أخصائي التغذية، والجراح، وفريق رعاية صحية للمساعدة على فقدان الوزن وتغيير نمط الحياة، وأخصائي نفسي للتخلص من بعض المشكلات الخاصة، والآن أصبح الجميع ينظرون لي كأنني بطلة خارقة، ولأول مرة أدرك قيمة شعور الانتصار على السمنة، أجل فالآلام الجسدية وتدهور الصحة والشعور بالوهن ليس أمرًا سهلًا.

لا أريد أن أجعل الأمر يبدو أسهل مما هو عليه ولكن لأنني سعيدة بالنتائج وتغيير نمط حياتي لم أعد أبالي بالتحديات التي واجهتها في البداية من ألم البطن والشعور بالغثيان والقيء ولكنها كانت آثار جانبية مؤقتة كنت أعلمها مسبقًا ولكنها كانت محتملة، والجزء المفضل لدي هو عندما أذهب لأخصائي الرعاية الصحية وأرى أشخاصًا يعانون من السمنة ينتظرون جلستهم الأولى في قاعة الاستقبال فأشعر بالسعادة وأقول يبدو أن حياة أحدهم ستتغير أيضًا.

عزيزي القارئ كانت هذه بعض تجارب عمليات بالون المعدة الناجحة، أنت أيضًا تستحق أن تتحسن حياتك للأفضل لذا لا تتردد في الاتصال بمركز لايت كلينك لحجز موعد استشارة لدى د. أشرف قورة استشاري السمنة والنحافة  من خلال الاتصال على الرقم: 00201287871616

كما يمكنك إرسال رسالة للتواصل مع مسؤولي خدمة العملاء عبر هذا الرابط.

 

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً