Skip links

شد الوجه بمختلف الطرق الجراحية وغير الجراحية لمظهر شاب وأكثر جاذبية

شد الوجه
قبل التقدم في العمر وفقدان الوجه والبشرة النضارة والمظهر الشاب وبدء ظهور التجاعيد يمكن أن يساعد الروتين اليومي للعناية بالبشرة على التخلص من هذه المشكلات وتفاديها، ولكن ماذا عن ظهورها بالفعل؟ في المقالة التالية سنتعرف على طرق شد الوجه المختلفة لتساعدكم على اختيار الإجراء الأنسب من بينها، فتابعوا معنا.

عملية شد الوجه

عملية شد الوجه هي عملية جراحية تتم تحت التخدير العام لمن يرغبون في التخلص من الترهلات الحادة والجلد المعلق الذي ينتج عن فقدان الوجه للدهون، ويترتب عليها تجاعيد وترهلات ومناطق غائرة في البشرة، بالإضافة إلى ضعف الجلد ورقته، لدرجة لا يمكن علاجها بالطرق العادية.

تتم العملية في المستشفى أو في المركز الجراحي، ويقوم الطبيب بعمل شقوق جراحية أسفل الذقن أو بجانب الأذنين، حسب المنطقة التي ترغب في التخلص من الترهلات منها، ثم يقوم بالتخلص من الجلد الزائد، ويشد الأنسجة المرتخية والأربطة التي فقدت قوتها، ويغلق شقوق الجراحة.

تحتاج الجراحة إلى فترة تعافي قد تستمر لشهر، وتتطلب الكثير من العناية، والحفاظ على شقوق الجراحة نظيفة، وتناول الأدوية التي يوصي بها الطبيب، مثل موانع تجلط الدم، ومضادات الغثيان، والمضادات الحيوية، ويوصي الطبيب بالإقلاع عن التدخين لفترة محددة، وهناك بعض الحالات الصحية التي تمنع الخضوع للجراحة مثل الأمراض المزمنة، أو وجود أية حالات صحية تتسبب في حدوث مضاعفات، وتتميز النتائج أنها دائمة ويمكن رؤيتها على الفور.

شد الوجه بإجراءات غير جراحية

هناك العديد من الطرق غير الجراحية التي يمكن التخلص من تجاعيد الوجه عن طريقها، وهي الخيار الأمثل لمن لا تناسبهم جراحة شد الوجه، وتشمل هذه الطرق ما يلي:

البوتكس

البوتكس من أكثر الإجراءات الشائعة للتخلص من التجاعيد وشد الوجه، وهو عبار عن مادة تحقن تحت الجلد لوقف عمل العضلات التي تتسبب في التجاعيد، فتؤدي المادة إلى استرخاء مؤقت في العضلة، وبالتالي يزول التجعد، ويمكن رؤية النتائج خلال 3 إلى 7 أسابيع، وتستمر من 3 إلى 4 أشهر، ويتطلب العلاج المستمر لاستمرار النتائج، ويجب الخضوع لجلسات متعددة لعلاج التجاعيد العميقة.

يمكن أن تنتج عنه بعض الآثار الجانبية البسيطة مثل الاحمرار والتورم، والتهيج، وضعف مؤقت بالعضلات، والتورم في مواضع الحقن، وتزول الآثار الجانبية بعد عدة أيام.

الفيلر

يتم شد الوجه بالفيلر في حالة فقدان الوجه الامتلاء وتكون التجاويف الغائرة في الوجه، والفيلر عبارة عن مواد تستخلص من مواد طبيعية، أو مركبات كيميائية تحقن تحت الجلد لمنح الوجه الامتلاء وفرد الجلد ليبدو أكثر نضارة، ويستغرق الإجراء عدة دقائق فقط خلالها يقوم الطبيب بحقن مادة الفير تحت الجلد وتدليكها برفق، ثم الحقن التدريجي حتى تبدو البشرة بشكل أفضل، وتصل للامتلاء المطلوب، وهناك العديد من أنواع الفيلر تشمل ما يلي:

  • حمض الهيالورونيك، ومن مشتقاته، رستلان، جوفيديرم، هيدريل، ألترا بلاس، برلين.
  • حشوت الكولاجين، ومنها كوزموديرم، وكوزموبلاست.
  • الحشوات شبه الدائمة مثل الرادييس، وسكالابترا.
  • الحشو الدائم بيلافيل.

استخدام الفيلر أكثر شيوعًا في الأجزاء السفلية من الوجه والخدود، وحول الفم، والشفتين، والذقن، والحواجب، ولا يوصى باستخدام المواد الدائمة لأنها تتسبب في آثار جانبية خطيرة، ويتميز الإجراء بأنه لا يحتاج سوى بضعة أيام للتعافي، وتظهر النتئاج على الفور، وتستمر النتائج من 6 إلى 12 شهرًا فقط، وتنتج بعض الآثار الجانبية الطفيفة مثل الاحمرار والتورم.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

نقل الدهون الذاتية

لا يشيع استخدام الدهون الذاتية في شد الوجه إلا في حالة إجراء عملية شفط الدهون، لأن تكلفة شفط الدهون خصيصًا لحقنها في الوجه عالية التكلفة، لذا يفضل إجرائها إلى جانب شفط الدهون، كما أنه لا يمكن الحصول على الدهون إلا من الشخص نفسه، ويتميز الإجراء بكونه طبيعي بالكامل ولا يتسبب في تفاعلات تحسسية أو آثار جانبية خطيرة، ويعطي الوجه النضارة والشباب ويمنحه المظهر المفرود الشاب.

شد الوجه بالليزر

هناك العديد من أنواع الليزر التي تستخدم في التخلص من التجاعيد المتوسطة والطفيفة، والخطوط الدقيقة، كما تتخلص من بقع العمر، وأضرار أشعة الشمس، وتتم فقط بتطبيق مادة هلامية للتخدير الموضعي، وتمرير ضوء الليزر الذي يعمل على تقشير الطبقة العليا من البشرة التي تعاني من المشكلات، وتظهر طبقة أخرى أكثر شبابًا ونضارة، وتظهر النتائج بالتدريج، وقد يحتاج لتكرار الجلسات للحصول على النتيجة المرغوبة.

شد الوجه بالخيوط

تستخدم العديد من الخيوط التي يتم تثبيتها في طبقة الدهون تحت الجلد وشد البشرة برفق، ويتم الإجراء تحت التخدير الموضعي ولا يتغرق أكثر من 30 دقيقة للمنطقة الواحدة، ويمكن أن يستغرق ساعتين للمناطق المتعددة، مثل الذقن والرقبة، وتظهر النتائج على الفور، ولكنها تستمر في التحسن حتى 4 إلى 6 أشهر.

يقوم الطبيب بعمل ثقب في الجلد وإدخال الخيوط تحت الجلد، ثم يرفع البشرة برفق، وتثبت الخيوط في فروة الرأس، أو في الفكين، وأثناء الشفاء تتكون ألياف الكولاجين الجديدة حول الخيوط مما يسهم في زيادة قوة الجلد، وتحسين مظهره، ويناسب الإجراء الترهلات المتوسطة لمن يتراوح عمرهم بين 30 إلى 50 عامًا.

ما يجب معرفته قبل شد الوجه بالطرق غير الجراحية

هناك بعض الأسئلة التي يجب أن تجيب عليها قبل التفكير في أي من إجراءات شد الوجه غير الجراحية، وتشمل:

  • هل تعاني من ارتخاء الجلد على جانبي الفكين؟
  • هل تعاني من بقع العمر وتبدو بشرتك شاحبة وتعاني من التجاعيد.
  • هل تعاني من مناطق غائرة في مناطق عديدة من الوجه؟
  • هل تعاني من ترهلات الفكين؟
  • هل تعاني من خطوط العبوس حول العينين والحواجب.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على طرق شد الوجه المختلفة، ومتى تعتبر الجراحة هي الخيار الأنسب، نرجو أن نكون قد تمكنا من الإجابة عن كل أسئلتكم واستفساراتكم، ولمزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنكم التواصل معنا لحجز موعد استشارة لدى د. أشرف قورة استشاري السمنة والنحافة في مركز لايت كلينك من خلال الاتصال على الرقم: 00201287871616

كما يمكنك إرسال رسالة للتواصل مع مسؤولي خدمة العملاء عبر هذا الرابط.

إحجز الأن

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً