Skip links

عمليات شد الجسم.. تخلص من الترهلات واحصل على المظهر الشبابي

عمليات شد الجسم
تجري عمليات شد الجسم لتحسين مظهر الجلد المترهل بعد فقدان الوزن سواء بعد اتباع حمية غذائية، أو بعد إجراء إحدى جراحات السمنة، تتخلص العملية من الترهل وتشد الجلد، لتكتمل نتائج فقدان الوزن والتمتع بالجسم المنحوت والمظهر الشبابي، للتعرف على إجراءات الجراحة وكل ما يتعلق بها، يمكنكم متابعة المقالة التالية.

عمليات شد الجسم

يفقد الجسم مرونة مع تقدم العمر، وعند فقدان الوزن يعجز الجلد عن العودة لوضعه الطبيعي، بسبب تمدده لفترة طويلة من العمر، وهذا ما يحدث عند فقدان أكثر من 50 كيلو جرامًا من الوزن بعد جراحات السمنة حيث يترهل الكثير من الجلد الزائد، جراحات شد الجسم التجميلية يمكنها التخلص من الترهلات وشد جميع أجزاء الجسم، كما تتخلص من الدهون وتشد الأنسجة المتراخية، وتشمل أجزاء الجسم التي يمكن شدها:

  • الثديين والذراعين.
  • شد الظهر، والبطن، ومحيط الخصر.
  • شد الأرداف، والفخذين، والمؤخرة.
  • شد الوجه والرقبة.

وتعالج الجراحة ما يلي:

  • الجلد الزائد.
  • السيلوليت.
  • الأنسجة الدهنية المترهلة.

المرشحون لجراحات شد الجسم

يمكن إجراء عمليات شد الجسم في الحالات التالية:

  • للأشخاص الذين يعانون من ضعف نسيج الجلد، والارتخاء في الكثير من مناطق الجسم.
  • الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من أية حالات صحية يمكنها أن تضعف الشفاء، أو تزيد من مخاطر الجراحة.
  • غير المدخنين، أو من توقفوا عن التدخين لفترة كافية من الوقت.
  • من لديهم نظرة إيجابية وأهداف واقعية عن نتائج الجراحة.
  • من على الاستعداد بالالتزام بنمط حياة صحي، وممارسة الرياضة، والتغذية الصحية السليمة.
  • يجب أن يتمتع الأشخاص باستقرار الوزن قبل الجراحة بعام على الأقل.
  • لا يجيب إجراء الجراحة عند التخطيط للحمل في المستقبل.

فترة الاستعداد قبل الجراحة

لضمان نتائج أفضل بعد الجراحة، وللوقاية من خطر مضاعفات الجراحة يجب مناقشة التالي:

  • سبب الإجراء، والتوقعات والنتائج المنتظرة منه.
  • مناقشة الخيارات والبدائل لشد الجسم.
  • الظرووف الطبية، والحساسية من مواد التخدير، وأي أنواع من الأدوية.
  • الأدوية المستخدمة في الفترة السابقة للجراحة من فيتامينات، أو مكملات عشبية، أو تبغ ومخدرات، يجب التوقف عنها على الأقل لمدة أسبوعين أو أكثر.

قد يقوم الطبيب بالتالي أيضًا:

  • تقييم الصحة العامة.
  • التعرف على الظروف الصحية، والكشف عن عوامل الخطر الموجودة مسبقًا.
  • معرفة مسار العلاج، وكيفية الالتزام بفترة التعافي.
  • مناقشة كل ما يتعلق بالرجاحة، من نتائج متوقعة، وآثار جانبية، وعوامل خطر، ومضاعفات.

كيفية إجراء عمليت شد الجسم

تتم عمليات شد الجسم تحت التخدير العام مع الإقامة في المستشفى لليلة واحدة أو اثنتين، وتختلف فترة الإقامة في المستشفى حسب عدد أجزاء الجسم التي خضعت للجراحة، وتشمل مناطق الجسم التي يتم إجراءها ما يلي:

شد البطن

يقوم  الطبيب بعمل شق جراحي أسفل البطن يمتد بين عظام الوركين فوق العانة، ويتخلص من الجلد الزائد، ويشد الأنسجة المرتخية، وقد يقوم بإصلاح عضلات البطن في حالة انفصالها، وقد يمتد الشق الجراحي للخلف للتخلص من ترهل أسفل الظهر، ومحيط الخصر، ويمكن عمل شق عمودي في حالات الترهل الزائد.

قد يقوم الطبيب بعمل شق جراحي حول السرة لاستئصالها ووضعها في مكانها الطبيعي الأكثر ارتفاعًا في حالات الترهل الزائد، ويمكن عمل جراحة إصلاح فتق البطن في حالة صغره فقط.

الفخذين العلويين و المؤخرة

للتخللص من الجلد الزائد في الجزء العلوي من الساق ويمكن إجراء الشق على طول الفخذ يبدأ من الداخل ويمتد حتى الركبة.

الثديين

يمكن شد الثدي وتكبيره في نفس الإجراء، ويمكن إجراء شقوق جراحية متعددة للتخلص من الجلد الزائد والأنسجة المرتخية، ويمكن تقليل هالات الثدي في حالة اتساعها، بالإضافة إلى رفع حلمات الثدي ليبدو الثدي أكثر ارتفاعًا، ويمكن عمل شق دائري حول الهالة فقط، أو شق نصق دائري في حالات الترهل المتوسط والخفيف.

في حالات الترهل الكبير يتم عمل شق دائري وآخر عمودي على شكل حرف T، وفي أقصى حالات الترهل يتم عمل شق جراحي مخروطي يمتد أسفل الثدي بشكل عرضي ويحيط الهالة .

الذراعين

يقوم الطبيب بعمل شق جراحي أسفل الإبط ويمتد حتى الكوعين، وفي حالات الترهل الزائد الناتج عن فقدان الوزن بعد جراحات السمنة التي يفقد فيها الشخص أكثر من 30 كيلو جرامًا، يمكن مد الشق الجراحي على طول الذراع لضبط محيط الذراع والساعد وجعلهما أكثر اتساقًا.

الوجه والرقبة

تتم عمليات شد الوجه والرقبة في حالة ترهل الجلد تحت الذقن وفي الجزء السفلي من الوجه، ويقوم الطبيب بعمل شقوق جراحية أسفل الذقن وتكون غير واضحة.

يمكن إجراء عمليات شد الجسم منفصلة أو مجمعة في إجراء واحد كالآتي:

  • شد الجسم السفلي: ويشمل الفخذين والوركين والمؤخرة.
  • شد الجسم الوسطي: ويشمل البطن، والوركين، والفخذين والمؤخرة، وأسفل الظهر.
  • شد الجسم العلوي: ويشمل الذراعين والثديين.
  • شد الجسم بالكامل: ويتم في إجراء واحد في حالات الترهل الشديدة، ويستغرق من أربعة إلى 7 ساعات،ويتطلب فترة تعافي أطول.

نتائج عمليات شد الجسم

تظهر نتائج عمليات شد الجسم فور الانتهاء من العملية، وحتى تتطور النتيجة النهائية وتظهر بشكل كامل، وقد يستغرق الأمر عدة أشهر، تختلف حسب استجابة جسم كل فرد للعلاج، ويجب التأكد من أن الحفاظ على النتائج لأطول فترة زمنية يعتمد على مدى الالتزام بتعليمات الطبيب في فترة التعافي، وممارسة الرياضة بانتظام وتناول طعام صحي.

ندبات الجسم تستمر ولا تزول بشكل كامل وتتحول بالتدريج بعد الشفاء من اللون الأحمر والوردي إلى الأبيض ومع الاعتناء بها تصبح غير ملحوظة، كما أنها تكون في أماكن غير واضحة، ويمكن اختيار أحد الإجراءات الطبية مثل التقشير الكيميائي أو العلاج بالليزر، والتقشير الديناميكي لعلاج الندبات بعد إتمام الشفاء.

التعافي بعد عمليات شد الجسم

  • بعد الانتهاء من عمليات شد الجسم يضع الطبيب الضمادات حول شقوق الجراحة، ويعلق أنابيب دقيقة تتجمع بها تصريف السوائل والدم المترتبة على الجراحة، ومواد التخدير.
  • لأن الجراحة تتم تحت التخدير العام وتتضمن شقوق جراحية عديدة، يجب الالتزام بالراحة التامة في بداية فترة التعافي بشكل خاص على الأقل لمدة يوم، وعند الشعور بالألم يجب تناول مسكنات الألم الفموية.
  • يجب الحرص على التغذية السليمة لتعزيز مناعة الجسم، واستجابته للشفاء، وتقييد جميع أنواع الأنشطة، بما فيها التمرينات، ورفع أوزان ثقيلة.
  • حتى تلتئم شقوق الجراحة تجنب كافة أشكال النشاط البدني من الأمور التي يجب الالتزام بها باستثناء المشي الخفيف؛ لتنشيط الدورة الدموية؛ لتجنب حدوث جلطات.
  • ارتداء المشد من الأمور شديدة الأهمية يجب ارتداؤه طيلة الوقت باستثناء أوقات الاستحمام، لأنه يشد الجسم ويضغط الجلد، فبالتالي تتصرف السوائل بكفاءة أكثر.
  • يمكن أن يزيل الطبيب الضمادات بعد يومين من الجراحة، ويسمح بالاستحمام بعد هذا الوقت.
  • تتراوح فترة التعافي بين 4 إلى 6 أسابيع قبل العودة إلى الأنشطة الروتينية، وحتى 6 إلى 8 أسابيع قبل العودة لممارسة الرياضة.
  • خلال 6 أسابيع فقط يزول حوالي 75% من التورم، بينما يزول في خلل 3 أشهر بنسبة 90%.

الآثار الجانبية ومخاطر عمليات شد الجسم

قد تنتج بعض المخاطر بعد عمليات شد الجسم ومنها:

  • النزيف في حالة تناول مخففات الدم، مثل المكملات العشبية، أو في حالة وجود أسباب كامنة، ويتم الكشف عن عوامل الخطر في فترة الاستعداد.
  • العدوى قد تحدث عند عدم الاهتمام بنظافة شقوق الدجراحة، أو عدم تناول المضادات الحيوية.
  • فصل الشق الجراحي في حالة ضعف استجابة الجسم للشفاء.
  • ترهل الجلد وقد يقي المشد من ذلك.
  • التندب غير الطبيعي في حالة ميل البشرة للتندب، أو سوء التئام شقوق الجراحة لعدم الاهتمام بها بالقدر الكافي.
  • تراكم السوائل والأورام الدموية، لذا ينصح بالالتزام بارتداء المشد والمشي الخفيف.
  • عدم تماثل نتائج الجراحة من النتائج التجميلية التي تعتمد على مهارة الطبيب.
  • عدم الرضا عن النتائج، لذا يجب مناقشة التوقعات وفهم النتائج قبل الإقبال على الجراحة.

وتشمل الآثار الجانبية التي تزول مع الوقت، وبتناول المسكنات ما يلي:

  • التورم
  • الكدمات
  • الوجع
  • الخدر
  • التندب
  • الاحتقان
  • الاكتئاب

وفي نهاية المقالة وبعد أن تعرفنا على كيفية إجراء عمليات شد الجسم وكل ما يتعلق بها من استعداد وتقنيات ونتائج، نرجو أن نكون قد تمكنا من الإجابة عن كل أسئلتكم واستفساراتكم، ولمزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنكم التواصل معنا لحجز موعد استشارة لدى د. أشرف قورة استشاري السمنة والنحافة في مركز لايت كلينك من خلال الاتصال على الرقم: 00201287871616

كما يمكنك إرسال رسالة للتواصل مع مسؤولي خدمة العملاء عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً