Skip links
طرق علاج مشاكل البشرة

طرق علاج مشاكل البشرة.. لمظهر نضر وصحي وأكثر حيوية ونصائح هامة

طرق علاج مشاكل البشرة
مع مرور الوقت والتقدم في العمر، وعدم الحصول البشرة على العناية الكافية بالإضافة  إلى كثرة التعرض للشمس، تبدأ الكثير من المشكلات في الظهور، ومن بين المشكلات الأكثر شيوعًا التصبغات الناتجة عن أشعة الشمس، وندبات الوجه والبثور وغيرها من المشكلات التي تختلف باختلاف نوع البشرة، لذا دعونا نتعرف في المقالة التالية على أفضل طرق علاج مشاكل البشرة وكيفة تجديدها واستعادة نضارتها من جديد.

ما الذي تعالجه طرق علاج مشاكل البشرة ؟

وتشمل أكثر مشكلات البشرة شيوعًا ما يلي:

  • تصبغات الجلد.
  • ندبات الوجه نتيجة حب الشباب والبثور العميقة.
  • النمش.
  • بقع الشمس.
  • الشعيرات الدموية الدقيقة المرئية.
  • الخطوط الدقيقة حول الفم والعينين وخطوط العبوس.
  • التجاعيد الديناميكة بين الحاجبين وعلى الجبهة وحول الأنف.
  • البشرة الشاحبة والهالات السوداء.
  • كلف الحمل والنمش.

طرق علاج مشاكل البشرة

هناك العديد من الطرق التي تعالج مشكلات البشرة الشائعة عن طريق التخلص من الطبقة الخارجية من البشرة بتقشيرها أو تجديدها وتختلف طرق علاج مشاكل البشرة حسب نوع المشكلة ودرجتها ومدى عمقها في البشرة، وتشمل أشهر هذه الطرق ما يلي:

  • تجديد البشرة بالليزر أو الضوء النبضي المكثف؛ لشد الجلد والتخلص من الخطوط الدقيقة وتقشير البشرة أو ما يعرف بتسطيح البشرة.
  • التقشير الكيميائي للتخلص من الجلد الميت للحصول على طبقة ناعمة ونضرة.
  • الليزر المقشر مثل فراكشنال ليزر والليزر الكربوني للتخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة، والطبقة الخارجية من البشرة.
  • التقشير الميكانيكي  للبشرة عن طريق سحب الجلد الميت لتخفيف المشكلات الخارجية أو التخلص منها.
  • الميكرونيدلنج أو الوخز بالإبر، وتعمل عن طريق عمل عدد كبير من الثقوب الدقيقة للغاية في البشرة لتحفيز إنتاج ألياف كولاجين جديدة أثناء الشفاء وتجديد البشرة.
  • التخلص من التجاعيد بالفيلر عن طريق حقن أسفل الجلد بالفيلر لملء المناطق الفارغة التي تتسبب في التجاعيد.
  • البوتكس للتخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة.
ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

من يمكنه الخضوع إلى إجراءات علاج مشاكل البشرة

بالرغم من اختلاف طرق علاج مشاكل البشرة وفقًا لنوع المشكلة ودرجاتها، إلا أنه هناك بعض النقاط الهامة التي يجب توافرها في أي شخص يخضع لأحد هذه الإجراءات، وتشمل ما يلي:

  • أن تكون الصحة جيدة.
  • ألا يكون الشخص مدخنًا.
  • لديه نظرة إيجابية وأهداف محددة.
  • يلتزم بحماية البشرة من أشعة الشمس بعد العلاج للفترة التي يحددها الطبيب.
  • بعض الإجراءات لا ينصح بها في حالات الحمل والرضاعة الطبيعية.

التحضير لعلاج مشكلات البشرة

قبل الخضوع لأي من هذه الإجراءات يجب أن يناقش الطبيب ما يلي:

  • الأهداف من الخضوع للإجراء.
  • الظروف الطبية والحساسية من الأدوية، والعلاجات الطبية.
  • الأدوية الحالية التي يتناولها الشخص، والفيتامنيات العشبية، وهل يتعاطى الكحوليات، أو التبغ، أو المخدرات.
  • الإجراءات التجميلية السابقة التي خضع لها.

وسوف يقوم الطبيب بالتالي:

  • تقييم الحالة الصحية وعوامل الخطر الموجودة مسبقًا.
  • يناقش خيارات وبدائل علاج مشكلات البشرة.
  • يفحص الوجه.
  • تلتقط بعض الصور.
  • مناقشة النتائح والآثار الجانبية، والمضاعفات المحتملة.

الآثار الجانبية الناتجة عن طرق علاج مشاكل البشرة

تنتج بعض الآثار الجانبية عن الإجراءات التي تعالج مشاكل البشرة ومنها:

  • حروق الجلد إن تم الإجراء بشكل خاطئ.
  • التندب
  • احتمالية العدوى.
  • التصبغ بعد التقشير الكيميائي أو الليزر في بعض الحالات ولكنه يكون مؤقت.
  • تنشيط فيروس الهربس لمن لديهم تاريخ مسبق له.
  • ردود أفعال تحسسية أو احمرار زائد.

يجب مناقشة كافة الاحتمالات التي قد تؤدي إلى أي آثار جابية مع الطبيب، ومصارحته بكافة أنواع الأدوية لاختيار العلاج المناسب.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

العناية بالبشرة في فترة التعافي

هناك بعض النصائح الهامة التي يجب اتباعها بعد الخضوع إلى أي من طرق علاج مشاكل البشرة مثل:

  • تناول مضادات حيوية لمنع العدوى، ووضع مضاد حيوي موضعي على مناطق تقشر البشرة او مواضع الحقن.
  • شرب الكثير من المياه لتقليل التورم.
  • الامتناع عن التعرض للشمس لمدة أسبوع على الأقل.
  • عند وجود أي قشور في البشرة يجب تركها تتساقط وتجنب محاولة تقشيرها باليد.
  • يجب ترطيب البشرة بعد الإجراءات المقشرة كل 4 ساعات.
  • يجب تناول مسكنات الألم عند الشعور بأي انزعاج.
  • تنظيف وتطهير البشرة جيدًا عدة مرات في اليوم.
  • عدم لمس الوجه في الأيام الأولى للعلاج أو حكه أو تعريضه للضغط.
  • ملاحظة مناطق العلاج ومراقبة أي علامة للعدوى.
  • وضع كمادات الثلج على مناطق التورم.
  • شرب الكثير من المياه وتناول الطعام الصحي.
  • الامتناع عن تناول الفيتامنيات، والمكملات العشبية، والأدوية المضادة للالتهابات لمدة أسبوع على الأقل بعد الإجراء.
  • تجنب الخضوع لأي إجراء آخر في فترة التعافي ويجب إخبار الطبيب.
  • يجب حماية البشرة من أشعة الشمس لمدة سنة كاملة بعد إجراءات تقشير البشرة لمنع التصبع، وعدم تعريض البشرة للشمس بدون واقي الشمس مع عامل حماية لا يقل عن 30.

نصائح للعناية بالبشرة

بعد الخضوع لأي إجراء طبي يجب منح البشرة العناية الكافية في فترة التعافي، وللحفاظ على النتائج يجب الاهتمام بالبشرة جيدًا من خلال اتباع روتين يومي بسيط، واختيار المنتجات التي تناسب البشرة، والأهم النظام الغذائي الصحي للبشرة، لذا يجب اتباع ما يلي:

  • حماية البشرة من أشعة الشمس لأنها تزيد خطر التعرض للبقع والكلف، ومشكلات البشرة أثناء الحمل، والإصابة ببعض أنواع السرطان على المدى البعيد.
  • وضع الكريم الواقي من الشمس قبل الخروج بنصف ساعة، ويجب ألا يقل عامل الحماية عن 30.
  • تجنب الشمس بين الساعة 10 صباحًا و4 مساءً عندما تكون أشعة الشمس أقوى.
  • ارتداء ملابس تغطي البشرة وقبعات عريضة لتغطية الوجه.
  • تجنب التدخين لأنه يدمر الكولاجين في البشرة، ويزيد من فرص ظهرو علامات الشيخوخة، كما أنه يتلف الجلد.
  • الحد من استخدام المياه الساخنة في الاستحمام، أو الجلوس في المياه الساخنة لفترات طويلة لأنها ترقق الجلد، وتزيد من فرص ظهور الأوعية الدموية الرفيعة.
  • تجنب منتجات العناية بالبشرة القوية مثل الصابون والغسول والمقشرات القوية؛ لأنها تجرد البشرة من الزيوت وتعرضها للجفاف.
  • اتباع روتين صحي لإزالة الشعر وترطيب البشرة قبل وبعد الحلاقة، والحلاقة في اتجاهه نمو الشعر، والحرص على تقشير البشرة بعد الحلاقة لمنع نمو الشعر للداخل، واستخدام أدوات خاصة وتعقيمها.
  • تجفيف البشرة بعد غسلها بلطف وعدم فركها بالمنشفة بقوة لأن ذلك يزيد من التجاعيد ويتلف الجلد.
  • غسل البشرة مرتين في اليوم على الأقل، وترطيبها بعدها، وتقشيرها مرة أو مرتين على الأكثر في الأسبوع وترطيبها أيضًا.
  • شرب ما لا يقل عن 10 أكواب من الماء في اليوم.
  • تناول الخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات والدهون الصحية، والأسماك الدهنية لحماية البشرة من الجفاف والشيخوخة والإجهاد التأكسدي، وإمدادها بالمغذيات اللازمة.
  • منع السكريات أو تقليلها قدر الإمكان لأنها تزيد من فرص الإضرار بالبشرة.
  • الحصول على فترة نوم كافية لتجنب إجهاد البشرة، وشحوبها، وتجنب الهالات السوداء والأكياس المنتفخة حول العينين.

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفنا على طرق علاج مشكل البشرة وكيفية العناية بها في فترة التعافي وبعدها، نرجو أن نكون قد تمكنا من الإجابة عن كل أسئلتكم واستفساراتكم، ولمزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنكم التواصل معنا لحجز موعد استشارة لدى د. أشرف قورة استشاري السمنة والنحافة في مركز لايت كلينك من خلال الاتصال على الرقم: 00201287871616

كما يمكنك إرسال رسالة للتواصل مع مسؤولي خدمة العملاء عبر هذا الرابط.

إحجز الأن

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

Leave a comment