Skip links

تصغير المعده بدون جراحه.. بطرق عديدة للتخلص من الوزن الزائد والسمنة

تصغير المعده بدون جراحه
بالرغم من تعدد طرق جراحات السمنة المتعلقة بإنقاص الوزن، إلا أن هذه الجراحات لا تتناسب جميعها مع كل الأشخاص، وخاصة من يعانون من حالات صحية تمنع من إجراء الجراحة، للتعرف على طرق تصغير المعده بدون جراحه للتخلص من الوزن الزائد، وتقليل كمية الطعام، إليكم هذه المقالة.

تصغير المعده بدون جراحه بالمنظار

تتعدد طرق تصغير المعدة الجراحية التي تقوم بتقليل حجم المعدة بهدف تقليل كمية الطعام التي يمكن تناولها، وبالتالي زيادة الشعور بالشبع بكمية أقل من الطعام، مما ينتج عنه فقدان الوزن، ويوفر المنظار الحصول على خاصية تصغير المعده بدون جراحه كبديل للتدخل الجراحي، وبالتالي يسمح للمرضى بالعودة إلى المنزل في نفس اليوم، بلا شقوق في البطن.

يتم عمل الإجراء تحت التخدير العام، ويستغرق حوالي 90 دقيقة، أثناء الإجراء يتم إدخال أنبوب عبر فم المريض مزود بكاميرا فيديو صغيرة لتصوير وتكبير صورة المعدة؛ ليتمكن الطبيب من رؤية البطن من الداخل، ليقوم بتصغير حجم المعدة، من الداخل بدون عمل شقوق في البطن، ثم يتم تدبييس المعدة بالخيوط عند المنحنى الخارجي للمعدة.

وكجراحات السمنة الأخرى لا يعمل الإجراء على إنقاص الوزن، بل يقوم بتقليل حجم المعدة؛ لتقييد نسبة تناول الطعام، للمساعدة في إنقاص الوزن، ولا تعتبر بديلًا عن الرياضة والنظام الغذائي الصحي، بل يجب الحفاظ على تناول الطعام بشكل صحي ونمط الحياة الصحي، والوصول للياقة البدنية على المدى الطويل.

مميزات تصغير المعده بدون جراحه بالمنظار

يوفر تصغير المعده بدون جراحه بالمنظار العديد من الفوائد كالتالي:

  • بسبب عدم وجود شقوق للجراحة تقل المضاعفات والمخاطر عما ينتج من الجراحة.
  • قد لا يتم التنظير الداخلي بشكل أسرع من الجراحة، ولكنه إجراء آمن يمكن بعده العودة للمنزل في نفس اليوم.
  • يعتبر خيارًا جيدًا لمن يعانون من السمنة المفرطة، ويزداد مؤشر كتلة جسدهم عن 30%، وتوجد لديهم حالات طبية لا تجعل الجراحة خيارًا مناسبًا لهم.
  • يمكن أن يقل الوزن على المدى البعيد، مما يجعل تحسين النتائج الصحية أكثر قابلية.

التعافي بعد تصغير المعدة بالمنظار

عادة ما يرجع المرضى إلى المنزل في نفس يوم الانتهاء من الإجراء، ويمكن أن يشعر المرضى بالقليل من الألم فقط، كما تترتب عليه القليل من الآثار الجانبية، مثل الغثيان، وقد يعاني البعض من التهاب الحلق لمدة يوم أو يومين، ولكن هذه الأعراض يمكن أن تزول من نفسها، ويمكن التحكم فيها والسيطرة عليها بتناول مسكنات الألم، والأدوية المضادة للغثيان.

بعد العملية يتم تناول نظام غذائي محدد خلال عدة أسابيع، وسيبدأ النظام الغذائي بتناول السوائل فقط في البداية، ثم تأتي المرحلة الثانية وهي الانتقال إلى الأطعمة اللينة، ثم تأتي مرحلة الأطعمة الصلبة وهي المرحلة الثالثة، ويجب اتباع نظام غذائي صحي بشكل منتظم للنجاح في إنقاص الوزن.

بعد مرور بعض الوقت على الإجراء يحتمل أن يجد بعض المرضى أن شهيتهم لم تنخفض، أو عادت مرة أخرى، وكذلك خسارة الوزن، يمكن إرجاع سبب ذلك إلى اتساع المعدة مرة أخرى بعد الإجراء بسبب التمدد التدريجي للمعدة، مما يسمح بتناول قدر أكبر من الطعام مرة أخرى، فيتم عمل إجراء آخر لترجع المعدة إلى ما كانت عليه عند عمل الإجراء في المرة الأولى.

بالون المعدة لإنقاص الوزن

يعتبر بالون المعدة من الإجراءات غير الجراحية التي تعمل على إنقاص الوزن بتقليل حجم المعدة، عن طريق وضع بالون منكمش من السيليكون عبر الفم، ويتم ملؤه داخل المعدة بالمحلول الملحي، باستخدام المنظار، لينتفخ البالون ويأخذ حيزًا من المعدة، مما يزيد من الشعور بالشبع بشكل أسرع، وتناول كمية أقل من الطعام، فينقص الوزن بالتدريج.

ويعتبر هذه الإجراء خيار جيد لمن يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، اولم ينجح النظام الغذئي ومماسة الرياضة في التخلص من الوزن الزائد، ويتطلب الالتزام بنمط حياة صحي، والالتزام بممارسة الرياضة بانتظام، للمساعدة في فقدان الوزن على المدى الطويل لنجاح إجراء بالون المعدة.

لماذا يتم عمل بالون المعدة؟

يساعد بالون المعدة في تصغير المعده بدون جراحه ليساعد على فقدان الوزن، وتقليل خطر المشكلات الصحية المتعلقة بالسمنة مثل:

  • أمراض القلب، والسكتات الدماغية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اضطرابات التنفس أثناء النوم.
  • مرض السكري من الدرجة الثانية.

المرشحون لإجراء بالون المعدة

قد يكون بالون المعدة خيارًا جيدًا في الحالات التالية:

  • ارتفاع مؤشر كتلة الجسم عن 30 أو 40%.
  • من لديهم القدرة على الالتزام بنمط حياة صحي، وممارسة التمرينات الرياضية، وجلسات التعديلات السلوكية.
  • عدم الخضوع لجراحات سابقة في المعدة أوالمرئ.
  • لا تعتبر الخيار المثالي لكل من يعاني من زيادة الوزن.

مخاطر بالون المعدة

يمكن أن ينتج عن تصغير المعده بدون جراحه باستخدام بالون المعدة بعض الألم والغثيان، وهذا ما يشعر به أكثر من ثلث الأشخاص الذين يخضعون للإجراء، وعادة ما تختفي هذه الأعراض في غضون أيام، ويمكن التغلب عليها بالأدوية المسكنة للألم، والمضادة للغثيان.

من المخاطر نادرة الحدوث لبالون المعدة احتمالية انكماش البالون داخل المعدة، والحاجة لإزالته، فقد يتحرك البالون داخل الجهاز الهضمي متسببًا في انسداد، مما يترتب عليه الحاجة إلى إجراء جراحة أخرى، وتشمل المخاطر المحتملة الأخرى حدوث ثقب في المعدة، أو القرحة، ويمكن حلها بجراحة أخرى.

الاستعداد لبالون المعدة

سيقوم فريق الرعاية الصحية بإعطاء من يخضع للإجراء التعليمات حول التحضير للإجراء، ومنها القيام بفحص جسدي عام؛ لتقييم الصحة العامة، والكشف عن عوامل الخطر، إضافة إلى تقييد نوع الأكل، والالتزام ببعض الأدوية، وتجنب تناول أنواع الأدوية التي يقررها الطبيب، كماقد يطلب بدء برنامج للنشاط البدني، وممارسة الرياضة.

ما يحدث خلال الإجراء

أثناء العملية يقوم الطبيب بإدخال بالون عبر الحلق باستخدام أنبوب طويل، عبارة عن منظار داخلي مزود بكاميرا فيديو لتصوير المعدة من الداخل، للسماح للطبيب برؤية البالون من الداخل أثناء ملئه بالمحلول الملحي، ويستغرق الإجراء ما يقرب من نصف ساعة، وبعد عدة ساعات من الإجراء يمكن العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

فترة التعافي بعد الخضوع لبالون المعدة

بعد الإجراء يمكن تناول كميات صغيرة من السوائل بدءًا من ست ساعات بعد الإجراء، ويستمر النظام الغذائي السائل حتى نهاية الأسبوع الثاني، وفي المرحلة الثانية يمكن بدء تناول الأطعمة الخفيفة واللينة، ويمكن بدء تناول الطعام بانتظام بعد ثلاثة أسابيع من إدخال البالون بالمعدة.

يترك البالون داخل المعدة لستة أشهر، ويتم إزالته باستخدام المنظار الداخلي، وفي هذه الفترة يجب الاجتماع بالفريق الطبي، وأخصائي التغذية، وأخصائي تعديل السلوكيات الخاصة بنمط الحياة الصحي.

نتائج بالون المعدة

ينتج عن تصغير المعده بدون جراحه باستخدام البالون زيادة الشعور بالشبع بشكل أسرع من المعتاد، مما يعني تناول كمية أقل من الطعام، كمايعمل البالون على إبطاء مدة إفراغ المعدة من الطعام، كما يعمل البالون على تغيير مستوى الهرمونات التي تتحكم في الشهية، ويعتمد الوزن الذي يفقده كل شخص على مدى الالتزام بالعادات الغذائية، ونمط الحياة الجديد.

تختلف نسبة فقدان الوزن من شخص لآخر، فيمكن أن يقل الوزن خلال الستة أشهر من وضع البالون داخل المعدة من 10% إلى 15% من وزنهم، وكأغلب جراحات إنقاص الوزن الأخرى، يمكن أن يترتب على خسارة الوزن التخلص من العديد من المشكلات الصحية المتعلقة بزيادة الوزن، مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض القلب، والسكتات الدماغية.
  • مرض السكري من الدرجة الثانية.
  • اضطرابات التنفس الشديدة أثناء النوم.

وبالرغم من أن أغلب عمليات البالون تنجح في إنقاص الوزن، إلا أنه في بعض الحالات قد لا يترتب على تصغير المعده بدون جراحه بالبالون نقصان ملحوظ في الوزن، بسبب عدم التزام الشخص بتعليمات الطبيب بتغيير الأنماط السلوكية الخاصة بالطعام، وممارسة الرياضة، واتباع نمط حياة صحي.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على كيفية تصغير المعده بدون جراجه وما النتائج المترتبة على هذه الطرق، نرجو أن نكون قد أجبنا على كافة أسئلتكم واستفساراتكم، وللمزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنكم حجز موعد في مركز، لايت كلينك، عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً