Skip links

علاج ترهلات البطن بعد الولادة – أسبابها وكيفية التخلص منها

علاج ترهلات البطن بعد الولادة
مع شهور الحمل التسع، يتسع البطن والرحم لإقامة الجنين وحتى انتهاء هذه المدة، تدركين زيادة في الوزن وتغيرات المزاج والحالة النفسية . ثم يأتي طفلك إلى الحياة مع فقدان بعض وزنك وظهور الترهلات واختلافات في شكل جسدك، لذلك من خلال هذا المقال ستتعرفين على علاج ترهلات البطن بعد الولادة وكيف يمكنك التخلص منها.

ترهلات البطن بعد الولادة

تظهر ترهلات عدّة بالجسم وأشهرها ترهلات البطن بعد الولادة ببضعة أيام حتى مع فقدان الوزن، وتستمر معاناة ترهلات البطن مع نصائح عديدة للسيطرة على شكل الجسم بعد الولادة، ولكن قبل الخوض في علاج ترهلات البطن بعد الولادة وطرق التخلص منها، لتستكشفي أولًا أسباب ظهورها.

أسباب ترهلات البطن بعد الولادة

بالرغم من فقدان بعض الوزن بعد الولادة، لأنه مجموع وزن الطفل والسوائل المحيطة به، إلا أن فقدان الون لا يظهر بوضوح بعد الولادة ويظهر في شكل ترهلات في عدة مناطق بالجسم لكن أشهرها هو البطن، ويأتي ذلك مصاحبًا للأسباب الآتية:

توسّع الرحم

فخلال مراحل الحمل المختلفة، ينمو الطفل بداخلك مع تقدم عمره، لذلك يتوسع الرحم ليحتوي الطفل بداخله  فينتج عن ذلك توسع في عضلات البطن وظهور الترهلات حولها.

 زيادة تمدد جلد البطن

سبب آخر لظهور ترهلات البطن بعد الولادة هو زيادة تمدد جلد البطن، بسبب تدمير أحد ألياف الجلد التي تعمل على الحفاظ على مرونته وهو الإلاستين.

تأخر رجوع الهرمونات لطبيعتها

يخوض جسمك لتغيرات هرمونية عديدة خلال فترة حملك وبعد الولادة مثل تراكم المياه في خلايا الجسم وانتشار التورم في أعضاء عدة أشهرها الأطراف، لذا فقد تحتاج الهرمونات إلى بعض الوقت بعد الولاد لتتمكن من الرجوع لمستوياتها الطبيعية في الجسم، وبذلك تظهر ترهلات البطن بعد الولادة.

مشكلة طبقات الدهون

تتكون البطن من نوعين مختلفين من الدهون، التي تُعد السبب الرئيسي في صعوبة التخلص من دهون البطن على عكس دهون الذراعين أو الأرجل، فقد تدركين وجود أول طبقة ليّنة والتي تستطيعين لمسُها ورؤيتها، وتُسمى هذه الطبقة بالطبقة الدهنية تحت الجلد مباشرة حيث يتم ترسُب السعرات الحرارية الغير مستخدمة بها.

ومن ثَم تظهر الطبقة الثانية وتُسمى بالطبقة الحَشوية لأنها غطاء وحماية للأعضاء الداخلية ولها أيضًا تأثير على الحالات المرضية مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر وأمراض القلب لأن هذه الطبقة هي أكثر نشاطًا فتتسبب في مشاكل مع مستويات مقاومة الأنسولين بالجسم.

طرق علاج ترهلات البطن بعد الولادة

تختلف طرق علاج ترهلات البطن بعد الولادة ما بين جراحية وغير جراحية، فالجراحية تستلزم عملية شقط الدهون في حالة وجود الدهون مع الترهلات.

أما الطرق غير الجراحية لـ علاج ترهلات البطن بعد الولادة فتتمثل بشكل رئيسي في:

النظام الغذائي

يجب أن تتنوع العناصر الغذائية في نظامك الصحي، وخاصة إذا ما كان اعتمادك في تغذية طفلك على الرضاعة الطبيعية، حتى تواكبين التغيرات الجسدية والهرمونية لما بعد الولادة، وأيضًا لإشباعك وإشباع رضيعك ، لذا يُفضل تناولك للتالي:

الماء

اهتمي بترطيب جسمك بالماء، لأنه يساعد على فقدان وزنكِ والحفاظ على فاعلية أعضائك الداخلية بالإضافة إلى إمدادك بالطاقة، لذلك اعتمدي على تناولك 8 أكواب من الماء في اليوم.

منتجات الألبان قليلة الدسم

تُعد منتجات الألبان كالجبن والزبادي والحليب مصدرًا هامًا للكالسيوم والبروتين وفيتامين ب، كما يُعوضك عن فقدك للكالسيوم في مرحلة الحمل، لذا يُفضل تناولك لـ3 أكواب من منتجات الألبان يوميًا.

اللحوم

تناولك للحوم يعطيكِ مصدرًا أساسيًا للحديد والبروتين وفيتامين ب12 الذي يساعد على زيادة مستويات نشاطك اليومي.

البقوليات

تتميز البقوليات داكنة اللون مثل الفاصولياء الحمراء والسوداء بكونها مصدرًا عاليًا من البروتين النباتي، فهي تساعد على منحك الطاقة أثناء الرَضاعة.

الخضروات خضراء اللون

تُعد الخضروات مصدرًا هامًا فيتامين أ وس والحديد والكالسيوم، لأنها مضادات أكسدة طبيعية تقيكِ من أمراض عدة بالإضافة إلى كونها قليلة اسعرات الحرارية فتساعد على فقدانك للوزن بعد الحمل مثل الخضراوات الورقية كالسبانخ والبروكولي.

الأرز البني

إن كنتِ تربطين انقطاعك لتناول النشويات بفقدان الوزن، فهذا اعتقاد خاطئ، لأن فقدان الوزن بشكل مفاجئ قد يؤثر على صحتك ورضاعة طفلك، لذا قومي باختيار النشويات الكاملة كالأرز البني لإمدادك بالطاقة مع سعرات حرارية أقل.

البرتقال

تتميز الفاكهة الحمضية بكونها غنية بفيتامين س والذي يُمدّك بالطاقة ويكفي احتياجك من السوائل والألياف، لذا يمكنكِ تناوله كفاكهة كاملة أو في شكل عصير.

الخُبز الكامل

يُعد حمض الفوليك عنصرًا هامًا وأساسيًا في تغذية جسمك و جسم طفلكِ أيضًا.

الحبوب الكاملة

يُعد تناولك للحبوب الكاملة خيارًا مناسبًا في صباحك إذا ما تعرضتِ للسهر وقلة النوم، كما يُعد الشوفان مصدرًا رئيسيًا للكالسيوم والحديد والبروتين والكربوهيدرات بالإضافة لوجود الألياف.

البيض

البيض مصدر غني بالبروتين، لذا يمكنك تناوله مخفوقًا في الصباح أو مسلوقًا مع طبق من السلطة الخضراء.

بذور السمسم

يتميز السمسم بمستويات عالية من الحديد والكالسيوم والمغنسيوم والفسفور، كما يساعد في إمدادك بلعناصر الهامة وتنظيم حركة أمعائك، لذا يُعد من العناصر الواجب توافرها بنظامك الغذائي، كما يُمكنك إضافته إلى الحلويات أو السلطات.

بالرغم من وجود أطعمة هامة تحتوي على عناصر غذائية مختلفة لكِ ولطفلكِ، يجب اسبتبعادك للأطعمة المُضرة لك حتى تنعمي بصحة جيدة مثل:

الأطعمة حارة المذاق

قد تصل سريعًا الأطعمة الحارة إلى طفلك مؤثرة على تدفق دمه وجهازه الهضمي، لذلك ابتعدي عن كل ما هو حار قد يتسبب في تهيج طفلك.

الأطعمة المقلية

تؤثر الأطعمة المقلية على جسمكِ، فتتراكم الدهون ويَصعب فقدان الوزن مرة أخرى واكتساب شكله الطبيعي، لذلك ابتعدي عنها واستبدليها بالمكسرات وزيوت الخضروات وزيت الزيتون وبذور الكتان.

الأطعمة صعبة الهضم

تؤدي الأطعمة صعبة الهضم إلى الشعور بالانتفاخ والحموضة التي قد تؤثر أيضًا على طفلكِ، لذلك ابتعدي عن تناولها بالإضافة إلى تناول الفول والمشروبات الغازية وبعض أنواع الجبن.

الكافيين

استبعدي تناول الكافيين في الشاي والقهوة، فقد يؤثر على صحتكِ وصحة طفلك.

التمارين الرياضية

بالرغم من أهمية تغيير النظام الغذائي واتباع الحمية، إلا أن ممارسة الرياضة لا تقل أهمية عن ذلك، ففوائد التمارين الرياضية هي:

  • تحفيز فقدان الوزن وخاصة مع اتباع حمية غذائية.
  • تقوية عضلات البطن.
  • تحفيز مستويات الطاقة لديكِ.
  • التخلص من الضغط والتوتر.
  • التحسين من نومك.

لذا يمكنكِ البدء ببعض التمارين الرياضية بعد الولادة، والتي لا تؤثر سلبًا على الرَضاعة الطبيعية وتغذية طفلك بعد استشارة طبيبك، ولذلك عليكِ بالأنشطة التي لا تستلزم مجهود كبير مثل:

  • السباحة.
  • المشي.
  • ركوب العَجل.

ابدأي بممارسة الرياضة لمدة تتراوح ما بين 20 – 30 دقيقة في كل مرة ثم تزداد المدة تدريجيًا من 30 – 60 دقيقة، فلا تبدأي بشكل صارم ومجهود أكبر، حتى لا تفقدي الوزن بشكل مفاجئ، فتتأثر بذلك صحتكِ وتغذية طفلك. اهتمي أيضًا بتسجيل تمارينك الرياضية بجميع تفاصيلها وتكرارها ومدتها وشدتها بدفترك الخاص للتسهيل عليكِ في مقارنة وزنك والنتائج التي تم الوصول إليها.

اللوسيون والتدليك

تنتشر في الأسواق العديد من الكريمات واللوسيون التي تحتوي على الكولاجين وفيتامينات مثل هـ وس وأ وكـ، لذا يُمكنك استخدامها بوضع اللوسيون على الترهلات بمنطقة البطن، كما يُساعد التدليك على التحسين من تدفق الدم بجسمكِ، لذا استخدميهم مرتين على الأقل يوميا لإعطائك نتائج مختلفة.

كريمات التقشير

يُمكنكِ استخدام أيضًا كريمات التقشير في علاج ترهلات البطن بعد الولادة بعد استحمامك، قد تساعد في زيادة الدورة الدموية وبالتالي زيادة تدفق الدم، فينتج عن ذلك تكوين لجلد أكثر صحة ومرونة من ذي قبل.

نصائح للتسهيل من علاج ترهلات البطن بعد الولادة

هناك نصائح يجب اتباعها لـ علاج ترهلات البطن بعد الولادة ومنها:

  • لا تجبري نفسك على التمرين في حالة شعورك بالإنهاك الجسدي.
  • توقفي عن ممارسة التمارين في حالة شعورك بالألم أو الغثيان أو النزيف.
  • في حالة رفعك للأثقال، ابتعدي عن الأثقال الكبيرة ولا تمارسي التمارين في الطقس الحار.
  • اهتمي بترطيب جسمك بالماء والسوائل على مدار اليوم.
  • يمكنكِ تدليك منطقة البطن بزيوت عطرية مثل زيت اللافندر وزيت النعناع وزيت بذور العنب وزيت اللوز للتقليل من علامات التمدد بالجلد.
  • حاولي أن تكوني أكثر مرونة في تعاملك مع التمارين والحمية، ولا تفقدي الأمل في ظهور النتائج.
  • مارسي التنفس ببطء، مع سماعك للموسيقى أو أثناء خروجك للتنزه.

وتذكري دائمًا أن علاج ترهلات البطن بعد الولادة يستلزم وقتًا ومجهودًا، لذلك لا تيأسي وافتخري بقدرة جسمك على منح طفلك الحياة، وإذا كان لديك أي مشكلة أو استفسار يمكنكِ التواصل مع مركز لايت كلينيك من خلال هذا الرابط.

 

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً