Skip links

تنحيف الوجه بـ 4 طرق تجميلية مختلفة.. ونصائح منزلية هامة

تنحيف الوجهالوجه هو مرآة الإنسان بلا شك وأهم ما يميزه، وهو أول وأكثر ما يلفت النظر بالنسبة لأي شخص، لذلك نبحث دوماً عن كيفية تحسين صحته ومظهره بكل الطرق للحفاظ عليه، ويعد تنحيف الوجه أحد الأهداف بالنسبة للعديد من الحالات التي لديها إما دهون زائدة أو ترهلات واضحة في الوجه تعطيه مظهراً ممتلئاً بشكل غير مرغوب فيه، وفي هذا المقال أعزائي القراء سوف نناقش الطرق التجميلية المختلفة التي يتم بها تنحيف الوجه، وأيضاً بعض النصائح المنزلية الهامة للحفاظ على صحته.

أسباب امتلاء الوجه

رغم أن الوجه الممتلئ من الممكن أن يكون علامة على النضارة وصحة الجسم لدى الكثير من الأشخاص، ولكن في حالات أخرى قد يكون علامة غير محببة ومن الممكن أن توحي بكبر سن الشخص أكثر مما هو عليه بالفعل، وبشكل عام توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إعطاء الوجه هذا المظهر الممتلئ، ونذكر منها أعزائي القراء ما يلي:

  • اكتساب الوزن في الجسم بشكل عام وبالتالي في منطقة الوجه.
  • الجينات الوراثية للشخص إذا كانت العائلة أو معظمها ذات وجه ممتلئ.
  • ترهلات الجلد التي تؤدي لظهور زوائد جلدية متدلية قليلاً تعطي الوجه امتلاءً.
  • جفاف الجسم بسبب قلة شرب المياة، فرغم أنه من الشائع أن يعطي مظهراً جافاً للجلد ولكنه من الممكن أن يؤدي إلى تخزين كمية من السوائل تحت جلد الوجه كرد فعل عكسي.
  • تناول الكثير من الأطعمة المالحة التي تسبب أيضاً احتباس السوائل.
  • بعض الأدوية وخاصة أدوية الكورتيزون.

طرق تنحيف الوجه

إن تنحيف الوجه لا يعني الحصول على وجه كما يقولون في المصطلح الدارج “مجرد جلد على عظم”، ولكنه يعني أعزائي القراء الحصول على وجه بكمية أقل من الدهون الزائدة والانتفاخات، وبتحديد أكثر لمعالمه ليبدو أكثر نضارة وشباباً وأيضاً ليكون الجلد بلا ترهلات مزعجة، وهو مثلما يعتبر هدفاً للأشخاص ممتلئي الوجه بسبب الدهون الكثيرة به خاصة بمنطقة الخدود واللغد، يعتبر أيضاً هدفاً للأشخاص الذين لديهم ترهلات والتي تظهر واضحة على حدود الفك الأسفل وبمنطقة أسفل الذقن أيضاً، وتوجد بالطبع أكثر من طريقة لتنحيف الوجه سوف نتحدث عنهم في الفقرات القادمة.

تنحيف الوجه
شفط الدهون من الوجه واللغد

تنحيف الوجه بشفط الدهون

قد يندهش البعض من مصطلح شفط دهون الوجه اعتقاداً منهم أن هذه المنطقة لا يمكنها أن تخضع لعملية شفط الدهون، ولكن على العكس أعزائي القراء يمكن تقليل الدهون من منطقة الوجه عن طريق شفطها باستخدام تقنية Light Lipo أو الشفط اللطيف، والتي تضمن الحد الأدنى من الآثار الجانبية والحد الأعلى من سهولة الإجراء، حيث تعمل هذه التقنية على شفط الدهون الموجودة تحت جلد الوجه بدقة عالية، وأيضاً تحفيز إنتاج ألياف الكولاجين الجديدة في المنطقة، وأيضاً من أهم مميزاتها أنها لا تضر بالأنسجة أو الأعصاب المحيطة.

عملية شد الوجه الجراحية

  • تساعد عملية شد الوجه الجراحية على إزالة الدهون الزائدة من منطقة الوجه.
  • يعمل هذا الإجراء أيضاً على شد أنسجة الجلد التي حدث لها ترهل أو ارتخاء.
  • يتم أيضاً شد عضلات الوجه التي قد يكون حدث لها إجهاد مع التقدم في العمر الطبيعي للشخص.
  • يتم في هذه العملية التخلص من الدهون الزائدة في المناطق المحيطة بالوجه أيضاً، بما في ذلك الرقبة وأسفل الذقن ومحيط الفك.
  • تكون النتائج الخاصة بالعملية طويلة المدى مع اتباع كل تعليمات الحفاظ عليها بالطبع، وقد تستمر لمدة 10 سنوات عند بعض الحالات.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

الحالات المرشحة لعملية شد الوجه الجراحية

قد تكون هذه العملية خياراً في الحالات التالية:

  • الحالات التي لديها كمية من الدهون الزائدة والترهلات الجلدية في منطقة الوجه والمحيط الخاص به.
  • من المهم أن تكون الحالة لا تعاني من أي أمراض مزمنة أو مشكلات خطيرة تعوق إجراء العملية.
  • لابد أن تكون الأنسجة الجلدية والعضلية في منطقة الوجه سليمة.
  • عدم وجود مشاكل مناعية أو أمراض مناعة ذاتية لدى الحالة.
  • يجب أن تكون الأهداف والتوقعات الخاصة بالعملية واقعية ويتم مناقشتها مع الطبيب.
تنحيف الوجه
الاستعداد لعملية شد الوجه

شد الوجه بالخيط

بالنسبة إلى الأشخاص الذين لا يمكنهم أو لا يريدون الخضوع إلى إجراءات جراحية لتنحيف الوجه وإزالة الدهون الزائدة والترهلات الجلدية منه، فمن الممكن أن يكون إجراء شد الوجه بالخيوط مناسباً لبعضهم، ويتم عن طريق إدخال خيوط معينة تحت جلد الوجه لشدّه والقضاء على الترهلات، ويعتمد هذا الإجراء في مجمله على تحقيق بعض الأهداف مثل:

  • شد ترهلات جلد الوجه وجعله يبدو أصغر سناً.
  • نحت الوجه وإعطاء مظهراً أنحف له.
  • شد الحاجبين والجزء الأعلى من الوجه.
  • شد كل الثنيات الخاصة بمنطقة الأنف والشفاه والخدين.
  • تحفيز إنتاج الكولاجين نتيجة للجروح الدقيقة التي تسببها الخيوط، فيسرع إنتاج الكولاجين للتعافي.
  • ظهور النتائج في وقت سريع للغاية، فهذا الإجراء لا يأخذ أكثر من بضع دقائق وتظهر نتائجه فورياً.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

تنحيف الوجه بالبوتوكس

لا يخفى على أحد الاستخدامات التجميلية المتعددة للبوتوكس، فهو من أكثر المصطلحات التي نسمعها فيما يخص الإجراءات التجميلية المختلفة وذات الأهداف المتنوعة أيضاً، ومن الممكن استخدام البوتوكس للمساعدة على تقليل المظهر الممتلئ أو الشكل المربّع كما يُطلق عليه البعض للوجه، فهو يعمل على إعطاء منطقة أسفل الذقن أو اللغد مظهراً أصغر وأنحف مما يؤدي إلى تنحيف الوجه ونحته بشكل عام، وأيضاً تقليل التجاعيد بشكل كبير، وهو بالطبع أحد الإجراءات غير الجراحية.

نصائح مهمة للحفاظ على صحة الوجه

بعد أن تعرفنا معاً أعزائي القراء على الطرق التجميلية المختلفة سواء كانت الجراحية أم غير الجراحية لتنحيف الوجه والتخلص من الدهون الزائده به، وأيضاً شد الجلد وعلاج الترهلات في هذه المنطقة، نقدم لكم الآن بعض النصائح الصحية الهامة التي يمكن بها زيادة صحة ونضارة الوجه وتقليل امتلائه للأسباب المختلفة، وأيضاً الوقاية من الترهلات به، وهي كما يلي:

  • فقدان الوزن الزائد من الجسم بشكل عام، فنتيجته تظهر على الوجه بلا شك.
  • شرب كمية كافية من الماء بشكل يومي وعلى المدى الطويل لتقليل احتباس السوائل تحت الجلد وانتفاخ الوجه.
  • عدم تناول الكثير من الملح والأطعمة مرتفعة الصوديوم.
  • من الممكن اللجوء لبعض تقنيات التدليك لمنطقة الوجه.
  • تناول الخضروات والفواكه بكميات كافية لتمد الجسم بالألياف اللازمة وتمد الوجه بالفيتامينات والمعادن الهامة للحفاظ على الجلد من الترهلات والتجاعيد.
  • التقليل من الأطعمة المليئة بالدهون والسكريات والكربوهيدرات غير الصحية.
  • الحصول على عدد ساعات نوم كافية يومياً.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفنا على كيفية تنحيف الوجه بالطرق المختلفة، وأيضاً النصائح المنزلية التي من المهم اتباعها للحفاظ على صحة ونضارة الوجه بشكل عام، إذا كان لديكم أي استفسار أو تريدون التواصل معنا، يمكنكم ذلك بكل ترحيب.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً