Skip links

أخطاء الصيام المتقطع الـ 10 الأشهر

من الممكن أن يقع بعض الأشخاص في أخطاء الصيام المتقطع التي تمنع فاعليته أو تقللها وبالتالي لا يجدون النتائج التي يرغبون بها، لذا فإننا في هذا المقال سوف نتعرف معاً على أشهر أخطاء الصيام المتقطع التي يجب الانتباه لها، وأيضاً أهم النصائح لضمان نجاح الصيام المتقطع، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

طرق الصيام المتقطع

نظام الصيام المتقطع هو أحد الأنظمة الغذائية التي ليست فقط مجرد نظام غذائي للتخسيس ولكنه قد يكون نمط تناول طعام يمكن اتباعه على المدى الطويل، وهو يعتمد بشكل أساسي على التناوب بين فترات امتناع عن الطعام وفترات يتم تناوله فيها، ولكن ذلك ليس هو الشكل الأوحد للصيام المتقطع، حيث أن هناك العديد من أنواع الصيام المتقطع التي نذكر منها ما يلي:

  • نظام الصيام بمدة 12 ساعة في اليوم.
  • نظام الصيام لمدة 16 ساعة في اليوم.
  • نظام صيام 24 ساعة متواصلة في الأسبوع.
  • نظام صيام 2:5 في الأسبوع.
  • نظام الصيام بطريقة اليوم البديل.
  • نظام الصيام بطريقة تخطي الوجبات.

أخطاء الصيام المتقطع

فوائد الصيام المتقطع

قد يعتقد بعض الناس أن الصيام المتقطع هو فقط لإنقاص الوزن والتخلص من الخلايا الدهنية الزائدة المتراكمة في الجسم فقط، ولكن الأمر يمتد ليشمل ما هو أوسع وأكثر من ذلك، حيث تتنوع الفوائد المتعلقة به كما يلي:

  • تقليل مقاومة الأنسولين والمساعدة على خفض نسبة السكر في الدم.
  • تحسين صحة خلايا الجلد وتقليل علامات الشيخوخة.
  • تخفيف وعلاج العديد من مشكلات الجهاز الهضمي والقولون.
  • تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.
  • تنقية الجسم من السموم.
  • نمو خلايا عصبية جديدة وتحسين صحة الدماغ.
  • تقليل نسبة الإصابة بالأمراض الالتهابية.

أهمية معرفة أخطاء الصيام المتقطع

من الوارد في أي نظام غذائي أن تكون هناك بعض الأخطاء الشائعة التي يقع فيها بعض الأشخاص المتبعين له، والصيام المتقطع ليس استثناء، خاصة وأن درجة الحماس في البداية من الممكن أن تجعلهم يقيدون أنفسهم بشكل أكثر من اللازم اعتقاداً منهم بأن ذلك سوف يأتِ بنتيجة أفضل، ولكن ذلك ليس بالصحيح على الإطلاق، كما أن الوقوع في أخطاء الصيام المتقطع من الممكن أن يعرض الشخص لبعض الآثار الجانبية غير المرغوب بها، لذا فمن المهم للغاية معرفة تلك الأخطاء لتفاديها.

أخطاء الصيام المتقطع التي قد تؤثر على الصحة

فيما يلي أعزائي القراء بعض أخطاء الصيام المتقطع التي قد يقع بها بعض الناس ومن الممكن أن تؤثر سلبياً على الصحة:

  1. البداية بطريقة قاسية للصيام المتقطع مثل حمية المحارب على سبيل المثال، ويمكن معرفة أنسب طرق الصيام المتقطع للمبتدئين من هنا.
  2. تناول كميات قليلة جداً من الطعام والحد من السعرات الحرارية بشكل كبير خلال ساعات الإفطار.
  3. الامتناع عن شرب الماء والأعشاب خلال ساعات الصيام.
  4. القيام بأنشطة بدنية شاقة وتتطلب مجهود وطاقة كبيرة خلال ساعات الصيام.
أخطاء الصيام المتقطع (1)
شرب الماء أثناء ساعات الصيام المتقطع

أخطاء الصيام المتقطع التي تقلل من فاعليته

أما فيما يلي أعزائي القراء فسوف نتعرف على بعض أشهر الأخطاء في الصيام المتقطع والتي تقلل من فاعليته في الحصول على النتائج المنتظرة منه:

  1. تناول الكربوهيدرات والحلويات بكثرة في ساعات الإفطار، واللجوء إلى الخيارات غير الصحية عموماً.
  2. تناول آخر وجبة كبيرة قبل بداية الصيام في وقت متأخر من الليل قبل النوم، خاصة إذا كانت تحتوي على كربوهيدرات.
  3. عدم شرب الماء بكمية كافية على مدار اليوم.
  4. إضافة السكر إلى المشروبات التي يتم تناولها خلال الصيام.
  5. إضافة الحليب إلى القهوة التي يتم تناولها خلال الصيام، حتى ولو بدون إضافة سكر، فالحليب في حد ذاته سعرات حرارية.
  6. الخمول التام وعدم الحركة خلال ساعات الصيام، ولكن الأفضل القيام بنشاط طبيعي ومعتدل.

نصائح هامة أثناء الصيام المتقطع

خلال الصيام المتقطع من المهم اتباع بعض النصائح المهمة التي تساعد على تفادي الأخطاء وأيضاً تفادي الآثار الجانبية المحتملة، بالإضافة إلى المساهمة في زيادة معدل نجاح النظام، ومن أهمها ما يلي:

  • اللجوء قدر الإمكان إلى الخيارات الصحية خلال ساعات الطعام، بمعنى أنه إذا كان هناك خيارين يتضمن كلاهما نفس عدد السعرات الحرارية ولكن أحدهما ملئ بالدهون والكربوهيدرات والسكريات غير الصحية بينما الخيار الآخر أكثر صحة، إذاً فهو الأفضل.
  • شرب كميات كافية من الماء ومن المشروبات خالية السعرات خلال ساعات الصيام.
  • أثناء ساعات الصيام من الأفضل شغل الوقت حتى يصرفك عن التفكير في تناول الطعام.
  • توزيع الوجبات خلال ساعات الإفطار على مدار الفترة وعدم تناول وجبة واحدة كبيرة فقط.
  • تتبيل وإضافة النكهات المحببة إلى الطعام ولكن بطرق صحية لا تضيف كثيراً من السعرات، مثل الليمون والخل والتوابل والثوم والبصل، وتقليل المنكهات غير الصحية بكثرة مثل المايونيز والدهون وخلافه.
أخطاء الصيام المتقطع (2)
وجبات صحية ومتوازنة

الآثار الجانبية المحتملة للصيام المتقطع

إن الصيام المتقطع بشكل عام هو نظام آمن ما دام يتم اتباعه بالطريقة الصحيحة والابتعاد قدر الإمكان عن أخطائه الشائعة، ولكن في بعض الحالات من الممكن أن تشمل الآثار الجانبية له ما يلي:

  • الصداع.
  • الهبوط والدوخة.
  • الخمول.
  • نقص بعض العناصر الغذائية إذا لم يحصل الشخص على وجبات متوازنة ومفيدة خلال ساعات الطعام.
  • إذا اعتمد الشخص على الكربوهيدرات والسكريات في الأطعمة فقد ترتفع مقاومة الأنسولين لديه.

حالات قد لا يناسبها الصيام المتقطع

بعد أن تعرفنا أعزائي القراء على أشهر أخطاء الصيام المتقطع وأيضاً أهم النصائح التي من المهم اتباعها خلاله، نتعرف الآن معاً على بعض الحالات التي في الغالب لا يكون الصيام المتقطع مناسباً لها، ومن الأفضل أخذ مشورة الطبيب:

  • الحوامل والمرضعات ومن تخططن للحمل.
  • الأطفال.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية على المدى الطويل بمواعيد منتظمة.
  • مرضى السكري.
  • بعض الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الطعام.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على أشهر أخطاء الصيام المتقطع التي قد يقع فيها الكثير من الناس، وأيضاً أهم النصائح لنجاح الصيام المتقطع، إذا كانت لديكم استفسارات أخرى، يمكنكم التواصل معنا بكل ترحيب.

احجز موعد كشفك الآن

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً