Skip links

علاج النحافة الشديدة بمختلف الطرق.. وكل ما يجب معرفته عن أسبابها وخطورتها

ارسل لنا استفسارك على الواتس ابعلاج النحافة الشديدة
يمكن أن يتسبب نقص الوزن الملحوظ في عدد كبير من المشكلات الصحية تمامًا مثل زيادة الوزن، لذا إن كنت ممن يعانون من نحافة شديدة عليك التعرف على أسبابها لإيجاد الحل الأمثل، فربما تكون لأسباب وراثية أو صحية، لذا عزيزي القارئ دعنا نطلعك على طرق علاج النحافة الشديدة ومخاطرها، وأسبابها، في المقالة التالية.

كيف تُصَنف النحافة الشديدة

مؤشر كتلة الجسم لذوي الوزن الطبيعي يبدأ من 18.5، وكل من هم أقل من هذا المعدل يصنفون على أنهم يعانون من النحافة، وتوصي مراكز الوقاية والسيطرة على الأمراض CDC، باستخدام مؤشر كتلة الجسم لحساب ما إذا كان الشخص من ذوي الوزن الطبيعي أو يعاني من النحافة.

يعتبر استخدام مؤشر كتلة الجسم مقياسًا جيدًا لوزن الشخص لأنه يأخذ في الاعتبار الطول والوزن، ويصنف الوزن للبالغين كالتالي:

  • نقص الوزن: أقل من 18.5.
  • الوزن الطبيعي/الصحي: من 18.5 إلى 24.9.
  • زيادة الوزن: من 25.0 إلى 29.9.
  • السمنة: 30 وأعلى.

قد يظل بعض الأشخاص ضمن المعدل الطبيعي حسب كتلة العضلات، فالرياضيون على سبيل المثال ولاعبي كمال الأجسام لديهم كتلة عضلية كبيرة، تجعل مؤشر كتلة الجسد يرتفع، وهذا لا يصنف ضمن ارتفاع الوزن.

مخاطر النحافة الشديد

يترتب على النحافة الشديد مشكلات صحية، في حين أن ليس كل الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن تكون لديهم آثار جانبية خطيرة للنحافة الشديدة، ومن الأعراض المرتبطة بنقص الوزن ما يلي:

هشاشة العظام

فالأشخاص الذين يعانون من نقض الوزن يكونون أكثر عرضة لهشاشة العظام والأسنان وأكثر عرضة للكسر.

مشاكل الشعر والجلد والأسنان

إذا لم يحصل الشخص على ما يكفي من المواد الغذائية في نظامه الغذائي فقد تظهر عليه أعراض جسدية مثلل الجلد الرقيق، أو تساقط الشعر، أو جفاف الجلد، وسوء صحة الأسنان.

ضعف الجهاز المناعي

يرتبط انخفاض الصحة العامة للجسم بالنحافة الشديدة، فإن لم يحصل الجسم على ما يكفي من الطعام والعناصر الغذائية اللازمة لإمداد الجسم بالطاقة، فقد يفقد الجسم القدرة على محاربة العدوى، ونتيجة لذلك يزداد لدى الشخص معدل الإصابة بالأمراض وقد تستمر الأمراض الشائعة مثل البرد لفترة أطول من المعتاد.

الشعور بالتعب

عدم حصول الجسم على ما يكفي من السعرات الحارية يفقد الجسم الطاقة والنشاط اللازمين للقيام بالأنشطة اليومية العادية، بسبب زياددة الشعور بالتعب والإرهاق طول الوقت.

فقر الدم

الأشخاص الأقل وزنًا دون المعدل الطبيعي أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم، الذي يتسبب في الدوخة والصداع والإرهاق، وغيرها من الأعراض مثل تساقط الشعر.

الدورة الشهرية غير المنتظمة للنساء

النساء اللاتي تعانين من النحافة الشديدة أكثر عرضة لانقطاع الدورة الشهرية أو عدم انتظام أوقاتها، وقد تعانين من تأخرها في فترة المراهقة، ويمكن أن يتسبب غياب أو انقطاع الدورة الشهرية في العقم.

الولادة المبكرة

المرأة الحامل التي تعانين من النحافة أكثر عرضة للولادة المبكرة، وهي حالة يتم فيها ولادة طفل قبل 37 أسبوعًا من موعد الولادة الطبيعية.

بطء وضعف النمو

الأشخاص الذين لا يحصلون عى حاجتهم اليومية الكافية من العناصر الغذائية أكثر عرضة للنمو الضعيف، وقد يعانون من مشكلات صحية بسبب عدم نموهم بالقدر الكافي ويواجهون مشكلات في العظام، وأكثر عرضة لضعف الشفاء عند التعرض للصدمات أو الحوادث.
ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

أسباب النحافة الشديدة

هناك مجموعة من الأسباب تجعل الأشخاص يعانون من النحافة الشديدة، وقد تكون في بعض الأحيان ذات صلة بوجود أسباب كامنة لدى الشخص، ومن الأسباب الشائعة ما يلي:

تاريخ العائلة

بعض الأشخاص قد يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم منخفض بسبب أسباب وراثية تجعلهم يحملون الصفات الجسدية التي تحملها أسرهم.

ارتفاع معدل الأيض

إذا كان الشخص لديه ارتفاع طبيعي في معدل التمثيل الغذائي يؤدي ذلك لعدم اكتساب الوزن الكافي حتى ما تناول أطعمة غنية بالسعرات الحرارية.

النشاط البدني الزائد

يمكن أن تكون النحافة ناتجة عن زيادة النشاط البدني، كالأشخاص الذين يشتركون في مستويات عالية من الطاقة والأنشطة الرياضية كالجري، يحرقون كمًّا كبيرًا من السعرات الحرارية يترتب عليه فقدام الكثير من الوزن.

الأمراض لجسدية

بعض الأشخاص قد يعانون من حالات مرضية، أو أمراض مزمنة بعضها قد تسبب في الغثيان والقيء والإسهال، مما يجعل من الصعب فقدان الوزن، وهناك حالات صحية أخرى قد تقلل الشهية والرغبة في تناول الطعام، ومن هذه الامراض:

  • السرطان
  • السكري
  • اضطرابات العدة الدرقية.
  • الحالات الهضمية مثل داء كرون، والتهاب القولون التقرحي.

الصحة النفسية

يمكن أن تؤثر الصحة النفسية على قدرة الشخص على الأكل، بما في ذلك الاكتئاب، والقلق، والوسواس القهري OCD، واضطرابات الأكل، مثل فقر الدم والشره المرضي.

علاج النحافة الشديدة

يحدد الطبيب أولًا الحالة الصحية للشخص للكشف عن وجود أسباب كامنة مرضية، أو نفسية يجب علاجها حتى يتمكن الشخص من اكتساب الوزن بشكل طبيعي أو باتباع نظام غذائي يساعد على زيادة الوزن بشكل صحي، واتباع خطة تغذية مع أخصائي تغذية، ويمكن اتبع طرق زيادة الوزن الآتية ضمن خطة النظام العذائي عند علاج النحافة الشديدة :

زيادة معدل تناول الطعام

قد يعاني ذوي النحافة الشديدة من الشعور السريع بالشبع الذي يجعلهم غير قادرين على إكمال وجباتهم، لذا يمكن تقسيم عدد مرات الأكل إلى 5 أو 6 وجيات اصغر في اليوم بدلًا من وجبيتن أو 3 وجبات كبيرة.

الأطعمة الغنية بالمغذيات

يجب أن يكون النظام صحيًّا بالكامل لاكتساب الوزن بشكل صحي، ومن أفضل الأطعمة التي يمكن اختيارها عند علاج النحافة الشديدة:

  • الحبوب الكاملة.
  • البقوليات من عدس وفاصولياء وبازلاء.
  • البروتين من مصادر غنية بالطاقة مثل اللحوم الحمراء، والبيض.
  • منتجات الألبان
  • المكسرات والبذور، مثل بذور الكتان وعباد الشمس.
  • الخضروات والفاكهة.

المشروبات الصحية

استخدام المشروبات الصحية بدلًا من القهوة والشاي والمشروبات الغازية منخفضة السعرات الحرارية والقيمة الغذائية في علاج النحافة الشديدة هو الخيار الأفضل، يمكن تناول العصائر سميكة القوام غير المصفاة مثل سموزي الفاكهة الغني بالفيتامنيات والعناصر الغذائية، ويمكن خفقه بإضافة الحليب إلى الفاكهة المجمدة أو الطازجة، وحبوب الشوفان والقليل من بذور الكتان، مع رش بعض المكسرات والشوكولاتة الداكنة على الوجه.

الطعام أولًا أم المشروبات؟

بعض الأشخاص تقل شهيتهم عند بدء وجبة الطعام بالمشروبات، في هذه الحالة يجب تناول الوجبة أولًا، أو تناول مشروبات ذات سعرات حرارية أقل وغير مشبعة مع تناول الطعام، ويمكن شرب المشروبات الغنية بالطاقة بعد مرور 30 دقيقة من تناول الوجية وليس معها.

الوجبات الخفيفة

يجب إضافة وجبات خفيفة صحية إلى الطعام وتناولها بين الوجبات لزيادة سعرات حرارية إضافية حتى يعمل النظام الغذائي بكفاءة أكثر في علاج النحافة الشديدة لذا أي وجبة خفيفة يجب أن تكون غنية بالقيمة الغذائية العالية وكذلك السعرات الحرارية، ويمكن تناول الآتي:

  • المكسرات
  • زبدة الفول السوداني.
  • الجبن
  • الفواكه المجففة.
  • الأفوكادو
  • الخضروات
  • الفاكهة عالية الطاقة.
  • اللحوم الخالية من الدهون.
  • الأفوكادو

إضافة السعرات الحرارية

لزيادة خيارات إضافية من السعرات الحرارية إلى الأطباق الخاصة مع العلم أنه يجب أن تكون الوجبات الخفيفة صحية ومراقبة السكريات من الأمور التي يجب الحرص عليها، كما يجب تقليل الدهون في الطعام قدر الإمكان، ويمكن عمل الآتي:

  • إضافة الجبن إلى البيض المخفوق.
  • الحليب المجفف الخالي من الدهون إلى الحساء أو المشروبات.
  • إضافة الكريمة إلى القهوة.
  • وضع الحليب والشوفان في العصائر وتحليتها بالعسل.
  • يسمح بتناول الآيس كريم من حين لآخر، والشكولاته الداكنة.
  • الدهون الصحية مثل زيت الزيتون وجوز الهند من الخيارات التي يمكن إضافتها إلى الطعام.
  • إضافة المكسرات إلى الحساء.

ممارسة الرياضة

التمرينات الريضاية عالية الكثافة التي تزيد الكتلة العضلية من الأمور التي يجب الحرص عليها في علاج النحافة الشديدة لأنها تحفز الشهية وتزيد الوزن بطريقة صحية، ولا تتسبب في تراكم الدهون الناتجة عن زيادة السعرات الحرارية في الطعام، يجب الانتباه إلى أن تمرنات الكارديو تحرق الكثير من السعرات الحرارية وقد لا تعمل خطة علاج النحافة الشديدة عند الإفراط في ممارستها، لذا يجب ممارستها بانتظام.

تجنب السعرات الحرارية الفارغة

قد تؤدي زيادة السعرات الحرارية الفارغة والحصول عليها من المشروبات الغازية والأطعمة سريعة التحضير، أو الدهون المشبعة غير الصحية والسكريات السائلة، إلى زيادة الوزن بسرعة، ولكنها مع ذلك تزيد من نسبة الدهون في الجسم، فيؤدي لآثار جانبية تؤثر على قلب الشخص والأوعية الدموية، كما يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على السكر والملح.

اقرأ أيضاً: كيف يمكن علاج النحافة عند الأطفال؟

علاج النحافة الشديدة بالأعشاب

هناك مجموعة من الأعشاب يمكن أن تساعد في علاج النحافة الشديدة تعمل على تحفيز الشهية وتقليل الاضطرابات الهضمية، ولكن يجب استعمالها في حدود لأنها قد تؤدي إلى أعراض تحسسية، وقد لا تناسب كل الأشخاص، لذا يجب استشارة الطبيب أولًا خاصة في حالة وجود حالات مرضية وتناول أدوية قد تتفاعل مع هذه الأعشاب ومنها:

  • البابونج
  • الزنجبيل
  • جذور الجنتييانا.
  • قشور الحمضيات.
  • نبتة الشوك المقدس.
  • عرق السوس
  • الكزبرة الجافة.
  • الحلبة.

اقرأ أيضًا: علاج النحافة بالأعشاب.

علاج النحافة الشديدة بخيارات طبية

قد يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للغثيان أو المحفزة للشهية، لمساعدة الشخص على تناول الطعام وزيادة الوزن، وعادة ما يصف الطبيب هذه الخيارات عندما لا تنجح الطرق المنزلية، لذا يجب رؤية الطبيب عند محاولة علاج النحافة الشديدة في المنزل وعدم نجاح هذه الطرق، ويمكن أن تكون لدى لشخص اضطرابات سلوكية خاصة بالطعام، ومنها:

  • فقدان الوزن المفاجئ بدون أسباب.
  • رفض تناول الطعام أمام الآخرين.
  • أعراض التعب.
  • رفض حضور الاجتماعات الأسرية، والمناسبات الاجتماعية.
  • السلوكيات السرية.

علاج النحافة الشديدة بالأدوية والمكملات

هناك بعض الأدوية التي يصفها الطبيب لزيادة الوزن ولكن يجب أن تمكون بوصفة طبية فقط، وتشمل:

  • ميثيلوتستوستيرون Methyltestosterone
  • أوكسي مسثولون Oxymetholone
  • أوكساندرولون Oxandrolone

ومن المكملات الغذائية:

  • الثيامين
  • فيتامين ب 1
  • الزنك
  • زيت السمك.

وتشمل الأدوية التي ترفع الشهية ما يلي:

  • أوكساندرولون
  • ميجسترول
  • درونابينوا

افرأ أيضًا: أدوية لزيادة الوزن وتحسين الشهية.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على كيفية علاج النحافة الشديدة بشكل طبيعي، ومتى يجب القلق ورؤية الطبيب،  نرجو أن نكون قد تمكنا من الإجابة عن كل أسئلتكم واستفساراتكم، ولمزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنكم التواصل معنا لحجز موعد استشارة لدى د. أشرف قورة استشاري السمنة والنحافة في مركز لايت كلينك من خلال الاتصال على الرقم: 00201287871616

كما يمكنك إرسال رسالة للتواصل مع مسؤولي خدمة العملاء عبر هذا الرابط.

إحجز الأن

 

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً