Skip links

رجيم الماء .. لتحسين الصحة العامة .. وفقدان أسرع للوزن

إحجز الأنرجيم الماء
تتعدد الأنظة الغذائية التي تعتمد على الماء للتخلص من الوزن الزائد، وتحسين عملية التمثيل الغذائي، للتعرف على رجيم الماء بما له من فوائد ومميزات صحية، وهل له أضرار، يمكن متابعة هذه المقالة.

أنظمة غذائية تعتمد على الماء

توجد أنظمة غذائية عديدة تهدف إلى إنقاص الوزن بها عن طريق زيادة شرب الماء بكميات معينة، إما عن طريق الصيام الكلي عن الطعام وشرب الماء فقط، أو شرب الماء البارد إلى جانب نظام غذائي عالي القيمة الغذائية، ومنخفض السعرات الحرارية، ويعتبر رجيم الماء بجانب الطعام أكثر أمنًا من أنظمة الانقطاع الكلي عن الطعام.

رجيم الماء

يعتمد رجيم الماء على تناول كميات كبيرة من الماء ولكن بنسب محددة، ومقسمة على الوجبات، وذلك لأن الماء يملأ المعدة بسرعة، ممما يزيد من الشعور بالشبع، كما يحسن من عملية التمثيل الغذائي، فيزداد معدل حرق السعرات الحرارية، ويمكن إضافة بضعة قطرات أو شرائح من الليمون للماء؛ لتعزيز معدل الحرق.

رجيم الماء لا يعتمد على تقييد الطعام، ومنعه من النظام الغذائي، ولكنه يشترط فقط كون الماء باردًا؛ لأن الماء البارد يكون أقل من درجة حرارة الجسم، مما يجعل الجسم يبذل جهدًا أكبر للتكيف مع درجة حرارة الماء، مما يزيد من معدل حرق السعرات الحرارية.

يمكن خسارة الكثير من الوزن فقط في أسبوع واحد فقط عن طريق شرب كميات محددة من الماء قبل كل وجبة رئيسية، أو وجبة خفيفة تتناولها، حتى في المساء، فإن كنت تتناول وجبة خفيفة تناول كوبًا واحدًا من الماء قبل الوجبة، أما الوجبات الكبيرة يجب تناول من 2 إلى 3 أكواب، مع تناول نفس الكمية من الماء بعد ساعتين من تناول الطعام.

حالات صحية لا ينصح لها برجيم الماء

هناك بعض الحالات الصحية التي لا يجب أن تتبع نظام الماء، ومنها:

  • أمراض القلب، والأوعية الدموية.
  • أمراض المسالك البولية.
  • ارتفاع ضغط الدم.

رجيم صيام الماء

وهو أسلوب لتقنين تناول الطعام، وكل شئ آخر باستثناء الماء، ويعتبر من أسرع طرق فقدان الوزن، وله العديد من الفوائد الصحية، حيث يقلل من خطر الأمراض المزمنة، وعملية الالتهام الذاتي، وهي عملية تساعد الجسم على تكسير، وإعادة تدوير الأجزاء القديمة من خلايا الجسم.

وتقوم فكرة صيام الماء على الانقطاع عن تناول أي شئ بجانب الماء من 24 إلى 72 ساعة، ولكن لا يجب زيادة معدل الانقطاع عن الماء لمدة أطول من ذلك، إلا تحت إشراف الطبيب، ومن الأسباب التي تدفع الناس لاتباع نظام صيام الماء:

  • أسباب دينية وروحية.
  • للفوائد الصحية.
  • لتطهير الجسم من السموم.
  • لنقصان الوزن.
  • للتحضير لإجراء طبي.

يعتمد النظام على عدم تناول أي شئ بجانب الماء طيلة فترة اتباع النظام، ويتم تناول من لتر إلى 3 لترات من الماء طيلة اليوم، ولكن لا يجب اتباع هذه الطريقة إلا تحت الإشراف الطبي، لتجنب المخاطر الصحية،ويجب عدم إطالته لأكثر من ذلك، وقد يشعر البعض بالدوار، والضعف، لذا يجب تجنب القيادة، وعدم رفع الأشياء الثقيلة طيلة فترة النظام.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

فوائد صيام الماء

وقد أوضحت الكثير من الدراسات بعض الفوائد الصحية لنظام صيام الماء، كالتالي:

  • انخفاض خطر الإصابة بالسرطان، وأمراض القلب، والسكري.
  • التخلص من الخلايا القديمة في الجسم التي قد تترتب عنها مخاطر صحية عديدة، عن طريق عملية الالتهام الذاتي.
  • تقي حالة الالتهام الذاتي من أمراض، مثل: السرطان، وأمراض القلب، وألزهايمر.
  • يفيد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم من ضبط ضغطهم، ومن انخفاضه.
  • تشير الأبحاث إلى أن صيام الماء يرفع حساسية الجسم للإنسولين والليبتين، وهي هرمونات تؤثر على عملية التمثيل الغذائي.
  • احتمالية تقليل خطر الأمراض المزمنة، حيث يخفض الكوليسترول والدهون الثلاثية، وهما من عوامل خطر أمراض القلب.

ولكن لا يمكن اتباع النظام لفترة طويلة حتى لا تترتب عليه الكثير من المخاطر الصحية.

مخاطر رجيم صيام الماء

من مخاطر وأضرار رجيم الماء:

  • فقدان الوزن السريع قد يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل خاطئ، وخسارة الكتلة العضلية والماء.
  • قد يصيب بالجفاف؛ لأن الجسم يحصل على الماء اللازم للترطيب من الطعام بنسبة 20-30%، مما يفقد الجسم مصدر هام من الترطيب، وقد يؤدي إلى الجفاف الذي تشمل أعراضه: الدوخة، والغثيان، والصداع، والإمساك، وانخفاض ضغط الدم.
  • يشكل عامل خطر لمن يعانون من انخفاض ضغط الدم الانتصابي، وهي حالة من الدوار يشعر بها الشخص عند الوقوف مستقيمًا.

ولا يمكن للحالات الطبية التالية اتباع نظام صيام الماء بدون إشراف طبي:

  • مرضى النقرس، قد يزداد تناول الماء إلى ازدياد معدل حمض اليوريك وهو عامل خطر للنقرس.
  • مرضى السكري من الدرجتين الأولى والثانية قد تزداد لديهم مخاطر الآثار الجانبية للمرض.
  • أمراض الكلى المزمنة، قد يتسبب في إلحاق المزيد من الضرر بالكلي لديهم.
  • اضطرابات الأكل مثل الشره قد تزداد نتيجة له، وخاصة لدى المراهقين.
  • قد يتسبب في حرقة المعدة نتيجة استمرار الجسم في إنتاج الحمض المعدي للهضم دون وجود أي طعام للهضم.
  • كبار السن.
  • الحوامل، والأطفال.

يستغرق الجسم عدة أيام قبل حرق الدهون، لذا لا يمكن اعتبار نظام صيام الماء وسيلة لحرق الدهون، ويمكن استبداله بالصيام المتقطع؛ لأنه يعتمد على تناول وجبات من الطعام بجانب الماء فينجح في إنقاص الوزن، وحرق الدهون.

ويجب الاستعداد المسبق قبل عمل الرجيم، عن طريق تعويد الجسم على حالة الصيام، بأن تصوم نصف يوم قبل البدء، أو تناول كميات قليلة جدًا من الطعام قبل عمله بثلاثة، أو أربعة أيام.

بعد النظام من 1-3 أيام

بعد نظام صيام الماء، يجب تجنب تناول الوجبات الكبيرة، تجنبًا لحدوث أعراض مزعجة، وبدء اليوم بالعصائر والوجبات الصغيرة، ثم زيادة حجم الوجبات على مدار اليوم للشعور براحة أكثر، خاصة إن كان الشخص يخوض التجربة لأول مرة، وعادة ما تستمر حالة ما بعد الصيام من يوم لثلاثة أيام.

فترة ما بعد صيام الماء مهمة بشكل خاص بعد طول فترة الانقطاع عن الطعام، لأنها تعرض الجسم للدخول في حالة متلازمة إعادة التغذية، وهي حالة مميتة بعد تعرض الجسم لتغيرات سريعة في السوائل والإليكتروليتات electrolytes.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

فوائد الماء للرجيم

توجد العديد من الفوائد عند تناول الماء بشكل عام، وعند اتباع نظام غذائي أيضًا، ومنها:

  • يعزز الماء كفاءة عمل الخلايا مما يؤدي إلى تعزيز عملية التمثيل الغذائي.
  • الشعور بالامتلاء وتقليل الشهية، وتناول معدلات أقل من السعرات الحرارية في الطعام.
  • تناول الكثير من الماء يحسن الهضم، ويقلل من الإمساك.
  • يزيد من كفاءة عمل الكليتين، مما يخلص الجسم من السموم.
  • عدم تكون حصوات الكلى، التي تتكون نتيجة نقص الماء الذي يؤدي إلى ترسب الكالسيوم، والمعادن في البول، وبالتالي تتشكل حصوات الكلى والمسالك البولية.

المعدل المثالي لشرب الماء في اليوم

يشيع الاعتقاد أن المعدل المثالي لتناول الماء في اليوم هو 8 أكواب مقسمة على اليوم بأكمله، ولكن هذا الاعتقاد قد تغير نتيجة لتحكم بعض العوامل الأخرى في حاجة الأشخاص لمعدل كافٍ من الماء يسمح بكفاءة عملية التمثيل الغذائي، ومنها:

  • وزن الشخص.
  • الظروف المناخية.
  • ممارسة الرياضة.
  • لون البول.

فكلما زاد وزن الشخص كلما ازددات حاجته إلى تناول المزيد من الماء مقابل كل كيلو جرام زيادة من وزنه، وكذلك كلما ازدادت حرارة الجو، وكلما زاد نشاط الشخص، وممارسته الرياضية، كلما زادت الحاجة إلى شرب الماء، وكلما قلت برودة الجو، كلما زادت حاجته الاستهلاكية من الماء.

يجب محاولة شرب من نصف كوب إلى كوب من الماء مقابل كل كيلو جرام يزنه الشخص، فالشخص البالغ 70 كيلو جرام يجب أن يشرب من 35 إلى 70 كوب من الماء، وفقًا لدرجة حرارة الجو، وحجم الممارسات الرياضية.

إحدى طرق التأكد من حاجة الشخص إلى استهلاك الماء، هي لون البول، فكلما كان لون البول أفتح وأصفى، وكلما قلت حدة رائحته، وقتامته، دل ذلك أن الشخص يأخذ كفايته من الماء، والعكس كلما دل على أن الشخص أكثر جفافًا، ويفتقر جسمه إلى الترطيب.

طرق لزيادة معدل تناول الماء

حتى لا تنسى الماء يجب إحاطة نفسك بالماء حتى تتذكره:

  • احمل معك زجاجة مخصصة للخارج، واملأها كلما انتهيت منها.
  • احرص على وجود كوب من الماء على مكتب العمل.
  • احتفظ بكوب آخر بجانب السرير، تحتسيه عند الاستيقاظ، أو قبل النوم.
  • تبديل كوب من المشروبات التي تتناولها في روتينك اليومي بكوب من الماء.
  • تقسيم كمية اليوم على مدار اليوم، يمكن الاستفادة به أكثر من تناول جاجة كاملة في نفس الوقت.
  • شرب الماء بعد القهوة والمشروبات، وقبل الوجبات وبعدها.
  • شرب الماء بعد ممارسة الرياضة بدلًا من العصائر ومشروبات الطاقة.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على طرق عمل رجيم الماء وكيفية دخوله في الأنظمة الغذائية للتخسيس، وتحسين الصحة العامة، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل تساؤلاتكم واستفساراتكم، ولمزيد من الأسئلة والاستفسارات يمكنكم حجز موعد في مركز لايت كلينك، عبر هذا الرابط.

إحجز الأن

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً