Skip links

رجيم فصيلة الدم.. هل ينجح في إنقاص الوزن؟ وما فكرة عمله؟

رجيم فصيلة الدم
هل يمكن أن يساعد نظام غذائي يعتمد على فصيلة الدم في جعل خطة نقصان الوزن تسير بشكل أفضل؟ وما هي أفضل أنواع الأطعمة التي على الشخص تناولها وفقًا لفصيلة الدم، للإجابة على هذه الأسئلة، والتعرف على كيفية عمل رجيم فصيلة الدم والأطعمة التي يجب تناولها، إليكم المقالة التالية.

رجيم فصيلة الدم

عُرف رجيم فصيلة الدم لأول مرة عام 1996، وقد اكتسب شهرة واسعة في الآونة الأخيرة، وتقوم فكرة النظام على أن معرفة فصيلة الدم يتحدد على أساسها نوع الأطعمة التي يتوافق مع كيمياء الجسد الخاصة بكل شخص، وبالرغم من ذلك إلا أنه لا توجد أدلة علمية كافية حول رجيم فصيلة الدم لتأييد النظام، وتشمل الأطعمة التي تناسب كل فصيلة دم ما يلي:

فصيلة الدم O

يوصي النظام لمن لديهم فصيلة دم O بقطع منتجات الألبان والقمح من النظام، والإكثار من النباتات واللحوم الخالية من الدهون بكميات أعلى، بالإضافة إلى تناول الدواجن، والأسماك، والخضروات، وتقليل الحبوب والبقول، كما يوصى بتناول المكملات التي تعمل على التخلص من مشكلات البطن وغيرها من المشكلات الصحية المرتبطة بفصيلة الدم O.

فصيلة الدم A

يوصي النظام بتناول الكربوهيدرات وقطع اللحوم، والاعتماد على الفواكه والخضروات، والفاصولياء والبقول، والحبوب الكاملة، ويفضل تناول الطعام الطازج أو العضوي، نظرًا لحساسية الجهاز المناعي لذوي فصيلة الدم A.

فصيلة الدم AB

تشمل الأطعمة التي يجب الاعتماد عليها المأكولات البحرية، والتوفو، ومنتجات الألبان، والخضروات الخضراء، وينصح بتجنب الكافيين، والكحول، واللحوم المدخنة والمعالجة.

فصيلة الدم B

يوصى بتجنب الذرة والقمح، والعدس، والطماطم، والفول السوداني، وبذور السمسم، وكذلك الدجاج، ويوصي بتناول الخضروات، والبيض، واللحوم، ومنتجات الألبان قليلية الدسم.

قيود نظام فصيلة الدم

عند عمل رجيم فصيلة الدم يجب مراعاة ما يلي:

  • إن كان الشخص يعاني من مرض مزمن مثل السكري، يمكن ألا تتماشى خطة رجيم فصيلة الدم مع مرض السكري.
  • لا يتمكن النظام من علاج أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، أو الكوليسترول، وأيًا كانت فصيلة الدم يجب اتباع إرشادات جمعية القلب الأمريكية AHA وتناول نظام غذائي منخفض الدسم والملح.
  • يجب ممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة في الأسبوع، وعلى الأقل يومين من ألعاب القوة.
  • قد يترتب على تقييد الطعام وفقًا لفصيلة الدم فقدان في الوزن، ولكن لا توجد دراسات كافي حول ربط فقدان الوزن بنوع الدم.
  • لا توجد دراسات تثبت أن هذا النظام يساعد على الهضم، أو يمنح المزيد من الطاقة.
  • بالرغم من إمكانية شراء الطعام المخصص حسب فصيلة الدم، إلا أن خيارات الطعام تظل محدودة.
  • زيادة التكلفة في حالة اعتماد النظام الغذائي على المواد العضوية.

وفي نهاية المقالة عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على ماهية رجيم فصيلة الدم وما الأطعمة التي تتوافق مع كل فصيلة دون الأخرى، نرجو أن نكون قد تمكنا من الإجابة عن كل أسئلتكم واستفساراتكم، ولمزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنكم التواصل معنا لحجز موعد استشارة لدى د. أشرف قورة استشاري السمنة والنحافة في مركز لايت كلينك من خلال الاتصال على الرقم: 00201287871616

كما يمكنك إرسال رسالة للتواصل مع مسؤولي خدمة العملاء عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً