Skip links

عملية شد البطن مع الولادة القيصرية .. هل هو الخيار الأكثر حكمة؟

عملية شد البطن مع الولادة القيصرية
قد يبدو أمر خوض عملية شد البطن مع الولادة القيصرية وكأنه الخيار الأفضل لكِ، فخوض عمليتين جراحيتين في وقت واحد، بنفس التخدير، وفترة تعافي واحدة، وغرفة عمليات واحدة يجعل الأمر يبدو مثاليًّا، ولكن هل سيخبرك الطبيب بأنه الخيار الأكثر حكمة؟ تعرفي على ذلك في هذه المقالة.

ما هي عملية شد البطن؟

عملية شد البطن قد تبدو وكأنها عملية صغيرة، لكن الأمر ليس كذلك، ففي عملية شد البطن يتضمن الإجراء التجميلي قطع ونحت العضلات، والأنسجة، والجلد، وتتم إزالة الدهون والجلد الزائدين، بهدف إعادة بناء عضلات البطن الضعيفة، أو المتفرقة، ووفقًا لما أقرته الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل: يمكن اعتبار البطن الفضفاضة، أو المترهلة كنتيجة للآتي:

  • عوامل الوراثة.
  • الجراحة السابقة.
  • عوامل الشخوخة.
  • نتيجة للحمل، والولادة.
  • تغييرات كبيرة في الوزن.

عملية شد البطن مع الولادة القيصرية

عملية شط البطن بعد الولادة هي جراحة تجميلية تهدف إلى استعادة المظهر الجيد للبطن، بالتخلص من الدهون المتراكمة، والجلد المترهل أسفل منطقة البطن، الذي يزداد خاصة بعد الحمل والولادة،

و عملية الولادة القيصرية ستضيف الكثير من الترهل في منطقة أسفل البطن، كما تضعف عضلات جدار البطن، مع بعض الندوب الناتجة عن الولادة القيصرية، وقد شاعت في الآونة الأخيرة عملية شد البطن مع الولادة القيصرية في نفس الوقت.

وعادة ما ترغب النساء في إجراء عملية شد البطن مع الولادة القيصرية في وقت متزامن؛ لتجميل منطقة البطن في الوقت نفسه الذي تخضع فيها لجراحة الولادة، دون الحاجة لخوض جراحة أخرى في المستقبل.

كيف تتم عملية شد البطن؟

قبل إجراء عملية شد البطن، يتم إعطاؤك مخدرًا في الوريد، أو مخدرًا عامًا، ثم يتم إجراء شق أفقي بين أسفل البطن، وبين الجزء العلوى من منطقة العانة، ويختلف طول هذا الشق من مريض لآخر، وبكمية الجلد المترهل في منطقة البطن، وبمجرد عمل هذا الشق يتم رفع منطقة البطن بحيث يتم إجراء إصلاحات في عضلات البطن، وقد يتم عمل شق آخر في حالة وجود جلد زائد في الجزء العلوي من منطقة البطن.

وبغد ذلك يتم سحب بشرة البطن إلى أسفل، وتنسيق شكلها، وقطع الزائد منها، ثم تجميع الجزئين السفلي والعلوي معًا بحيث يبدو الشكل متناسق، ثم يقوم الطبيب بعمل شق آخر حول السرة، ثم يرفعه إلى السطح، ويخيطه في مكانه، ويقوم بغلق الشقوق، ووضع الضمادات.

يمكن أن يقوم الطبيب بوضع شريط مطاطي مصصم لتقليل التورم، وتوفير الدعم للبطن أثناء عملية الشفاء، وفي بعض الحالات يتم وضع أنابيب تحت الجلد؛ لتصريف الدم، والسوائل الأخرى، ويمكن أن تستغرق عملية شد البطن بالكامل من ساعة إلى ساعتين.

حالات إجراء عملية شد البطن بعد الولادة القيصرية

يمكنك إجراء عملية شد البطن بعد الولادة في الحالات التالية:

  • إن كان لديك جلدًا زائدًا في منطقة ما أسفل البطن.
  • إن كان الجدار السفلي لمنطقة البطن مرتخٍ وضعيف.
  • يمكن أن تتم عملية شد البطن بعد الولادة مع أجزاء أخرى من الجسم، مثل: عمليات النحت التجميلية الأخرى كجراحة تجميل الثدي.

من يمكنها الخضوع لعملية شد البطن بعد الولادة القيصرية؟

عملية شد البطن بعد الولادة لا يمكن أن تجريها كل امرأة ترغب بها، قد يمنع طبيبك من إجراء العملية في الحالات التالية:

  • تخطتين لخسارة كمية كبيرة من وزنك.
  • إن كنتَ تخطتين لحمل في المستقبل.
  • تعانين من حالة مرضية مزمنة، مثل: أمراض القلب، أو مرض السكر، أو متلازمة القولون العصبي.
  • لديك زيادة في الوزن أكثر من 30%.

فوائد عملية شد البطن بعد الولادة القيصرية

إن كنتِ قد خضعت لعملية الولادة القيصرية، واستغرقت فترة التعافي كاملة، وتتمتعين بصحة جيدة، توفر لك عملة شد البطن بعد الولادة القيصرية الفوائد التالية:

  • استعادة الشكل السابق للحمل، وتحسينه.
  • إزالة الجلد الزائد في البطن.
  • إزالة علامات التمدد من البطن.
  • إزالة الدهون من منطقة البطن عن طريق شفط الدهون.
  • نحت محيط الخصر.
  • علاج الفتق السري.
  • إصلاح عضلات البطن المنفصلة، والضعيفة.
  • إزالة الندبة فوق منطقة العانة.
  • تنحيف الخصر، وتحسين مظهر البطن؛ لتبدو ملساء ومشدودة.

مشاكل عملية شد البطن مع الولادة القيصرية

ينتج عن الجمع بين عملية شد البطن مع الولادة القيصرية عدة مشكلات، ومنها:

نتائج مخيبة للآمال

الهدف من إجراء عملية شد البطن مع الولادة القيصرية هو الحصول على المظهر المثالي للبطن، بسبب الارتخاء الناتج عن الحمل والولادة، الذي يتسبب فيه طول فترة تمدد الجلد طيلة شهور الحمل التسعة، يتمدد جلد البطن بشكل كبير مما يجعل من الصعب على الجراح تحديد كمية الجلد المناسبة التي سيتم التخلص منها بالتحديد، فيجعل ذلك من النتائج بعد فترة التعافي ليست بالشكل الأمثل الذي كنتِ تتمنيه.

صعوبة التعافي

لا يجب توقع أن تكون فترة التعافي بعد الجمع بين عملية شد البطن مع الولادة القيصرية ستكون سهلة، خاصة مع الإجهاد الناتج عن فترة الرضاعة، ورعاية الطفل، مما سيعرض الجسد لكثير من الإجهاد، مما يجعل الأمر معقدًا، ومرهقًا جسديًّا.

إيجاد الطبيب

ينبغي الوضع في الاعتبار أنه ليس من السهل إيجاد الطبيب الذي سيوافق على إجراء العمليتين في نفس الوقت، ويمكن حدوث ولادة مبكرة، ومن الممكن أن يأتي المخاض في أي وقت من الشهور الأخيرة، لذا ينبغي الترتيب للأمر جيدًا بشكل مسبق.

المضاعفات

كل من العمليتين تنطويان على المخاطر، والجمع بين مخاطر كل منهما يمكن أن يزيد من احتمالية حدوث مضاعفات، وقد تجد المرأة نفسها أمام خطر متزايد لجلطات الدم، واحتباس السوائل، كما تزيد فرص العدوى، عندما يخضع كل من الرحم والبطن لعملية جراحية، في نفس الوقت.

ما الوقت المثالي لإجراء الجراحتين في نفس الوقت؟

إن كنتِ ترغبين في إجراء عملية شد البطن مع الولادة القيصرية في نفس الوقت، غالبًا سينصحك الطبيب بتأجيل جراحة شد البطن حتى تعودين إلى وزنك الأصلي، وأن يتم التعافي من الجراحة القيصرية؛ للحصول على نتائج أفضل.

ضعي في اعتبارك أن جراحة شد البطن يفضل أن تجرى إن كنتِ لا تخطتين لحمل آخر في المستقبل، فنظرًا لتكلفتها التي ستضيع بعد ولادة أخرى، وستجدين نفسك بحاجة إلى إعادة الجراحة نفسها بعد تجربة ولادة جديدة، لذا يفضل أن تجريها بعد وضع المولود الأخير.

ومن الأمور شديدة الأهمية التي يجب وضعها في الاعتبار، أن العملية ستتطلب الأدوية والتخدير، والتي يمكن أن تؤثر على صحة الطفل إن كانت الرضاعة طبيبعة، لذا يجب التحدث مع الطبيب حول ما يجب فعله وتجنبه.

عملية شد البطن بعد الولادة بالتأكيد ستفيدك عند إجرائها بعد إنجاب طفلك، وستجرينها إن كنتِ تتمتعين بصحة جسدية جيدة، ووزن مستقر، ولكن من المهم أن تدعي جسمك يتعافي أولًا من الحمل والولادة القيصرية، ويفضل أن تهتمي في هذه الفترة أكثر بعلاقة التواصل بينك وبين مولودك، دون الشعور بالضغط بسبب عملية شد البطن.

ويمكن اعتبار أن الوقت المثالي لإجراء عملية شد البطن بعد الولادة القيصرية، بعد الانتهاء من إنجاب أطفال.

التعافي بعد عملية شد البطن

عادة ما يتطلب التعافي من عملية شد البطن تناول أدوية لتعزيز عملية الشفاء، والحد من احتمالية حدوث عدوى، وسيوصيك الطبيب بتعليمات بخصوص العناية بموضع الجراحة، وكيفية الاعتناء بأماكن تصريف السوائل من الشق الجراحي، سيقرر الطبيب مواعيد المتابعة المطلوبة، وسيوصيك بالراحة والاسترخاء قدر الإمكان، وتجنب الإجهاد.

مضاعفات عملية شد البطن مع الولادة القيصرية

هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة، والمضاعفات بعد عملية شد البطن مع الولادة القيصرية التي يمكن توقعها، ومنها:

  • عدوى الجرح.
  • خروج تصريف من الجروح.
  • تنخر الجلد أسفل البطن.
  • انتفاخ البطن من الخارج.
  • انتفاخ خارجي في السرة.

المضاعفات المحتملة لطريقة شد البطن بالجراحة

ربما ستحدث بعض المضاعفات المحتملة، ولكن سيقرر لك الطبيب كيفية التعامل معها ومن بينها الآتي:

  • بعض الآلام والكدمات.
  • قرحة محتملة لعدة أسابيع، أو أشهر.
  • بعض الخدر، والتورم، والتعب.

وقد تنتج عنها بعض المخاطر، ولكن في حالات نادرة، ومنها:

  • العدوى
  • النزيف تحت الجلد.
  • جلطات الدم.

وبشكل عام قد تكوني أكثر عرضة للمضاعفات إن كنت تعانين من ضعف الدورة الدموية، أو مرض السكر، أو أمراض القلب، والرئة، والكبد، وقد يترك شد البطن بعض الندوب، ولكنها يمكن أن تتعافى بشكل تدريجي، ولكنها لا تختفي بالكامل، وسيصف لك الطبيب بعض الكريمات لاستخدامها بعد التئام الجروح.

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على عملية شد البطن مع الولادة القيصرية ، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل أسئلتك واستفساراتك حول العمليتين، ولمزيد من الأسئلة والاستفسارات يمكنك حجز موعد في لايت كلينك من هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً