Skip links

الفيلر للوجه النحيف.. كل ما تود معرفته عن الأنواع والاستخدام والنتائج

الفيلر للوجه النحيف
مع التقدم في العمر وازدياد عوامل الشيخوخة قد يفقد الوجه بعضًا من امتلائه، ويصبح أنحف وأكثر عرضة للتجاعيد والترهل، ويمكن استخدام حقن الفيلر للوجه النحيف للتخلص من هذه العوامل، أو في حالة الرغبة في إضافة بعض الامتلاء للوجه النحيف وراثيًّا، للتعرف على كيفية استخدام حقن الفيلر، إليكم هذه المقالة.

الفيلر للوجه النحيف

يتم استخدام حقن الفيلر للوجه النحيف عن طريق إضافة حشوات قابلة للحقن تحت الجلد لتعويض النقص في أنسجة الوجه، وجعل الوجه أكثر امتلاءًا والتخلص من التجاعيد، كما تعمل على تجديد شباب ونضارة خلايا البشرة، والتخلص من التجاعيد التي تظهر مع التقدم في العمر، ويستخدم العديد من أنواع الحشوات الدائمة والمؤقتة.

يمكن حشو الوجه بالفيلر المؤقت وتكرار العلاج أكثر من مرة للحصول على نتائج طويلة الأمد، للتخلص من آثار فقدان الوجه للكولاجين والدهون مع مرور القوت، ويمكن أن تقدم العديد من الفوائد الأخرى كالتالي:

  • تكبير حجم الشفاه.
  • ملء المناطق المنخفضة والنحيفة في الوجه.
  • إزالة التجاعيد تحت العينين.
  • ملء وتخفيف الندوب في الوجه.
  • ملء التجاعيد العميقة، وتخفيف ترهل الوجه.

سبب استخدام حشوات الفيلر

مع التقدم في العمر يصبح الوجه أكثر عرضة للتجاعيد والترهل، ومع التعرض المفرط لأشعة الشمس، وسنوات من تحريك عضلات الوجه، من ضحك، وابتسام، وانفعالات، وتناول الطعام، تفقد أنسجة الوجه مرونتها مع الوقت، تعمل الحشوات على تعويض ما ينقص من أنسجة الوجه، وتعويض الندبات، وإزالة التجاعيد، والخطوط الدقيقة.

أنواع مواد الفلير

هناك العديد من حقن الفيلر للوجه النحيف تصنع من مواد طبيعية، أو كيميائية، ومنها:

حمض الهيالورونيك

يوجد نوعين من حمض الهيالورنويك، وهما:

فيلر جوفيديرم Juvederm

وهو مصنوع من هلام حمض الهيالورونيك، وهو مادة طبيعة موجودة في الجلد، وتعمل على زيادة حجم وامتلاء البشرة، كما تعمل على ترطيبها، ويختص بتصحيح ثنيات وتجاعيد الوجه، وامتلاء الوجه بشكل متوسط، وهو من المواد المؤقتة.

فيلر ريستالين Restylane

وهو هلام غير حيوي وغير قابل للتحلل، ويتكون من حمض الهيالورونيك، وهو حشو رخو من الأنسجة اللينة يضيف الحجم إلى الجلد من خلال حقن دقيقة بالغة الصغر، كما يعمل على التخلص من التجاعيد الدقيقة في الوجه، وحول الفم، والعينين.

الكولاجين

من أنواع الفيلر رقيقة الأنسجة، ويتم تصنيعه من الجلد البقري، ويستخدم لملء التجاعيد والخطوط الدقيقة وندوب الوجه، ويعتبر الكولاجين بروتين طبيعي يدعم أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك الأوتار والجلد، والأربطة، وسوف يمتصه الجلد في النهاية.

سكلابترا Sculptra

يتم تصنيع هذه المادة من حمض اللبنيك الصناعي، وهو أول المواد التي تمت الموافقة عليها من قبل إدارة الاغذية والدواء الأمريكية FDA؛ لاستعادة حجم الوجه المفقود في الأشخاص الذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية.

فيلر كابتيك Captique

يستخدم هذا الفيلر لملأ التجاعيد المتوسطة والشديدة حول الأنف والفم، وهو عبارة عن حشو للأنسجة الرخوة يضيف الامتلاء لمناطق معينة من الوجه، وهو مشتق من حمض الهيالورونيك الحيواني.

فيلر هيلافورم Hylaform

عبارة عن حشو جلدي تم تعديله كيميائيًّا من حمض الهيالورنويك مصمم لتنعيم البشرة، وملء الفراغات المتوسطة والشديدة، ويستمر تأثيره بشكل مؤقت.

فيلر راديس Radiesse

فيلر Radiesse هو حشو صناعي مصنوع من هيدروكسيباتيت الكالسيوم لتصحيح التجاعيد والثنيات المتوسطة والشديدة، ويدوم هذا الحشو لفترة طويلة، لأن الجلد يستمر في تكوين الكولاجين حول المادة المحقونة، مما يضيف الحجم للوجه.

جلسات الفيلر للوجه النحيف

يبلغ متوسط طول مدة حقن الفيلر للوجه النحيف من عشرة إلى عشرين دقيقة لكل جلسة، ويتوقف ذلك حسب حالة الشخص، ومقدار المناطق التي يتم علاجها، وتتطلب الحد الأدنى من التوقف أثناء الجلسات، ويمكن أن تعود أغلب الحالات إلى العمل، وممارسة الأنشطة اليومية الروتينية بعد العلاج مباشرة.

أثناء الأربع وعشرين ساعة الأولى قد يطلب من الفرد الامتناع عن الأنشطة الشاقة والمرهقة، والتعرض المفرط لأشعة الشمس، أو لدرجات الحرارة المرتفعة.

الآثار الجانبية لحقن الفيلر للوجه النحيف

بالرغم من كون الإجراء آمن، إلا أنه قد تنتج بعض الآثار الجانبية عن استخدام الفيلر للوجه النحيف ومن أكثرها شيوعًا:

  • الحساسية
  • الكدمات في موضع الحقن.
  • التميل، أو الشعور بالخدر.
  • الاحمرار المؤقت.
  • التورم
  • الألم
  • التحسس
  • تغير اللون.
  • الطفح الجلدي.
  • الحكة
  • البثور
  • النزيف
  • عدم تماثل النتائج.
  • التصحيح المفرط للتجاعيد.
  • العدوى
  • الندوب
  • تكتل مواد الحشو تحت الجلد والقدرة على الشعور بها تحت الجلد باللمس، أو رؤيتها.
  • موت خلايا الجلد بسبب ضعف تدفق الدم.
  • ترتبط بعض المخاطر بفلير رادييس، وسكلابترا، وجوفيديرم، مثل: الكتل، أو الأورام الحبيبة.

نتائج حقن الفيلر للوجه النحيف

بشكل عام أغلب النتائج للفيلر القابل للحقن مؤقتة، وتستمر عادة من بضعة أشهر إلى سنة، ويعتمد طول المدة على نوع مادة الحشو، وللحصول على النتائج المثالية يمكن إضافة المزيد من الجلسات الإضافية، ويستلزم الحشو سلسلة من الحقن الصغيرة تحت سطح الجلد في مستويات مختلفة تحت الجلد، وتعتمد كمية الحشو على مقدار وحجم عيب الجلد ومدى نحافة الجزء الذي يتم ملؤه.

حقن الدهون للوجه النحيف

من أنواع فيلر الوجه النحيف هو حقن الدهون في الوجه للتخلص من آثار الشيخوخة التي تبدأ في الظهور مع التقدم في العمر وفقدان الوجه للكثير من الامتلاء، وتعطي الدهون نتائج طبيعية، وتعكس علامات الشيخوخة والتجاعيد، وتجعل الوجه أكثر شبابًا، ويتم الإجراء عن طريق استخدام الدهون الذاتية من المريض نفسه.

يتم أخذ الدهون من مناطق متعددة من الجسم تزيد فيها الدهون، مثل: البطن والأرداف، والفخذين، والمؤخرة، باستخدام حقن دقيقة، ويتم تنقية الدهون من الشوائب في جهاز للطرد المركزي، وإعدادها وجعلها قابلة للحقن، ثم حقنها في مناطق من الوجه محددة بشكل مسبق، بحيث تعطي نتائج مماثلة للتشريح الطبيعي للوجه، ويتم الإجراء بدقة بالغة.

لا تساعد الدهون في عكس ملامح الشيخوخة فقط، بل هي نسيج حي طبيعي قادر على تجديد الجلد من الداخل عن طريق إفراز الهرمونات، وتحفيز النمو الذي يساعد في إصلاح البشرة التالفة، وتعزيز بقاء الدهون، من خلال تكثيف قدرة الخلايا على التجدد.

قبل الإجراء

يتم شفط الدهون من مناطق تتوافر بها الدهون ويتم اختيار تقنية لشفط الدهون تسمح بنقل الدهون دون قتل الخلايا الجذعية التي بها، حتى تكون قابلة للحياة واستقبال إمدادات الدم، حتى لا تموت الدهون في موضع الحقن، وتؤدي لخسارة النتائج، وظهور الأعراض الجانبية، ويمكن أن يتم الإجراء في العيادات الخارجية تحت التخدير الموضعي.

يجب أن يكون وزن المريض ثابتًا قبل الإجراء حتى لا يتعرض الوجه لتغير النتائج بعد فقدان الوزن، كما يتم اختيار موقع من الجسم لا يتغير فيها حجم الدهون أو تكون قابلة للزيادة مثل البطن، أو الأرداف، لذا فأفضل المواقع التي يمكن أخذ الدهون منها هو الركبة الداخلية في أغلب الأحيان، فالدهون تتعامل بنفس الطريقة ويمكن أن يزداد امتلاء الوجه في حالة زيادة الوزن، إن تم حقن الوجه بدهون من مناطق الجسم القابلة للزيادة.

يجب أخذ الصور الفوتوجرافية الدقيقة  من زوايا مختلفة من الوجه في الإضاءة الجيدة المتسقة لتوثيق النتائج، والمقارنة بين الوجه قبل وبعد الإجراء، ويجب أن يتم الإجراء وكذلك التصوير بعد التخلص من أي مستحضرات للتجميل على لوجه،

المرشحون لحقن الدهون

بالرغم من أن جميع من لديهم مشكلات الوجه النحيف أو ضعف مناطق ما في الوجه مع مرور العمر من الممكن أن يكونوا من المرشحين الجيدين لهذا الإجرء، إلا أنه لا يمكن عمل الإجراء في الحالات التالية:

  • عدم وجود ما يكفي من الدهون في جسم المريض، وخاصة أن الدهون التي يتم شفطها من الجسم لا تنجو جميعها.
  • يمكن أن يمتص الجسم الدهون بشكل طبيعي ويحتاج المريض للمزيد من الجلسات، وفي حالة عدم توافر الدهون فلا يمكن عمل جلسات لاحقة.
  • للحصول على نتائج أفضل في الحالات الطبيعية يجب تكرار الجلسات لذا فوفرة الدهون في جسم المريض أمر لا غنى عنه.
  • لا يمكن أن يخضع المدخنين للإجراء بسبب إعاقة تدفق الدم بسبب النيكوتين والذي يعرض المريض للندبات، ونخر الدهون والأنسجة.

مخاطر فيلر الدهون

بالرغم من أن استخدام حقن الفيلر للوجه النحيف من الدهون إجراء آمن بسبب حقن الدهون بشكل ذاتي، إلا أنه قد تنتج بعض عوامل الخطر، أو الآثار الجانبية، مثل فقدان الدهون الذي يؤثر على النتائج ويؤدي إلى خسارتها، وهو من المضاعفات الأكثر شيوعًا، ومن المضاعفات النادرة تكون الكتل في مناطق الحقن.

من المضاعفات النادرة انتقال العدوى، ولكن يمكن تناول المضادات الحيوية لمدة أسبوع كإجراء وقائي منعًا لانتقال العدوى، هناك خطر انسداد الأوعية الدموية والشرايين، عند حقن الدهون بالخطأ في أحد الأوعية الدموية، في حالة حقن الدهون بالأعصاب يمكن أن تؤدي إلى فقدان الإحساس بإحدى مناطق الوجه، ويمكن التغلب على ذلك بدقة تنفيذ الإجراء.

بعد حقن الدهون الذاتية بالوجه

بعد الإجراء يجب أن يتجنب المريض الضغط على الوجه، ويحافظ على الوجه دافئًا وعدم تعريضه للبرد منعًا لموت الدهون، على الأقل لمدة أسبوع، ومن عوامل دعم الدهون بالوجه ومساعدتها على البقاء تناول كميات وفيرة من الكربوهيدرات لمدة أربعة أسابيع من الإجراء.

يستمر التورم واحمرار الوجه لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد الإجراء مباشرة، ولا تظهر النتائج النهائية إلا بعد مرور ثلاثة أسابيع بسبب التورم والاحمرار، والحاجة لاختبار استقرار الدهون في الوجه بعد الحقن، فيمكن أن تظهر تغيرات الحجم بعد أربعة أشهر، بينما النتائج النهائية تظهر بعد ستة أشهر.

النتائج

استخدام حقن الفيلر للوجه النحيف من الدهون بدلًا من مواد الحشو الأخرى يعطي نتائج مثيرة أكثر فعالية، وتنجح في تجديد شباب ونضارة البشرة أكثر من المواد الأخرى، ومن مميزاته أنه مادة ذاتية بشكل كامل، وتتشابه مع الخصائص الطبيعية للوجه.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا على أنواع الفيلر للوجه النحيف وما تنطوي عليه الإجراءات والنتائج، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل أسئلتكم واستفساراتكم، وللمزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنكم حجز موعد في مركز لايت كلينك، عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً