Skip links

شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo.. الفوائد والمميزات.. والمخاطر

شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo
يشعر الكثير من المقبلين على عمليات الجراحية بالقلق والتوتر عند الخضوع للتخدير العام، ولحسن الحظ عند شفط الدهون تتعدد خيارات التخدير بين الموضعي والعام، بل يعتبر شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo الأكثر شيوعًا، للتعرف على التقنية أكثر، وما مميزات ومخاطر التخدير الموضعي، إليكم هذه المقالة.

شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo

تستطيع تقنية Light Lipo شفط الدهون من العديد من مناطق الجسم التي تتراكم فيها الدهون، وخاصة التي لم تنجح الرياضة والنظام الغذائي في التخلص منها، وتتمكن من نحت الجسم وشد الجلد بدقة عالية، بفضل الموجات الصوتية ذات الطبيعة الاهتزازية، ودرجة الحرارة المعتدلة، ويمكن الوصول لجميع مناطق الجسم الكبيرة والصغيرة بنفس الدقة، وبأقل قدر من التدخل الجراحي، وتشمل:

  • عضلات الصدر لدى الرجال والثديين لدى النساء.
  • التخلص من الذقن المزدوج،  والجلد المعلق أسفل الرقبة.
  • شفط دهون الوجه.
  • التخلص من دهون الجانبين والظهر.
  • دهون البطن والخصر.
  • الأرداف والمؤخرة، والفخذين الخارجيين والداخليين.
  • أسفل الذراعين.

الفرق بين التخدير الموضعي والعام

عند حقن المريض بالتخدير العام يتم ذلك بحقنه عبر الوريد ويترتب عليه غياب الوعي بالكامل، والحاجة إلى الشعور بالراحة ليوم كامل بعد الجراحة، وزيادة الشعور بالتعب، كما يترتب عليه الكثير من الآثار الجانبية، ومنها الدوخة والشعور بالغثيان، والتشوش وفقدان القدرة على التركيز.

عند شفط الدهون بالتخدير الموضعي، يتم حقن المنطقة المراد شفط الدهون منها، ثم ينتظر الطبيب حتى تتخدر بالكامل، ولا يفقد المريض الوعي، ويتم شفط الدهون بالتخدير الموضعي بسبب عدد الإحصاءات الآمنة المسجلة عند استخدام التخدير الموضعي بدلًا من التخدير العام، ولأنه يسمح للمريض بممارسة الروتين اليومي بشكل طبيعي.

يتم تحديد نوع التخدير وفقًا لكمية شفط الدهون، فعند شفط كميات صغيرة من الدهون يتم يخضع المريض للتخدير الموضعي فقط، بينما تتطلب الكميات الكبيرة التخدير العام.

مميزات شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo

هناك العديد من المميزات التي يوفرها شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo ومنها:

  • قلة فترة التعافي، ووقت الراحة الذي يصل إلى 12 ساعة فقط.
  • قلة الأعراض والآثار الجانبية المترتبة على الجراحة.
  • يتم خلط المخدر بمحلول ملحي فيمنعان الكدمات والتورم، ويعملان على تخثر الأوعية الدموية، ووقف النزيف، مما يقلل الآثار الجانبية.
  • يزيد من الشعور بالراحة، ويقلل الألم والانزعاج أثناء وبعد الخضوع للعملية.
  • لم تسجل حالات وفاة بعد شفط الدهون بالتخدير الموضعي على عكس التخدير العام.
  • القلق والتوتر لدى المرضى يكون أقل عند الخضوع للتخدير الموضعي.

المُرشحون لشفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo

يمكن لجميع الراغبين في التخلص من الدهون من مناطق السمنة الموضعية في الجسم، ولم تنجح الرياضة في التخلص منها أن يخضعوا للعملية بشرط:

  • أن يكونوا في حدود 30% من وزنهم المثالي.
  • من أقلعوا عن التدخين لفترة تسمح بإجراء الجراحة، وغير المدخنين.
  • من يتمتعون بصحة جيدة، وعلى الاستعداد بالالتزام بنمط حياة صحي، وممارسة الرياضة بعد الجراحة.
  • من لا توجد لديهم أمراض قد تعقد الجراحة أو تعيق الشفاء.

من الأمراض التي تمنع الخضوع للجراحة:

  • الأمراض الجلدية.
  • مشكلات القلب والكُلى.
  • مرض السكري.
  • اضطرابات الدم.
  • أمراض الكبد.

كيفية شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo

يتم تحديد كمية المخدر ومنطقة شفط الدهون قبل الإجراء لضمان سلامة المرضى، ويمكن عمل اختبار حساسية للمخدر الموضعي قبل الإجراء للتأكد من سلامة مادة التخدير على المريض، ثم يتم تخدير منطقة شفط الدهون بشكل مباشر بالتخدير الموضعي متعدد الطبقات إلى أن تتخدر بشكل كامل، ولا يمنع تحديد كمية التخدير من وصول الطبيب لنتائج التخدير المطلوبة.

ينتج عن التخدير متعدد الطبقات عدد أقل من الآثار الجانبية والمضاعفات على عكس التخدير العام، وفي حالة نحت الجسم بالكامل، أو أكثر من منطقة يمكن إجراؤها على عدة جلسات منفصلة، ويتم شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo بعد تخدير منطقة شفط الدهون كالتالي:

يقوم الطبيب بعمل شقوق في الجسم، وتكون دقيقة غير واضحة وفي أماكن متفرقة، ثم يحقن الشقوق بمحلول ملحي يختلط بالمخدر بنسب محددة، يساعد في تمديد الخلايا الدهنية، ثم يدخل جهاز شفط الدهون، وهو عبارة عن أنبوب دقيق يطلق موجات الطاقة فوق الصوتية التي ترسل درجة حرارة تتوزع بشكل معتدل على منطقة شفط الدهون.

الموجات الصوتية ترسل موجات تذبذبية تعمل على هز الدهون وتفتيتها بعد تمديدها بالمحلول الملحي، وتعمل الحرارة على تسخين الدهون المفتتة حتى تتحول لشكل سائل برفق، ويمكن التخلص منها بسهولة تامة، كما تسمح بالوصول الدقيق للدهون تحت الجلدية، والدهون العميقة، بنفس اللطف والدقة، ويرجع لذلك مظهر الجلد المنحوت المشدود، وخاصة أنها تستهدف الدهون فقط دون الجلد والأعصاب.

يغلق المحلول الملحي والمخدير الموضعي الأوعية الدموية مما يمنع تكون الأورام الدموية أو النزيف، وتحفز الحرارة الجلد على تكوين المزيد من ألياف الكولاجين مما يحسن من مظهر الجلد مع مرور الوقت.

التعافي بعد شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo

بعد شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo لا يشعر المريض بالتعب أو أعراض التخدير العام من ضعف التركيز والدوخة والغثيان، ولكن يجب أن يرتاح المريض لمدة 12 ساعة، ثم يمكنه العودة للروتين اليومي خلال عدة أيام، ولا يجب التعرض للإجهاد أو القيام يأنشطة شاقة لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع من الإجراء.

في هذه الفترة يجب ارتداء المشد حتى يتخلص الجسم من السوائل الناتجة عن الجراحة وتصريفها من تحت الجلد؛ منعًا لتكون الأورام الدموية، كما يدعم المشد من نتائج الجراحة ويخلص الجلد من مظهر الارتخاء، ويجب الامتناع عن التدخين لمدة أسبوعين؛ لأنه يعيق تدفق الدم، مما يقلل فرص الشفاء، ويزيد من فرص تلف الأنسجة ونخر الجلد والدهون.

نتائج شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo

بالرغم من أن شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo لا تنتج عنه الكثير من التورمات والكدمات، بسبب التعامل مع الدهون برفق وبشكل غير مباشر مثل الطرق التقليدية الأخرى لشفط الدهون، إلا أنه خلال الفترة الأولى لا تظهر كل النتائج، وتستغرق فترة زوال التورم من خمسة إلى ستة أسابيع وبعدها تظهر أغلب النتائج.

مع مرور الوقت يتحسن مظهر الجلد، وتستمر النتائج في الظهور خاصة مع الحرص على ارتداء المشد والالتزام بتعليمات الطبيب، ثم تظهر النتائج النهائية بعد مرور من شهرين إلى ثلاثة أشهر، وتختلف فترة التعافي حسب الاستجابة الطبيعية للجسم للشفاء، والحالة الصحية العامة، وكمية الدهون التي تم التخلص، وكذلك عدد مناطق شفط الدهون.

مخاطر شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo

بالرغم من أن الإجراء آمن وينتج عنه أقل قدر من الآثار الجانبية، إلا أنه يمكن أن تحدث بعض الآثار الجانبية الناتجة عن عدم خبرة أخصائي التخدير، ويمكن تفاديها كلما كان الطبيب ذو خبرة ومؤهل أكثر، ومنها:

  • قد يؤدي فرط تركيز المخدر إلى التسمم.
  • التعرض للإصابة الناتج عن سوء استخدام إبرة التخدير.
  • عدم كفاية المخدر أثناء إجراء العملية قد يتسبب في الشعور بالألم.

أغلب هذه الآثار المخاطر يمكن التحكم فيها باختيار الطبيب المؤهل بدقة، لتجنب مخاطر الإصابة بإبرة التخدير، كما يجب مصارحة الطبيب بالأدوية التي تم تغييرها قبل الجراحة؛ لأنها قد تتفاعل مع الليدوكائين متسببة في التسمم، وقد يحدث أيضًا بسبب امتصاص الدم لمادة التخدير بشكل مفرط، أو بسبب جرعة زائدة، ولتفادي هذه المخاطر يجب تحديد الجرعة مسبقًا لتسمح بالتخدير الكامل لمنطقة شفط الدهون.

الآثار الجانبية لشفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo

تنتج عن شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo أقل عدد من الآثار الجانبية، وأغلب الآثار الجانبية تكون بسبب الاستخدام الخاطئ الذي يمكن أن تتسبب فيه قلة خبرة الطبيب، أو تناول أدوية غير مصرح بها في فترة الجراحة مثل المضادات الحيوية، أو الأدوية المهدئة، ومن الآثار الجانبية ضعف الذاكرة، والدوخة، واختلال التوازن، وقد يتسبب في عدم اتضاح الرؤية، أو الرؤية المزدوجة.

في حالة الاستخدام الخاطئ لمادة التخدير بشكل عام يمكن أن تنتج أعراض أكثر خطرًا، ويمكن تفادي كل هذه الأعراض عندما يقوم بالتخدير طبيب مختص ومؤهل وذو خبرة كافية، والدقة في تحديد نسب المخدر، والتأكيد على عدم تناول الأدوية التي قد ترفع من خطورة سمية مواد التخدير، وتعيق قدرة الكبد على التخلص من آثار السمية، وتشمل:

  • فقدان الوعي.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • رعشة العضلات.
  • انخفاض معدل ضربات القلب.
  • الاستماع لطنين داخل الأذن.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على كيفية شفط الدهون بالتخدير الموضعي بتقنية Light Lipo ومميزاتها وفوائدها، نرجو أن نكون قد أجبنا على اسئلتكم واستفساراتكم، ويمكنكم الحصول على المزيد من الاستفسارات والأسئلة من خلال تحديد موعد عبر الاتصال بمركز لايت كلينك عبر الرقم التالي: 00201287871616، أو إرسال رسالة عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً