Skip links

مخاطر عملية شفط الدهون وكيف يمكن الاستعداد لإجراء العملية؟

مخاطر عملية شفط الدهون
أصبح البعض مؤخرًا يلجأ إلى عمليات إنقاص الوزن كحل سريع للتخلص من الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم والتي لم يعد يمكن التأثير عليها باتباع النظام الغذائي وممارسة الرياضة، ومن هذه العمليات عملية شفط الدهون، ولكن يجب عليك أن تعرف أكثر عن مميزات و مخاطر عملية شفط الدهون قبل الخضوع لها، لذلك يجب عليك قراءة هذا المقال.

ما هي عملية شفط الدهون؟

عملية شفط الدهون هي عملية يتم فيها إزالة بعض الخلايا الدهنية من الجسم، ومع ذلك لا تضمن هذه العملية الوزن الثابت بمرور الوقت، فبعد عملية شفط الدهون لا يزال بإمكان المريض أن يكتسب الوزن أو يفقده، بالرغم من أن الخلايا الدهنية لا تتحرك، إلا أن المناطق التي لم تتأثر بالعملية قد تصبح أكبر مع زيادة الوزن.

شفط الدهون هو إجراء تجميلي يزيل الدهون التي لا يمكنك التخلص منها خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

عادةً ما يقوم الجراح بإجراء العملية على الوركين أو البطن أو الفخذين أو الأرداف أو الوجه لتحسين شكلها، ولكن يمكن أيضًا إجراء عملية شفط الدهون مع جراحات تجميل أخرى، بما في ذلك شد الوجه، وتخفيضات الثدي، وشد البطن.

الأماكن التي يمكن شفط الدهون منها

  • الفخذين.
  • الوركين والأرداف.
  • البطن والخصر.
  • المؤخرة.
  • منطقة الصدر.
  • الخدود والذقن والرقبة.
  • أي منطقة تتراكم بها الخلايا الدهنية.

 ما لا يمكن التأثير عليه بعملية شفط الدهون

  • شفط الدهون ليس علاجاً للبدانة وليس بديل عن النظام الغذائي السليم وممارسة الرياضة.
  •  ليس علاجًا فعالًا للسيلوليت، وهو الجلد المخفّف الذي يظهر عادةً على الفخذين والوركين والأرداف أو الجلد المترهل.

 

مميزات عملية شفط الدهون

  •  تقوم بمعالجة أكثر من منطقة واحدة و لمساحات كبيرة في إجراء واحد.
  • يتم إجرائها تحت تأثير التخديرالعام أو الموضعي.
  • يمكن التنبؤ بنتيجة العملية أكثر من أي علاج آخر.
  • النتيجة تكون أكثر اتساقا مع باقي أعضاء الجسم.

الآثار الجانبية لعملية شفط الدهون

  • مخاطر التخدير.
  • كدمات.
  • التأثير على الإحساس بالجلد.
  • أضرار تلحق بهياكل أعمق مثل الأعصاب والأوعية الدموية والعضلات والرئتين وأعضاء البطن.
  • الجلطة الوريدية.
  • مضاعفات القلب والرئة.
  • تراكم السوائل تحت الجلد.
  • حدوث عدوى.
  • التصبغ الغير منتظم.
  • عدم التماثل في الملامح.
  • تورم مستمر.
  • سوء التئام الجروح.
  • امتد الجلد أو فضفاضة، وتضخم السيلوليت.
  • التورم.
  • الحروق الحرارية من الموجات فوق الصوتية.

مخاطر عملية شفط الدهون

  • الجلطات الدموية الرئوية (تجلط الدم في الرئة).
  • استئصال الرحم.
  • ورم دموي أو سيروما.
  • نزيف في مكان مغلق تحت الجلد (ورم دموي).
  • تلف الأعصاب الدائم وهو نادر جدا مع شفط الدهون. وهو أكثر شيوعا مع استخدام شفط الدهون بمساعدة الموجات فوق الصوتية  ومع ذلك، فإن إصابة العصب خطر معروف من أي عملية جراحية.
  • نخر الجلد وزيادة احتمال الإصابة بعدوى بكتيرية نتيجة حرق الجلد بالطالقة الناتجة من الموجات فوق الصوتية.
  • الأزمات الرئوية بسبب زيادة نسبة المخدر الموضعي أثناء إجراء العملية.
  • التفاعلات الدوائية الضارة (السمية أو التفاعلات التحسسية) وهذا يمكن أن يحدث مع أي دواء أو مخدر يتم إعطائه للمريض أثناء أو بعد العملية.

العوامل التي تزيد من مخاطر عملية شفط الدهون ؟

  • من الخطر محاولة الكثير من شفط الدهون في نفس اليوم، هناك حد لمقدار الصدمة الجراحية التي يمكن أن يتحملها جسم الإنسان بأمان، إذا كان المريض يرغب في شفط الدهون لأكثر من مرة، فمن الأكثر أمانًا تقسيم الإجراء إلى عمليتين منفصلتين أو بينهمت وقت يصل إلى  3 أو 4 أسابيع ، بدلاً من إجراء عملية جراحية كبيرة جدًا في يوم واحد.
  • يجب عدم  إجراء عملية شفط الدهون مع إجراء جراحي آخر يخص النساء لتجنب مخاطر عملية شفط الدهون.

كيف يرتبط التخدير بـ مخاطر عملية شفط الدهون ؟

يمكن أن يكون نوع التخدير هو المتحكم الأول في مخاطر عملية شفط الدهون، حيث أفادت الأبحاث أنه لم يتم التبليغ أن أي حالات وفاة بسبب عملية شفط الدهون كان يستخدم الجراح فيها التخدير الموضعي، لكن كل حالات الوفيات كان يستخدم الجراح التخدير الوريدي أو التخدير الكامل، ولهذا يعتبر التخدير من أسوأ مخاطر عملية شفط الدهون.

كما أن المخدر الذي يستخدم في هذه العملية وهو ما يعرف بالـ ليدوكايين يمكن أن يسبب سمية دوائية للجسم.

كيف يمكن تجنب مخاطر عملية شفط الدهون ؟

  • يجب أن تكون بصحة جيدة قبل الخضوع لإجراء العملية.
  • لتكن في حدود 30% من وزنك المثالي.
  • لديك بشرة قوية ومرنة.
  • لا تكن مدخنا.
  • لا يجب أن تكون من ذوي أمراض القلب أو السكر أو جهاز المناعة الضعيف.

ماذا يجب أن أعرف مسبقا؟

  • الخطوة الأولى هي التشاور مع الجراح، تحدث عن أهدافك والخيارات والمخاطر والفوائد والتكاليف، واسأل كل أسئلتك.
  • إذا قررت المضي قدما في عملية شفط الدهون، فسوف يعطيك الجراح تعليمات حول كيفية التحضير لها، قد تشمل القيود على النظام الغذائي والامتناع عن الكحول.
  • أخبر الجراح عن أي نوع من أنواع الحساسية لديك وأي أدوية تتناولها، بما في ذلك المكملات الغذائية التي تباع بدون وصفة طبية. ومن المرجح أنه سيوصيك بالتوقف عن تناول بعض الأدوية، مثل المسكنات لعدة أسابيع قبل الجراحة.
  • كيف يمكن الاستعداد لعملية شفط الدهون؟
  • قد يحدث شفط الدهون في عيادة طبيبك أو في مركز الجراحة، فيجب أن تتأكد من اعتماد المكان الذي تنجزه فيه، وأن يكون معروفا بمعاييره المهنية وأمانته ونتائجه الجيدة.
  • ستعود إلى المنزل في يوم الإجراء، تأكد من أن يكون شخص ما يقودك إلى المنزل بعد ذلك، (إذا كنت تريد إزالة الكثير من الدهون ، فيجب إجراء العملية الجراحية في المستشفى، حيث يمكنك البقاء طوال الليل).
  • قبل بدء عملية شفط الدهون، قد يحدد طبيبك مناطق الجسم التي سيتم علاجها، وقد تأخذ أيضًا صورًا لاستخدامها لاحقًا لإجراء المقارنات قبل وبعد.
  • بعد ذلك ستحصل على تخدير عام – مما يعني أنك لن تكون مستيقظًا أثناء الإجراء، مما يعني أنك ستستيقظ ولكن لا تشعر بأي ألم.

إن كنت تعاني من زيادة الوزن ولديك أي استفسارات عن مخاطر عملية شفط الدهون أو إجراءها يمكنك حجز موعد في مركز لايت كلينك من الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً