Skip links

جلسات نحت الجسم بـ 3 تقنيات مختلفة اختر ما يناسبك

جلسات نحت الجسمإذا كانت تدور بأذهانكم تساؤلات عن جلسات نحت الجسم وأنواعها المختلفة، وأيضاً طريقة إجراء كل منها، وما هي الحالات المناسبة والحالات غير المناسبة لإجراء جلسات النحت، وما هي المميزات والعيوب الخاصة بها، كل هذا وأكثر تجدونه في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا القراءة.

ما هي جلسات نـحت الجسم؟

تُعرف هذه الجلسات أيضاً بإسم جلسات تفتيت الدهون أو جلسات تكسير الدهون، وهي عبارة عن عدد من التقنيات والإجراءات غير الجراحية لنحت الجسم، ورغم اختلاف التقنية لكل منها ولكن هذه الإجراءات تعمل في العموم عن طريق آلية واحدة تقريباً، وهي تفتيت وإتلاف الخلايا الدهنية في منطقة ما من الجسم بعد التأثير عليها بمؤثر ما، ثم مع الوقت يقوم الجسم بالتخلص من هذه الدهون عن طريق الكلى أو الكبد، وتحتاج هذه العلاجات لأكثر من جلسة حتى تظهر النتيجة النهائية لها.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

الحالات المرشحة للنحت غير الجراحي

من الممكن أن تكون جلسات النحت وتفتيت الدهون غير الجراحية مناسبة أو خياراً للحالات التالية:

  • الحالات التي لديها كمية قليلة من الدهون الزائدة في منطقة ما.
  • الأشخاص الذين لديهم كمية من الدهون في منطقة دون غيرها من مناطق الجسم، ويريدون التخلص منها لتحقيق التناسق.
  • الأشخاص الذين لا يريدون أو لا يمكنهم الخضوع لإجراء جراحي للنحت.
  • الحالات التي لا تعاني من مشكلة جلدية تتعارض مع الإجراءات.
  • الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض مزمنة أو يتلقون أنواع علاج قد لا تتماشى مع تقنيات الجلسات.
  • الأشخاص الذين لا توجد لديهم اضطرابات مناعية مزمنة.

جلسات نحت الجسم

جلسات نحت الجسم بالكرايو

من أشهر أنواع جلسات النحت هي جلسات الكرايو لتكسير الدهون، والتي تُعرف أيضاً بجلسات تكسير الدهون بالتجميد، وفي هذه الطريقة يتم تخدير المنطقة التي سيتم العمل عليها موضعياً، والتي غالباً ما تكون الأرداف أو البطن أو الذراعين، ويوضع عليها كريم أو جل معين للحماية، ثم يُستخدم جهاز الكرايو وتُخفض درجة حرارته تدريجياً مع استخدامه على المنطقة، يعمل ذلك على إتلاف الخلايا الدهنية بعد أن تتجمد بفعل درجة الحرارة المنخفضة جداً، ومع الوقت يتخلص الجسم من تلك الدهون، ويحتاج هذا العلاج إلى أكثر من جلسة، والطبيب هو من يحدد عدد الجلسات وفقاً للمنطقة ولما تحتاجه الحالة.

طريقة جلسات نحت الجسم بالليزر البارد

جلسات النحت بالليزر البارد شبيهة إلى حد كبير بجلسات الكرايو، ويعتبرها البعض هي البديل غير الجراحي لشفط الدهون أو لنحت الجسم بالتقنيات الجراحية الأخرى، حيث أنه في هذه الطريقة يتم استخدام طاقة الليزر البارد لتفتيت الدهون الموضعي، حيث تساعد درجات الحرارة المنخفضة له أيضاً على إتلاف الخلايا الدهنية، ويتم طرد هذه الخلايا التالفة إلى خارج الجسم مع البول بالتدريج، ومثل الكرايو فإن هذا النوع يحتاج إلى عدد من الجلسات يحدده الطبيب حتى تتم معالجة المنطقة بالكامل وتظهر النتيجة.

 

جلسات نحت الجسم
نحت الجسم بدون جراحة

جلسات نحت الجسم بالألترا ساوند

من أهم تقنيات تفتيت الدهون هي تقنية الكافيتيشن أو نحت الجسم بالألترا ساوند، وهي طريقة غير جراحية يتم فيها تعريض الخلايا الدهنية المتواجدة تحت الجلد لطاقة الموجات فوق الصوتية والتي تعمل على تكسيرها وإتلافها عن طريق عمل تصدعات بها وإفراغها من السائل الدهني، ويتم التخلص منها ذاتياً أيضاً عن طريق الجسم، وبالإضافة إلى تفتيت الدهون يساعد الكافيتيشن أيضاً على تحقيق فوائد أخرى تجميلية مثل شد ترهلات الجلد.

مميزات جلسات نحت الجسم

من أهم المميزات المتعلقة بالجلسات الخاصة بتفتيت الدهون ونحت الجسم ما يلي:

  • لا تحتاج إلى عمليات جراحية مثل الإجراءات الأخرى.
  • لا تحتاج إلى التخدير الكلّي.
  • تكون مدة الجلسة نفسها قصيرة لا تتجاوز الساعة كحد أقصى.
  • لا تكون هناك فترة تعافي من الإجراء مطلوبة.
  • تكون نتائج جلسات تفتيت الدهون طبيعية للغاية نظراً لفقدان الدهون التدريجي.
  • نظراً لأن فقدان الدهون لا يتم مرة واحدة وفجأة، فإنه تكون هناك حماية للجلد من الترهلات.
  • تكون تكلفة هذه الجلسات مناسبة لأغلب الحالات.
  • توجد أكثر من تقنية يمكن الاختيار من بينها وفقاً لاحتياجات كل حالة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

عيوب جلسات نحت الجسم

رغم وجود العديد من المميزات الخاصة بـ جلسات نحت الجسم والتي ذكرناها أعلاه، ولكن قد تكون هناك بعض العيوب أيضاً كما يلي:

  • لا يكون هذا الإجراء مناسباً للأشخاص الذين لديهم كمية كبيرة أو متوسطة من الدهون.
  • يحتاج الإجراء إلى بعض الوقت حتى تظهر النتائج.
  • يحتاج البرنامج الكامل لتفتيت الدهون إلى أكثر من جلسة.
  • من الممكن ألا تكون جلسات النحت فعالة بالنسبة لكل الأجسام.
  • قد يسبب الإجراء بعض الآثار الجانبية مثل الوخز وخدر الأعصاب.
  • قد يحدث الشد العضلي خاصة في الجلسات المعتمدة على التبريد.
  • في جلسات الليزر من الوارد حدوث احمرار والتهاب في الجلد بسبب أشعة الليزر.

حالات لا يمكنها إجراء تفتيت الدهون

كما ذكرنا الحالات التي يمكن أن تكون مرشحة لإجراء جلسات نحت الجسم، نتعرف الآن أعزائي القراء على بعض الحالات التي لا تكون هذه الإجراءات في الغالب مناسبة لهم:

  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلات مرضية تجعل التعرض لدرجة الحرارة المنخفضة خطيراً بالنسبة إليهم.
  • الأشخاص الذين لديهم مشكلات جلدية أو عضلية لا تتوافق مع آلية الإجراءات.
  • الحالات التي تعاني من أمراض الأعصاب.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلات مناعة ذاتية أو مشكلات مناعية مزمنة أخرى.
  • الحالات التي تعاني من السمنة أو السمنة المفرطة، فقد لا يكون الإجراء فعالاً لهم.
  • النساء الحوامل.

كيفية اختيار نوع الإجراء المناسب

بعد أن تعرفنا على الأنواع والتقنيات المختلفة لـ جلسات نحت الجسم بتفتيت الدهون، لابد أن هناك تساؤل هام يدور بأذهانكم حالياً أعزائي القراء، وهو كيف أختار النوع المناسب من جلسات نحت الجسم عندما أفكر في القيام بها؟ إن هناك عدداً من العوامل التي يتم على أساسها الاختيار في تلك الإجراءات كما يلي:

  • المنطقة التي تريد الحالة التخلص من الدهون منها، فبعض التقنيات تكون أفضل بالنسبة لبعض المناطق دون غيرها.
  • مدى ترشح الحالة صحياً لكل نوع من أنواع جلسات النحت.
  • التفضيلات الشخصية للمريض.
  • الترشيحات التي ينصح بها الطبيب وفقاً لاحتياج كل حالة والأفضل لها.
  • مدة الجلسات وعددها في كل إجراء.
  • مدى الاستعداد للالتزام في كل نوع من أنواع الجلسات.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على أنواع جلسات نحت الجسم بأكثر من تقنية، ومميزات هذه الجلسات وعيوبها، إذا كانت لديكم أي استفسارات أو تريدون التواصل معنا يمكنكم ذلك بكل ترحيب.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً