Skip links

فوائد عملية شفط الدهون .. وأضرارها المحتملة؟ كل ما يجب أن تعرفه

فوائد عملية شفط الدهون
عملية شفط الدهون من العمليات الجراحية التجميلية الشائعة للتخلص من الدهون غير المرغوب فيها في بعض مناطق الجسم، ما فوائد عملية شفط الدهون ؟ ومن يمكنه إجراؤها؟ الإجابة على هذه الأسئلة تجدها في هذه المقالة.

ما هي عملية شفط الدهون؟

عملية شفط الدهون هي عملية تجميلية جراحية لإزالة الدهون التي لا يمكنك التخلص منها بالتمرينات الرياضية والحمية الغذائية، عندما يقوم جراحي التجميل، أو الجلد بإجراء العملية، عادة ما يجريها على: الوركين، أو الفخذين، أو البطن، والأرداف، أو للوجه؛ ليبدو بشكل أفضل، ولكن عمليات شفط الدهون يمكن أن تُجرى أيضًا؛ لشد الوجه، أو حقن الثدي، وكذلك لشد البطن.

من يمكنه إجراء عملية شفط الدهون؟

كأي عملية جراحية أخرى، ينتج عنها بعض المخاطر الصحية، لذا قبل معرفة كيف تتم عملية شفط الدهون ، ينبغي أن تكون بصحة جيدة تسمح لك بخوض العملية، مما يعني أن تكون على الأقل:

  • في حدود 30% من وزنك المثالي.
  • لديك بشرة قوية، ومرنة.
  • غير مدخن.
  • لا ينصح الأطباء بإجراء عملية شفط الدهون إن كانت لديك مشاكل صحية بتدفق الدم، أو أمراض بالقلب، أو في حالة ضعف جهازك المناعي.

فوائد عملية شفط الدهون

من فوائد عملية شفط الدهون أنها تساعد على التخلص من الدهون من بعض مناطق الجسد التي لم تنجح الحمية الغذائية، والتمرينات الرياضية في التخلص منها، مثل:

  • البطن
  • الذراع
  • الأرداف
  • الساقين والكاحلين.
  • الفخذين والوركين.
  • الرقبة
  • بالإضافة إلى حقن الثدي أحيانًا.

ومن فوائد عملية شفط الدهون الأخرى:

عندما يزداد الوزن، تتضخم خلايا الدهون في الحجم والكثافة، لذا ما تقوم به عملية شفط الدهون هو تقليل عدد خلايا الدهون في منطقة محددة، وتعتمد الكمية التي يتم تحديدها لشفط الدهون على شكل المنطقة التي يراد إزالة الدهون منها، وعلى حجم الدهون بها، وتظل نتيجة العملية ثابتة كما هي كلما كان وزنك أكثر ثباتًا.

بعد العملية يتغير شكل الجلد في المنطقة التي تم إجراء العملية بها، إن كنت تتمتع ببشرة جيدة ومرنة، سيظهر جلدك بمظهر أملس، أما إن كان جلدك رقيقًا ولا يتمتع بالمرونة الكافية سيبدو بعض الارتخاء ببشرتك.

إن عملية شفط الدهون لا تحسن من خلل السلوليت بجسدك، أو المشاكل السطحية للبشرة، فعلى سبيل المثال: لا تعمل عملية شفط الدهون على إزالة علامات التمدد من البشرة، ولا ينصح بها إن كنت تعاني من:

ما المخاطر الصحية لإجراء عملية شفط الدهون؟

بعد معرفة فوائد عملية شفط الدهون يجب اعتبارها عملية جراحية كغيرها من العمليات، لذا هناك بعض المخاطر المتوقعة عليك معرفتها قبل إجراء العملية، ولكن يمكن التقليل من هذه المخاطر فقط بدقة اختيارك لجراح تجميل مدرب جيدًا، ومعتمد أيضًا، ومن المخاطر الصحية المتوقعة بعد إجراء العملية:

  • نزيف الدم.
  • مضاعفات التخدير.
  • الصدمة (تحدث عادة عندما لا تأخذ حاجتك من السوائل أثناء إجراء الجراحة).
  • بعض أنواع العدوى.
  • انسداد الدهون (يحدث ذلك عندما تتحلل أجزاء صغيرة من الدهون فتعيق تدفق الدم).
  • بعض الحروق الناتجة عن المعدات.
  • إزالة غير متكافئة للدهون.
  • تحسس من البنج الموضعي.
  • تغير في حساسية الجلد، والشعور بالخدر.
  • كما يحدث تدمير لبعض الأعصاب، وللأوعية الدموية، وللعضلات، وللرئتين، وكذلك لأعضاء البطن.
  • وبعض المخاطر مثل: جلطات الدم في الأوردة الداخلية، ويمكن أن تكون هذه الجلطات المتكونة شديدة الخطورة إن انتقلت لأجزاء أخرى من الجسم، كالرئتين مثلًا.

الآثار الجانبية لعملية شفط الدهون

إضافة إلى مخاطر عملية شفط الدهون هناك بعض الآثار الجانبية الناتجة عنها، كغيرها من العمليات الأخرى يتوقع حدوث بعض الألم، والتورم، أو بعض الكدمات، قد يتطلب الأمر انتظار أيام قليلة قبل العودة إلى العمل، أو ربما بعض الأسابيع قبل القيام بالنشاطات الحياتية المعتادة، بما في ذلك التمرينات الرياضية.

قد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية؛ لكي تساعد على التحكم بالألم، وبعض المطهرات للحد من أخطار العدوى، وقد تكون هناك حاجة لارتداء ملابس ضغط ضيقة، والتي تساعد في تقليل التورم، فقط لأسابيع قليلة، وفي هذه الفترة يتوقع حدوث بعض التغيرات في الجسم في مكان شفط الدهون، حتى يستقر توزيع الدهون في الجسم بعد العملية.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على فوائد عملية شفط الدهون ومخاطرها، ولماذا يتم إجراؤها، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل أسئلتكم واستفسارتكم، ولمزيد من الأسئلة والاستفسارات يمكنكم حجز موعد في لايت كلينك، عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً