Skip links
حقن تفتيت الدهون

5 مميزات لـ حقن تفتيت الدهون | وهل هي آمنة؟

تعتبر حقن تفتيت الدهون أو إبر إذابة الدهون أو حقن الميزوثيرابي للتخسيس واحدة من أهم التقنيات المُستخدمة في التخلص من الدهون الموضعية الزائدة، فما هو محتوى هذه الحقن؟ وما المناطق التي يمكن استخدامها عليها؟ وماذا عن مميزاتها وعيوبها؟ تابعوا المقال أعزائنا القراء لنتعرف على إجابات هذه التساؤلات وأكثر.

ما هي حقن تفتيت الدهون؟

حقن أو إبر تفتيت أو تذويب الدهون هي عبارة عن حقن ميزوثيرابي يتم حقنها في بعض المناطق بالجسم للتخلص من الدهون الزائدة بشكل موضعي، وهي أحد أنواع الإجراءات غير الجراحية للتخسيس، فالمواد الفعالة التي تكون في هذه الإبر تعمل على تفتيت الخلايا الدهنية المترسبة تحت الجلد وإذابتها ثم يتخلص منها الجسم بعد ذلك، وعادة ما تكون هذه المواد التي تحتوي عليها الحقن إنزيمات وأحماض أمينية وفيتامينات ومعادن وبعض العقاقير الطبية في مزيج يعمل في تناغم على تفتيت الدهون، وتوجد عدة أنواع لـ حقن الميزوثيرابي للتخسيس.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

ما المناطق التي تُستخدم فيها حقن تفتيت الدهون؟

لا يقتصر الأمر على مكان واحد ولكن توجد عدة مناطق في الجسم من الممكن أن يتم استخدام إجراء الميزوثيرابي عليها، ومنها ما يلي:

  • منطقة البطن وخاصة أسفل البطن.
  • منطقة الظهر.
  • الذراعين والمنطقة العلوية من الفخذ.
  • الركبتين.
  • الثدي سواء عند النساء أو للتخلص من التثدي عند الرجال.
  • منطقة الوجه وهي من أشهر مناطق استخدام الميزوثيرابي للتخلص من الذقن المزدوجة ودهون الخدين وترهلهما.
حقن تفتيت الدهون (1)
حقن تفتيت الدهون للوجه

ما الحالات المرشحة لحقن تفتيت الدهون؟

من الممكن أن تكون حقن الميزوثيرابي لتفتيت الدهون خياراً جيداً لبعض الحالات مثل:

  • الأشخاص الذين لديهم كمية قليلة أو متوسطة من الدهون المتراكمة في منطقة بعينها، ولكن لا ينصح بها لمن لديهم زيادة كبيرة في الوزن أو كم كبير من الدهون.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلة السيلوليت.
  • الحالات التي لديها منطقة واحدة أو أكثر تريد التخلص من دهونها الزائدة موضعياً.
  • الأشخاص الذين لا يريدون القيام بإجراءات جراحية للتخسيس.
  • الأشخاص الذين لا يعانون من حساسية لأي مكون من المكونات المحقونة.
  • الحالات التي ليس لديها أي مانع طبي أو صحي من الخضوع للإجراء.

جلسة حقن تفتيت الدهون

تتم هذه الجلسات بسهولة بالغة وببساطة، فقد يقوم الطبيب في البداية باستخدام التخدير الموضعي أو لا وفقاً لحاجة الحالة، ثم يتم الحقن باستخدام إبر دقيقة جداً أو جهاز يحتوي على عدد من الحقن المخصصة المتناهية في الدقة (مسدس حقن) على المنطقة المراد العمل عليها لتفتيت الدهون بها، ويتم الحقن تحت الجلد على أبعاد وأعماق متباينة.

حقن تفتيت الدهون (2)
جلسة إبر إذابة الدهون على البطن

ما عدد جلسات إبر تذويب الدهون؟

من الطبيعي أن يختلف عدد الجلسات في إجراء تذويب الدهون بالحقن، وذلك وفقاً لعوامل كثيرة منها كمية الدهون المراد التخلص منها وأيضاً مدى استجابة الجسم لتراكم الدهون وغيرها، ولكن في المتوسط من الممكن أن يحتاج الشخص من 4 إلى 14 جلسة تقريبياً، وقد يزيد العدد أو يقل وفقاً لكل حالة عن الأخرى كما ذكرنا، ويفصل بين كل جلسة وأخرى بالطبع فواصل زمنية يحدد الطبيب مدتها، عادة ما تكون هذه الفواصل قصيرة في بداية العلاج ثم يزداد عدد الأيام بين كل جلسة وأخرى بعد ذلك تدريجياً مع ظهور النتائج.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

مميزات حقن تفتيت الدهون

فيما يلي نتعرف أعزائنا القراء على أهم ما يميز إبر تفتيت الدهون أو حقن الميزوثيرابي للتخسيس:

  1. إجراء غير جراحي وتقل معه المخاوف والمضاعفات المرتبطة بالعمليات الجراحية.
  2. من الممكن استخدامه لأكثر من منطقة في الجسم.
  3. يساعد على التخلص من الخلايا الدهنية المتراكمة موضعياً وبالتدريج.
  4. تظهر النتائج الخاصة به بشكل طبيعي.
  5. يعتبر ذو نتائج سريعة ودائمة في العديد من الحالات التي تحافظ على نمط حياة صحي.
حقن تفتيت الدهون
نتيجة اتباع نظام غذائي مع الميزوثيرابي

عيوب حقن تفتيت الدهون

مثلمل لكل إجراء مميزات فقد ينطوي أيضاً على عدد من العيوب، وفيما يتعلق بعيوب حقن تفيت الدهون فإن من أهمها ما يلي:

  • من المتوقع أن يكون هناك درجة من التهيج والاحمرار في جلد المناطق المحقونة، ولكنها تعتبر مؤقتة.
  • قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية من إحدى المواد المحتوية عليها الحقن، لذا يجب عمل اختبار أولاً.
  • قد تكون هناك درجة متوسطة من الألم خلال جلسة الحقن.
  • من الممكن أن يعود الشخص إلى تراكم الدهون إذا لم يلتزم بنظام غذائي مناسب بعد إذابة الدهون.

هل إبر تذويب الدهون آمنة؟

تعتبر إبر إذابة الدهون بشكل عام آمنة ما دامت الحالة مرشحة إليها، وما دام المكان الذي يتم به الحقن موثوقاً والطبيب على درجة كافية من الخبرة والكفاءة، ولكن يجب الانتباه أن الإجراء غير مناسب للحالات التالية:

  • من لديهم أمراض مثل السكري أو الكبد أو الكلى.
  • من يعانون من أمراض المناعة الذاتية.
  • من لديهم عدوى شديدة أو مرض التهابي.
  • حالات الحمل والرضاعة واضطرابات الدورة الشهرية.
  • من لديهم أمراض القلب.
  • من يعانون من أمراض ومشاكل الجلطات أو سيولة الدم.
  • من لديهم فرط حساسية.

والآن أعزائنا القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كل المعلومات الهامة المتعلقة بـ حقن تفتيت الدهون والحالات المرشحة لها ومميزاتها وعيوبها وأيضاً ما يخص الجلسات، وإذا كانت لا زالت لديكم أي استفسارات أخرى أو تريدون حجز موعد يمكنكم التواصل معنا بكل ترحيب.

احجز موعد كشفك الآن

"*" تحدد الحقول المطلوبة

الدولة*
This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اترك تعليقاً