Skip links
حبوب تكبير الصدر

حبوب تكبير الصدر.. تعرفي على فعاليتها وآثارها الجانبية

يتم الترويج إلى حبوب تكبير الصدر كإحدى طرق الحصول على ثدي أكبر بدون إجراء عمليات، ولكن هل تنجح حبوب تكبير الصدر بالفعل في ذلك؟ وهل استخدامها آمن صحيًّا؟ وما هي أهم وأشهر أنواعها؟ وما هي الطرق البديلة لتكبير الصدر بدلاً من استخدام الحبوب؟ تعرفوا معنا في هذا المقال على إجابات كل هذه التساؤلات.

حبوب تكبير الصدر

حبوب تكبير الصدر هي حبوب يتم الترويج لها من الشركات المُصنّعة على أنها تمنح الصدر عند الإناث حجمًا أكبر، حيث يتم تناول قرص واحد مرتين في اليوم لفترة قد تكون من 3 إلى 6 أشهر تقريباً ثم تتوقف المرأة عن تناولها عندما يصل الثدي للحجم الذي تريده، وللحفاظ على الحجم يجب استخدام الحبوب كل أسبوعين كل ثلاثة إلى أربعة أشهر.

فكرة عمل حبوب تكبير الصدر

تتكون حبوب تكبير الصدر عادة من مكونات تساعد في رفع الهرمونات الأنثوية سواء كانت مواد كيميائية هرمونية أو مواد ترجع إلى مكونات طبيعية مثل الحلبة وفول الصويا والجينسينج وجذور الهندباء وهكذا، وعند تناول هذه المكونات أو تلك بشكل منتظم فإنها تتدخل في نسب الهرمونات في جسم الأنثى حيث ترتفع نسبة الإستروجين في الجسم مما يؤثر على حجم الثدي ويمنحه الكثافة ويملأ أنسجته ويجعلها تنمو بشكل أكبر وأسرع.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

نتائج حبوب تكبير الصدر

تدّعي الشركات المصنعة أن نتائج تناول حبوب تكبير الصدر تتمثل في تكبيره بشكل ملحوظ وأن النتائج ستكون أكثر فعالية عند تجنب المشروبات الغازية والكافيين في وقت تناول المنتجات، ولكن ينبغي الأخذ في الاعتبار أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA لم تقرّ أي نوع من أنواع الحبوب لـ تكبير الصدر للتأكد من صحة استخدامها، أو من صلاحيتها وفاعليتها في تكبير الثدي واستمرار النتيجة على المدى الطويل دون الحاجة إلى تناول الحبوب كل فترة.

حبوب تكبير الصدر
تناول حبوب تكبيـر الصدر

حقيقة عمل حبوب تكبير الصدر

تُستخدم في حبوب تكبير الصدر جميع المكونات السابقة بما في ذلك المكونات الطبيعية التي بدورها تستخدم في وصفات تكبير الصدر، ولكن عند استخدامها من النباتات الطبيعية ثبت أن لا علاقة بهذه الوصفات بتكبير الصدر، ويمكن أن يزيد حجم الصدر طبيعياً فقط عند اتباع نظام غذائي يهدف لاكتساب الوزن للنساء النحيفات فقد يزداد حجم الثدي لديهن بسبب اكتساب الوزن، وقد لا تأتي الوصفات بأي نتيجة، ونفس الأمر بالنسبة للحبوب لم تثبت فعالية أي منها، كما أنه ثبت أنه الفكرة الشائعة حول أن فول الصويا يزيد من كثافة أنسجة الثدي هي فكرة ليست صحيحة، كما تقر الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء أنه لم تُجرَ أية دراسات تثبت فعالية الحبوب، وأنها قد تتسبب في مشكلات صحية خطيرة.

أشهر أنواع حبوب تكبير الصدر

فيما يلي نطرح نوعين من أشهر أنواع حبوب الصدر ونبذة عن كل منها وأضرارها:

حبوب Mooi

تعتبر هذه الحبوب من أشهر أنواع حبوب تكبيـر الصدر التي يتم تداولها على مواقع البيع المختلفة وفي الإعلانات، وتعتمد على مواد هرمونية كيميائية تؤثر في أنسجة الصدر لزيادة حجمه، ومن أهم أضرار حبوب Mooi أنها تسبب الاضطرابات الهضمية واضطرابات الدورة الشهرية، بالإضافة إلى انخفاض ضغط الدم واضطرابات السيولة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

حبوب البوريريا

تعد حبوب البوريريا أحد الأنواع الشهيرة لتكبير الصدر وهي حبوب مُستخلصة من عشبة بوريريا التي تعتبر عشبة نادرة من فصيلة القرنيات، ومن أهم أضرار حبوب البوريريا المترتبة على تغييرها لمستويات الإستروجين أنها قد تؤدي إلى ضعف الرغبة الجنسية، وألم الثديين، واضطرابات الحيض والتقلبات المزاجية الحادة.

حبوب تكبير الصدر
ألم الثدي بسبب حبوب البوريريا

هل تزيد حبوب تكبير الصدر من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي؟

تحتوي حبوب تكبير الثدي وخاصة حبوب mooi وشبيهاتها على مواد تسمى الاستروجين النباتي أو Phytoestrogens والتي يُعتقد أنها المسؤولة عن زيادة حجم الثدي، وهو الأمر الذي قد تكون له آثار جانبية خطيرة تؤثر على صحة الثدي وقد يتسبب النمو المفرط غير الطبيعي للأنسجة في حدوث بعض أنواع السرطانات لذا فإن الأمر قد لا يخلو بالفعل من خطورة على الرغم من أن هناك آراء متباينة أو متعددة فيه.

الآثار الجانبية لحبوب تكبير الصدر

بالحديث بشكل عام عن الأضرار والآثار الجانبية لحبوب تكبيـر الصدر عموماً، فإن من أهمها ما يلي:

  • الإستروجين الصناعي قد يشكل خطورة على النساء المرضعات والأطفال الرضع.
  • ارتفاع مستوى هرمون البرولاكتين في الثديين وإنتاج الحليب.
  • في بعض الحالات قد يحدث العقم.
  • زيادة خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • انخفاض الرغبة الجنسية، واضطرابات الحيض.
  • تتسبب في مشكلات صحية لمن يعانون من انخفاض ضغط الدم.
  • تتداخل مع بعض أنواع الأدوية المسيلة للدم مثل الوارفارين.

الطرق الفعالة لتكبير الصدر

توجد طرق طبية وتجميلية فعالة لتكبير الصدر بدون اكتساب الوزن في الجسم بالكامل، وتعتبر هي البدائل المتاحة الآمنة للحبوب، وعلى رأس طرق تكبير الصدر التجميلية ما يلي:

تكبير الصدر بالسيليكون

حبوب تكبير الصدر
شد ورفع الثدي بالسيليكون

وهي عملية تتم تحت التخدير العام لوضع حشوة من السيليكون أسفل الغدة الثديية أو أسفل العضلة الصدرية عن طريق شق جراحي أسفل الإبطين أو حول الهالة، ثم توضع الحشوة ويغلق الشق الجراحي، ونتائج العملية فورية وتحتاج لفترة تعافي، ومن المتوقع أن ينتج عنها ندبة جراحية دائمة ولكنها تتلاشى مع الوقت حتى تصبح غير ملحوظة، ومن المهم أولاً التأكد من أن الحالة ليست لديها حساسية لأي من المواد المصنوع منها الحشوة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

تكبير الصدر بالدهون الذاتية

يعتبر حقن الثدي بالدهون الذاتية هو الطريقة التجميلية الأفضل لتكبير الصدر، ويتم الحصول على الدهون الذاتية الطبيعية من جسم الشخص نفسه عن طريق شفط الدهون وإعدادها للحقن وحقنها بإبر خاصة في الثدي حتى يصبح أكبر حجمًا بقدر كوب واحد، وبعد عملية تكبير الصدر بحقن الدهون تعيش الدهون داخل الثدي ويصل إليها الدم والغذاء بشكل طبيعي وتعيش الدهون بنسبة 20 إلى 80%، وتظهر النتائج على الفور ولكن النتائج النهائية تظهر بعد مرور 4 أشهر عندما تكون الدهون قد استقرت داخل الثدي، وتدوم الدهون لأطول فترة ممكنة، وهي الطريقة الأكثر أماناً.

والآن أعزائنا القراء بعد أن تعرفنا على أهم المعلومات حول حبوب تكبير الصدر وكيفية عملها وأضرارها وأيضاً أفضل البدائل، نرجو أن نكون قد تمكنا من الإجابة عن كل أسئلتكم واستفساراتكم، وإذا كنتِ تريدين عزيزتي القارئة حجز موعد لدينا أو السؤال عن عملية تكبير الصدر في عيادات لايت كلينك يمكنك التواصل معنا بكل ترحيب.

احجز موعد كشفك الآن

"*" تحدد الحقول المطلوبة

الدولة*
This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اترك تعليقاً