Skip links

شد ترهلات الجسم.. وما يناسب درجاتها من إجراءات طبية وطرق جراحية وطبيعية

شد ترهلات الجسم
تفقد البشرة مرونتها ومظهرها الشاب مع التقدم في العمر، أو بالمرور ببعض العوامل التي ترهق البشرة، وتتسبب في ترهلها، سنتعرف على هذه الأسباب، وكيفية شد ترهلات الجسم ، وما الإجراءات الطبية المناسبة لذلك، وهل يمكن شد ترهلات الجسم بالرياضة أم لا، يمكنكم متابعة المقالة التالية للتعرف إلى ذلك.

لماذا يترهل الجلد؟

هناك عوامل عديدة تضعف مرونة البشرة، ولعل أبرز هذه الأسباب ما يلي:

الشيخوخة والتقدم في العمر

من أكثر الاسباب شيوعًا وراء ترهل الجلد، فمع التقدم في العمر يفقد الجلد بشكل طبيعي قدرته على إنتاج المزيد من ألياف الكولاجين والإيلاستين، وهي مكونات الببشرة الأساسية التي تمنحها المظهر الشاب والمرونة الكافية لتصبح أكثر شبابيبة، لذا مع تباطؤ إنتاج هذه الألياف يصبح النسيج الضام في الجلد أكثر ضعفًا وتبدو البشرة أكثر إجهادًا.

التعرض للشمس

التعرض للشمس من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى إضعاف مرونة وجودة البشرة، وكذلك قضاء الكثير من الوقت في الهواء، وممارسة الرياضة في أماكن مفتوحة والتعرض للهواء والشمس، وقضاء الكثير من الوقت على الشاطئ تتعرض بذلك خلايا الجلد إلى أشعة الشمس بقوة، ومع مرور الوقت يتكسر الإيلاستن والكولاجين وتظهر التجاعيد والبقع ويترهل الجلد.

التدخين

التدخين يجفف الجلد ويقضي على مرونة البشرة، مما ينتج عنه التدلي والارتخاء، فبسبب المواد الكيميائية الضارة في السجائر، لا يصل الدم للأنسجة بالقدر الكافي ويقل نشاط الدورة الدموية، كما أن التدخين يقتل خلايا الكولاجين، ويمنع من تكون أخرى جديدة.

عدم الحصول على القدر الكافي من الماء

شرب الماء يمد الجسم يمنح الجسم المرونة الكافية لتعويض الخلايا التالفة وإصلاحها بسبب تدفق الدورة الدموية بكفاءة أكثر وبناء كولاجين جديد أسرع.

تقلبات الوزن

عندما يتمدد الجسم لفترة طويلة بالتدريج حتى يستوعب الوزن الزائد الذي يحمله الجسم، يصيبه الضعف بمرور الوقت، ويفقد القدرة على إنتاج ألياف كولاجين وإيلاستين جديدة، وعند فقدان الوزن بسرعة كبيرة يفقد الجسم الحجم ويترك الجلد المتمدد فاقدًا القدرة على التقلص والعودة للحجم الطبيعي ويبقى الجلد فضفاضًا في النهاية مثلما يحدث بعد فقدان الوزن أو فقدان الوزن الناتج عن جراحات السمنة المفرطة، مما يتطلب شد الجسم بالجراحة.

كيفية شد ترهلات الجسم

تتعدد طرق شد ترهلات الجسم وتناسب كل طريقة درجة محددة من الترهل وتشمل:

جراحات شد ترهلات الجسم

تتم الجراحة تحت التخدير الكامل، ويمكن شد ترهلات الجسم بالكامل في نفس الإجراء، أو على مراحل مختلفة في أوقات متفرقة، كما تناسب العملية جميع درجات الترهل من المتوسط والخفيف وحتى الترهلات بعد فقدان كمية كبيرة من الوزن، وتتم عن طريق عمل شق جراحي والتخلص من الجلد والدهون والانسجة الزائدة والمرتخية، للحصول على جسم شاب متناسق.

تتطلب فترة تعافي طويلة والعناية الفائقة بالجلد والصحة والالتزام بممارسة التمرينات الرياضية بعد الانتهاء من الجراحة، والاعتناء بشقوق الجراحة حتى لا تتندب، ومن آثارها الجانبية الندوب التي لا تزول من الجسم، ولكنها تكون في مناطق مخفية لا يسهل رؤيتها، ولحسن الحظ توجد إجراءات طبية تجميلية تتخلص من ندبات الراحة، مثل فراكشنال ليزر، والتقشير الكيميائي، وغيرها.

يمكن شد ترهلات الجسم من جميع مناطق الجسم وتشمل أنواع جراحات شد الجسم ما يلي:

شد الجسم العلوي

ويشمل شد الذراعين والثديين في إجراء منفصل أو بعمل شق جراحي أسفل الإبط ويمتد أسفل الذراعين وجمعهما في نفس الإجراء، ويحدد الطبيب ذلك حسب تفضيلات المريض وحالته الصحية.

شد الجسم الوسطي

وفيه يتم رفع الجزئين العلوي والسفلي من البطن، وأسفل الظهرن والجانبين، والأرداف والمؤخرة عن طريق شق جراحي حول الخصر.

شد الجسم السفلي

يشمل شق جراحي أسفل المؤخرة والفخذين والأرداف للتخلص من الجلد الزائد في المؤخرة والفخذين الداخليين والخارجيين للحصول على ساق مشدودة ومؤخرة متناسقة مع الجسم.

تدوم نتائج عمليات شد ترهلات الجسم لأطول فترة ممكنة بشرط الحفاظ على الوزن، وممارسة الرياضة بانتظام، وتناول الطعام الصحي، وتجنب التدخينن وشرب كميات كبيرة من المياه والسوائل، والوقاية من أشعة الشمس، وتجنب جميع العوامل التي تؤدي إلى ترهل الجلد.

كريمات البشرة

تقوم فكرة كريمات البشرة على توافر مادة الريتينويل التي تحفز إنتاج ألياف الكولاجين للتخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة، ومنح البشرة مظهر أفضل ولكنها لا تعد بنتائج واعدة؛ لأن الكريمات لا تصل للعمق الكافي اللازم لشد الجلد، كما أنها تعطي نتائج سطحية فقط وليست مستمرة، وبالتأكيد لا تناسب سوى الأنواع الطفيفة من الترهلات في الوجه والرقبة، كما أنها باهظة الثمن، وتحتاج إلى استمرارية الاستخدام.

ممارسة الرياضة

بالتأكيد يمكن شد ترهلات الجسم بممارسة الرياضة، وخاصة للحفاظ على نتائج عمليات شد الجسم، ولكن الرياضة محدودة التأثير فلكي تتمكن من شد ترهلات الجسم بالرياضة يجب أن تكون الترهلات خفيفة أو معتدلة فلا يمكن التخلص من الترهلات الشديدة بممارسة الرياضة، وفي حالة زيادة كبيرة في الوزن يجب أن يفقد الوزن ببطء حتى يمكن شد الجلد بشكل متوازن وتجنب الترهل الملحوظ في الجلد الذي لا تتمكن الرياضة من التخلص منه.

إجراءات غير جراحية

وهذا ما يمكن توقعه من الإجراءات غير الجراحية:

  • النتائج: تبدو طبيعية لأنها تظهر بشكل تدريجي.
  • البشرة: آمنة لجميع ألوان البشرة.
  • أماكن شد الترهلات: صالحة لشد الترهلات من جميع مناطق الجسم.
  • الآثار الجانبية: القليل من الآثار الجانبية مثل الاحمرار والتورم الطفيف، خاصة إذا قام بها طبيب محترف وذو خيرة.
  • الوقت: تستغرق كل الإجراءات ساعة واحدة فقط أو أقل حسب منطقة الجسم، ودرجة الترهل.
  • الألم: قد يكون هناك بعض الانزعاج اثناء الإجراء.
  • الماكياج: في أغلب الحالات يمكن وضعه بعد الإجراء مباشرة.
  • التكلفة: تختلف باختلاف منطقة شد الترهلات من الجسم، وعدد مرات تكرار الجلسات.
  • فترة التعافي: لا تتطلب فترة تعافي ويمكن العودة للعمل والأنشطة اليومية فور الانتهاء منها.
  • درجة الترهل: تناسب الترهلات الخفيفة والمعتدلة فقط.

خيارات وبدائل شد ترهلات الجسم غيرر الجراحية تشمل الآتي:

الموجات فوق الصوتية

يستخدم الأطباء الموجات فوق الصوتية لشد ترهلات الجلد عبر الحرارة التي ترسل لعمق الجلد، فتعمل على إنتاج المزيد من ألياف الكولاجين الجيدة، ويرى أغلب الاشخاص نتائج مقبولة خلال شهرين إلى 6 أشهر، ويمكن الحصول على أفضل النتائج عن طريق تكرار الجلسات.

موجات الرادية الترددية

عن طريق جهاز محمول في اليد يطلق موجات الراديو التي تسخن البشرة والأنسجة، وأغلب الأشخاص يحصلون على جلسة واحدة، ويمكن ملاحظة النتائج على الفور، ويستغرق الجسم بعض الوقت لرؤية النتائج المثالية، قد تستمر حتى 6 أشهر، وفي بعض الحالات يمكن الخضوع لأكثر من جلسة، ومع الحفاظ على صحة البشرة قد تستمر النتائج من 2 إلى 3 سنوات.

شد ترهلات الجسم بالليزر

ترسل الحرارة عبر أشعة الليزر إلى الطبقات العميقة من الجلد دون تلف الجلد أو إضرار الطبقة السطحية منه، ويصلح الإجراء لجميع مناطق الجسم، وتظهر أفضل النتائج على البطن، والذراعين العلويين، ويحتاج أغلب الأشخاص من 3 إلى 5 جلسات للحصول على نتائج افضل، وتظهر النتائج بشكل تدريجي بين 2 إلى 6 أشهر بعد الجلسة الأخيرة.

إعادة تسطيح البشرة بالليزر

من أفضل الإجرءات الجراحية التي تتخلص من ترهل الجلد والتجاعيد، والخطوط الدقيقة، وكذلك بقع التقدم في العمر، وتتطلب فترة تعافي تتراوح من 5 إلى 7 ايام، ويمكن الحصول على نتائج أفضل بفضل قدرة الإجراء على تحسين جودة البشرة ومظهرها والحصول على الطبقة الأكثر نضارة، وإنتاج لمزيد من ألياف الكولاجين.

الضوء النبضي المكثف

الضوء النبضي المكثف ليس من أنواع الليزر ولكنه يؤدي نفس النتيجة، ويشد الجلد بدرجة الحرارة التي تسخن الجلد؛ لإنتاج المزيد من ألياف الكولاجين والإيلاستين.

موجات الراديو والضوء النبضي المكثف

يمكن أن يؤدي الجمع بين موجات الراديو والضوء المبضي المكثف إلى الحصول على نتائج أكثر فعالية، حيث يحفز الضوء النبضي من قدرة الموجات الترددية إلى الوصول لمستويات أكثر عمقًا من الجلد؛ لتحفيز إنتاج المزيد من الياف الكولاجين والإيلاستينن وتبدو النتائج افضل خاصة مع تكرار جلسات اخرى.

حقن البلازما

تستخدم حقن البلازما أيضًا في شد ترهلات الجسم نظرًا لاحتوائها على خصائص علاجية تعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين في الجسم وتعزز من شفاء الخلايا والأنسجة التالفة، وتستخلص البلازما من دم الشخص نفسه، ثم يوضع الدم في جهاز الطرد المركزي لفصل البلازما عن باقي مكونات الدم، ثم تحقن في الجسم.

وفي نهاية المقالة عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على طرق شد ترهلات الجسم من إجراءات طبية جراحية وغير جراحية، وأخرى طبيعية، وما يناسب كل درجة، نرجو أن نكون قد تمكنا من الإجابة عن كل أسئلتكم واستفساراتكم، ولمزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنكم التواصل معنا لحجز موعد استشارة لدى د. أشرف قورة استشاري السمنة والنحافة في مركز لايت كلينك من خلال الاتصال على الرقم: 00201287871616

كما يمكنك إرسال رسالة للتواصل مع مسؤولي خدمة العملاء عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً