Skip links
خيوط الكولاجين

خيوط الكولاجين للوجه | 10 أسئلة وأجوبة هامة

هل سمعتم من قبل عن استخدام خيوط الكولاجين لشد جلد الوجه؟ هل لديكم تساؤلات عديدة عن هذا الإجراء؟ كيف يتم استخدامه؟ وما هي فوائده للوجه والبشرة والجلد عموماً؟ وهل لهذا الإجراء عيوب؟ وماذا عن النصائح الهامة بعد شد الوجه بخيوط الكولاجـين؟ كل هذا وأكثر نتعرف عليه في هذا المقال أعزائنا القراء، فتابعوا معنا.

ما هي خيوط الكولاجين؟

خيوط الكولاجين هي أحد الإجراءات التجميلية غير الجراحية التي انتشرت وذاع سيطها في السنوات الأخيرة، والتي تهدف إلى شد جلد الوجه والبشرة وتقليل الترهل وتحفيز إنتاج الكولاجين، ويتم الإجراء عن طريق حقن خيوط كولاجين دقيقة جداً مخصصة تحت الجلد باستخدام إبر مجوفة تعبر الخيوط من خلالها ثم يتم سحب الإبر وتُترك الخيوط لتتماسك الأنسجة حولها، وتكون تلك الخيوط قابلة للذوبان، وهو واحد من الإجراءات التي تفضلها الكثير من الحالات التي لا ترغب في الجراحة.

خيوط الكولاجين (1)
إجراء الكولاجين للوجه

ما استخدامات خيوط الكولاجين للوجه؟

من الممكن استخدام الكولاجين للوجه بأكثر من شكل ولتحقيق أكثر من هدف كما يلي:

  • قد يُستخدم لشد منطقة الوجه بالكامل.
  • من الممكن استخدامه لفرد التجاعيد المتواجدة حول منطقة الفم.
  • من أشهر وأهم استخداماته تحديد الفك السفلي والخدين والحاجبين.
  • قد يُستخدم أيضاً لشد وتحديد منطقة اللغد والرقبة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

ما الحالات التي قد تكون مرشحة لخيوط الكولاجين؟

من المهم أولاً أن تكون صحة الجلد العامة جيدة ولا يعاني الشخص من مشكلة التهابية مزمنة أو مرض مناعي في الجلد أو ورم وما إلى ذلك، أما غير ذلك فإن أي شخص في عمر مناسب من الممكن أن يقوم بهذا الإجراء، ومن الأخبار الجيدة أنه قد يصلح للنساء وللرجال أيضاً وإن كان استخدامه الأكثر في النساء بالطبع.

ما السن المناسب لإجراء خيوط الكولاجـين؟

بالنسبة إلى العمر الأكثر شيوعاً لاستخدام إجراء الكولاجين فإنه عادة ما يكون منذ نهاية الثلاثينات إلى نهاية الخمسينات تقريباً، حيث تكون البشرة في أوج تأثرها بالتقدم في العمر، ولكنها ليست قاعدة ثابتة على أي حال، فالكثير من الأشخاص قبل أو بعد هذا السن من الممكن لهم الاستفادة من الإجراء أيضاً.

خيوط الكولاجين (2)
علاج منطقة الرقبة بالكولاجين

ما فوائد خيوط الكولاجين للبشرة؟

لم يحظ إجراء خيوط الكـولاجين المحقونة على هذه الشهرة وهذا الإقبال من فراغ، فهي تقدّم العديد من الفوائد الهامة التي تبحث عنها أي امرأة تهتم بنضارة وجمال بشرتها، ومن أهم تلك الفوائد ما يلي:

  • شد الجلد المترهل حول الوجه.
  • الحصول على وجه أكثر نضارة وشباباً وحيوية.
  • تحفيز ألياف شبكة الكولاجين الداخلية في الجلد لإنتاج الكولاجين.
  • تقليل التجاعيد التي تعد من أكثر العلامات والمظاهر غير المرغوب بها في الوجه.
  • جعل ملمس البشرة أفضل بكثير.
  • من الممكن أن تساعد الخيوط على تحسين المظهر الخاص بالندبات السابقة.
  • توحيد لون البشرة قدر الإمكان نتيجة تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين وأيضاً حمض الهيالورونيك.

ما النصائح الهامة بعد إجراء خيـوط الكولاجين؟

بعد القيام بإجراء شد الوجه بخيوط الكولاجين القابلة للذوبان، هناك عدداً من النصائح الهامة التي تساعد على التعافي بشكل أسرع وتحقيق نتائج أفضل للإجراء، ومن أهمها ما يلي:

  • عدم تناول الأدوية والمكملات المسيلة للدم لمدة أسبوعين على الأقل بعد الإجراء، أو كما ينصح الطبيب.
  • عدم استخدام أي مستحضرات تجميل على البشرة.
  • عدم فرك أو حك أو تدليك أو شد جلد الوجه أو تقشيره لمدة 3 أسابيع على الأقل.
  • عدم خفض الرأس لأسفل ولكن يجب النوم على الظهر وإبقاء الرأس مرفوعاً باقي اليوم قدر الإمكان.
  • عدم غسل الوجه أو وضع اليد عليه أو لمسه لمدة 12 ساعة على الأقل.
  • استخدام الأدوية التي يصفها الطبيب وخاصة مسكنات الألم بالجرعة المضبوطة.
  • من الممكن استخدام كمادات الثلج المُعقمة على الوجه لتبريده وتخفيف الألم في الأيام الأولى.

ما هي نتائج خيوط الكولاجين للوجه؟

لا يستغرق الإجراء نفسه مدة طويلة فقد يتراوح من ربع ساعة إلى 40 دقيقة على الأكثر، وقد تكون هناك عادة نتيجة ملحوظة في الوقت نفسه بشكل فوري، ولكن غالباً ما تتم رؤية النتائج النهائية الفارقة في غضون عدة أسابيع تتراوح ما بين 4 إلى 8 أسابيع تقريباً ولكن هذا يعتمد على سن الشخص ومدى استجابة بشرته وتأثرها بالعلاج، وبالنسبة إلى استمرارية فاعلية وتأثير الإجراء فقد تكون في المتوسط لمدة سنة تقريباً.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

هل توجد مضاعفات لـ خيوط الكولاجين؟

إن كل إجراء من الممكن أن يكون له عدداً من المميزات والإيجابيات وأيضاً عدداً من السلبيات والعيوب، فهذا هو الطبيعي والسائد عموماً، ولكن بالنسبة إلى شد الوجه بخيوط الكولاجـين فإن مخاطره بشكل عام تكون أقل من تلك الخاصة بالكثير من العمليات التجميلية الأخرى، وتشمل السلبيات أو المضاعفات المحتملة عموماً إمكانية حدوث عدوى، أو نزيف، أو كدمات، أو تندبات واضحة، أو تجمع الدم تحت الجلد.

خيوط الكولاجين (3)
علاج الجبهة والحواجب بالكولاجين

ما هي سلبيات إجراء خيوط الكولاجين؟

إن إجراء الكولاجين للوجه غالباً ما يعطي نتائج جيدة جداً، ولكن قد تكون أهم عيوبه ما يلي:

  • أن الفاعلية والتأثير الخاص به يكون قصير المدى فهو عادة لا يزيد عن 12 شهر تقريباً.
  • من الممكن لذوي البشرة الرقيقة أن تكون الغرز واضحة من تحت الجلد.
  • من الممكن أن يحدث في حالات نادرة إصابة للأعصاب الحسية أو تضرر.
  • في حالة عدم خبرة الطبيب أو عدم التزام الحالة بتعليمات التعافي قد يحدث انقطاع الخيوط.

كيف يتم القيام بأفضل إجراء لخيوط الكولاجين؟

كلما تم اختيار أفضل طبيب تجميل للقيام بهذا الإجراء، كلما كان الإجراء في أفضل حالاته وحصل الشخص على أحسن نتيجة، وأيضاً كلما قلت نسبة حدوث مخاطر أو مضاعفات إلى الحد الأدنى، ذلك بالإضافة إلى أن تكون الحالة مرشحة للإجراء وأيضاً تلتزم بكل ما يطلبه الطبيب قبل وبعد الإجراء من تعليمات ونصائح، فتلك هي المعادلة الأفضل للحصول على عملية ناجحة وتعافي هادئ ونتائج جيدة.

والآن أعزائنا القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كل ما تحتاجون إلى معرفته عن خيوط الكولاجين وأجبنا على كافة تساؤلاتكم، وإذا كانت لا زالت لديكم أي استفسارات أخرى أو تفكرون في حجز موعد لدينا، يمكنكم بكل ترحيب أن تتواصلوا معنا.

احجز موعد كشفك الآن

"*" تحدد الحقول المطلوبة

الدولة*
This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اترك تعليقاً