Skip links

ما هي عيوب عملية شفط الدهون التي يجب عليك معرفتها؟

عيوب عملية شفط الدهونالكثير من المرضى يعملون جاهدين من أجل إنقاص وزنهم عن طريق النظام الغذائي وممارسة الرياضة وأحياناً عن طريق إجراء العمليات الجراحية، ولكن في كثير من الأحيان يجد بعض المرضى أن الدهون التي تسبب زيادة وزنهم تتراكم بشكل غير جمالي في مناطق معينة من الجسم مثل البطن والأرداف والذقن، لذا يتجه هؤلاء المرضى إلى إجراء عملية شفط الدهون من هذه المناطق، فإذا كنت واحداً من هؤلاء المرضى وتنوي إجراء هذه العملية يجب عليك أولاً أن تعرف ما هي عيوب عملية شفط الدهون .

ما هي عملية شفط الدهون؟

شفط الدهون هو إجراء تجميلي يتم فيه إزالة الدهون التي لا يمكن التخلص منها عن طريق النظام الغذائي وممارسة الرياضة، عادةً ما يتم إجراء هذه العملية على منطقة الوركين أو البطن أو الأفخاذ أو الأرداف أو الوجه لتحسين شكل هذه المناطق، ويمكن أيضاً إجراء هذه العملية مع جراحات تجميلية أخرى، مثل عمليات شد الوجه وتصغير الثدي وشد البطن.

ويمكن إجراء عملية شفط الدهون لعلاج بعض الحالات المرضية، مثل الأورام الشحمية وهي نوع من أنواع الأورام الحميدة، أو لعلاج مرض التثدِّي وهو وجود نسيج الثدي الدهني عند الرجل، وهذه بعض الحقائق عن عملية شفط الدهون:

  • يتم إجراء عملية شفط الدهون والمريض تحت التخدير العام.
  • شفط الدهون ليس وسيلة لإنقاص الوزن لكنَّه إجراء تجميلي.
  • كمية الدهون التي يمكن شفطها بأمان من خلال هذه العملية محدودة.
  • يزيل شفط الدهون الخلايا الدهنية بشكل دائم مما يغير من شكل الجسم، ومع ذلك إذا كان المريض لا يعيش نمط حياة صحي بعد العملية، يكون هناك خطر أن الخلايا الدهنية المتبقية ستنمو بشكل أكبر.
  • قبل أن تختار أن تقوم بإجراء عملية شفط الدهون يجب عليك أن تعرف جيداً ما هي عيوب عملية شفط الدهون .

ما الذي يجعلني مرشحاً جيداً لإجراء عملية شفط الدهون؟

شفط الدهون هو إجراء جراحي لذا يجب عليك أن تتمتع بصحة جيدة قبل إجراء هذه العملية، أي أنه على الأقل يجب أن:

  • يكون وزنك في حدود 30% من الوزن المثالي الذي يجب أن تصل إليه.
  • لديك بشرة قوية ومرنة في المنطقة التي سيتم فيها الشفط.
  • لا تدخن.
  • ليس لديك أي مشكلات صحية تتعلق بتدفُّق الدم أو أمراض القلب أو السكري.
  • مناعتك قوية.

كيف تتم عملية شفط الدهون؟

قد تتطلب بعض عمليات شفط الدهون تخديرًا موضعياً فقط، وهو التخدير الذي يقتصر على منطقة معينة من جسمك، وأيضاً قد تتطلب عمليات أخرى التخدير العام للجسم كله، ويعتمد ذلك على كمية الدهون التي ينوي الجراح إزالتها خلال العملية وأيضاً تُحدِد كمية الدهون المدة التي سيبقى خلالها المريض بداخل غرفة العمليات.

بمجرد أن يبدأ مفعول المخدر ستبدأ عملية شفط الدهون عن طريق أداة معدنية صغيرة تسمى الكانيولا، وعن طريق إجراء بعض الشقوق الصغيرة سيتم إدخال الكانيولا بداخل المناطق الدهنية بين الجلد والعضلات، وسيقوم الجراح عن طريق الكانيولا بإزالة الدهون المراد شفطها باستخدام أداة ماصة أو حقنة كبيرة الحجم.

أنواع عملية شفط الدهون

هناك العديد من التقنيات التي تستخدم في شفط الدهون، ولكن الشيء المشترك بين جميع هذه التقنيات هو استخدام أنبوب رفيع يسمّى الكانيولا يتم عن طريقه شفط الدهون، يمكن استخدام واحدة من التقنيات التالية في عمليات شفط الدهون:

شفط الدهون المتضخم بطريقة النفخ Tumescent liposuction

شفط الدهون المتضخم هو الأسلوب الأكثر شيوعاً، ويقوم فيه الجراح بحقن محلول معقم في المنطقة التي يريد إزالة الدهون منها، يتكون هذا المحلول من محلول ملحي إلى جانب الليدوكايين والإيبينيفرين، مما يجعل من السهل على الجراح شفط الدهون مع أقل كمية من الدم المفقود وأقل إحساس بالألم من جانب المريض.

شفط الدهون فائق الرطوبة Super-wet liposuction

في هذه التقنينة يتم استخدام كمية سوائل أقل من تلك المستخدمة في النوع الأول، ولكن كمية هذا السائل تكون مماثلة لكمية الدهون المراد إزالتها، أما بالنسبة لباقي الجوانب فالطريقتان متشابهتان، علماً بأن المريض قد يحتاج لتخدير مختلف.

شفط الدهون الجاف Dry liposuction

هنا لا يتم حقن أي سائل قبل إزالة الدهون، لكن هذه الطريقة أصبحت نادرة الاستخدام حالياً بسبب ارتفاع خطر الجلطات والنزف.

شفط الدهون الرطب Wet liposuction

حيث يتم حقن كمية صغيرة من السائل في المنطقة المستهدفة، بحيث يكون حجمه أقل من كمية الشحوم المراد إزالتها، علماً بأن السائل المستخدم هو نفس المستخدم في الطريقة الأولى وبنفس الفوائد.

شفط الدهون بمساعدة الموجات فوق الصوتية

يتم استخدام موجات تحت جلدك لكي تمزِّق جدران خلايا الدهون، فتعمل هذه الموجات على إذابة الدهون وبالتالي يُصبح من السهل جداً شفطها.

شفط الدهون بالليزر

يتم توجيه شعاع من الليزر إلى المنطقة التي سيتم شفط الدهون منها، فيعمل الليزر على إذابة هذه الدهون مما يجعل من السهل شفطها.

بعد عملية شفط الدهون

بعد إجراء عملية شفط الدهون يجب أن يتوقع المريض الإحساس ببعض الألم وظهور بعض التورم، ويمكن أن ينتظر بضعة أيام قبل أن يعود إلى عمله وممارسة حياته الطبيعية بما في ذلك التمارين الرياضية، وقد يصف الجراح للمريض دواء لتخفيف الألم الذي يشعر به، ومضادات حيوية للحد من خطر العدوى البكتيرية، وقد يحتاج المريض أيضاً إلى ارتداء حزام ضاغط على منطقة العملية حتى يساعد على تقليل التورم.

بعد شفط الدهون يذهب التورم عادةً في غضون بضعة أسابيع، وبحلول هذا الوقت يجب أن تبدو المنطقة التي تم إجراء العملية فيها أقل سمكاً، وفي خلال بضعة أشهر تصبح  أكثر نعومة ويتحسن شكلها بصورة واضحة جداً.

عيوب عملية شفط الدهون

شفط الدهون هو في الأساس عملية جراحية، لذلك هناك بعض المخاطر المصاحبة له، ولكن يمكنك المساعدة في تقليل عيوب عملية شفط الدهون عن طريق الالتزام بتعليمات الطبيب الجراح، وأيضاً عن طريق اختيار فريق طبي متخصص ومحترف، هناك العديد من المخاطر المحتملة المرتبطة مباشرةً بعملية شفط الدهون التي يجب عليك مراعاتها مثل:

  • النزيف.
  • مضاعفات التخدير.
  • الصدمة، عادةً ما تكون بسبب عدم الحصول على ما يكفي من السوائل أثناء الجراحة.
  • تراكم السوائل في أكياس تحت الجلد.
  • العدوى البكتيرية.
  • الانصمام الدهني، ويحدث عندما تتكسر قطع صغيرة من الدهون وتمنع تدفق الدم.
  • حروق في الجلد الخارجي اثناء إجراء العملية.
  • إزالة الدهون بشكل غير متساوي في المنطقة الواحدة مما يسبب تشوُّه في شكل المنطقة.
  • حساسية ضد الليدوكايين.
  • مشاكل في الإحساس في جلد المنطقة التي تمت فيها العملية مثل الخدر المستمر.
  • تلف الأعصاب والأوعية الدموية والعضلات الموجودة في المنطقة.
  • مشاكل في الرئتين والأعضاء الداخلية في البطن.
  • الجلطة الدموية، التي قد تكون خطيرة جداً إذا انتقلت إلى أماكن أخرى من الجسم مثل الرئتين.

هل نتيجة عملية شفط الدهون نتيجة دائمة؟

خلال عملية شفط الدهون يتم شفط خلايا الدهون بالكامل وبشكل دائم، لكن من الممكن أن يزيد وزنك مرة أخرى عن طريق تكوين خلايا دهنية جديدة، ولكي تحمي نفسك من عيوب عملية شفط الدهون الخاصة برجوع الوزن مرة أخرى يجب عليك الالتزام بنظام غذائي مناسب، يحتوي على كميات كبيرة من البروتين والخضراوات والفاكهة والحبوب، ويحتوي على كميات صغيرة من الدهون، ويجب عليك أيضاً أن تمارس الرياضة بصورة دورية.

ما الأسئلة التي يجب أن تسألها لطبيبك؟

  • ما هي الأدوية التي يجب عليّ تناولها؟
  • هل سأضع الضمادات على منطقة الشفط؟
  • هل سأحصل على غرز جراحية، ومتى سيتم إزالتها؟
  • متى يمكنني العودة لحركتي الطبيعية أو ممارسة الرياضة مرة أخرى؟
  • هل سأحتاج إلى العودة لزيارة متابعة بعد إجراء العملية؟
  • ما هي عيوب عملية شفط الدهون وكيف يمكن التقليل منها؟

والآن بعد أن تعرفت على عملية شفط الدهون وأيضاً عرفت ما هي عيوب عملية شفط الدهون ، إذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات أخرى يمكنك أن تتواصل معنا عن طريق هذا الرابط.

 

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً