Skip links
العناية ببشرة الحامل

العناية ببشرة الحامل بطرق آمنة و8 نصائح لنتائج أفضل

كيف يمكن العناية ببشرة الحامل؟ سؤال تطرحه الكثير من النساء، فخلال فترة الحمل تبدأ حياة جديدة داخل الجسم وتغيرات البشرة هي أولى العلامات على هذه الحياة الجديدة، هناك تغيرات تتعلق بفترة الحمل وتنتهي بانتهائه ومع ذلك يمكنك الاستمرار في روتينك اليومي للعناية بالبشرة بأمان تام، فهل تختلف طرق العناية ببشرة الحامل عنها في الأوقات الأخرى؟ وما هي هذه الطرق؟ تعرفي على إجابات هذه الأسئلة ونصائح هامة في فترة الحمل لبشرة أفضل في المقالة التالية.

لماذا من المهم العناية ببشرة الحامل؟

يمر الجسم في فترة الحمل بالكثير من التغيرات الهرمونية واختلاف في توزيع المغذيات وتمدد للأنسجة وخلافه، ويترتب على ذلك العديد من المشكلات المؤقتة ومنها جفاف الجلد، أو علامات تمدد الجلد، واسمرار الجسم خلال الحمل وأيضاً التصبغ واختلاف اللون فيما يُعرف بـ كلف الحمل وغيرها من التغيرات، وبالرغم من أن بعضها مؤقتًا إلا أنه هناك عدة نصائح يجب اتباعها حتى لا تستمر هذه المشكلات إلى ما بعد الحمل، وأيضاً لتحسين الحالة النفسية التي قد تكون سيئة ومتقلبة بطبعها نتيجة الحمل.

قبل البدء في إجراءات العناية ببشرة الحامل

قبل البدء في روتين الاهتمام بالبشرة أثناء الحمل يجب استشارة الطبيب المختص أولاً عن كافة الأدوية والمستحضرات المناسبة لفترة الحمل، والمناسبة للبشرة وأيضاً معرفة ما هو غير مناسب، كما أنه من الممكن اتباع الطرق الطبيعية المناسبة، وأهم ما يجب سؤال الطبيب عنه هو نوع غسول آمن مناسب للبشرة في الحمل، وأيضاً سؤال الطبيب عن أي تغيرات جديدة قد تظهر على الجسم والبشرة خلال فترة الحمل، ويفضل عدم البدء في علاج أي مشكلات قوية تتطلب علاجاً احترافياً أو إجراءات تجميلية إلا بعد الولادة.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

العناية ببشرة الحامل بتنظيف البشرة

لأن تنظيف البشرة هو أول وأهم خطوة في أي روتين عناية، فإنه يجب تنظيف البشرة بمنظفات لطيفة خالية من العطور، والكحول، والمواد الكيماوية المضرة، ومن الأفضل أن تكون مصنوعة من مكونات طبيعية وآمنة، كما أنه من المهم عدم استخدام صابون حب الشباب أو منتجات علاج حب الشباب لأنها تحتوي على مواد قد تؤثر على صحة الجنين، وخاصة للبشرة الدهنية حيث يجب التخلص من الصابون والمواد القوية لأنها تجرد البشرة من الزيوت الطبيعية وتعرضها للجفاف وقد تتحسس أيضاً.

العناية ببشرة الحامل
تنظيف البشرة خلال الحمل

تقشير الوجه والجسم من أهم خطوات العناية ببشرة الحامل

يمكن استخدام صابون التقشير الطبيعي أو مقشر طبي لطيف مناسب للحامل، ولا يحتوي على عطور أو كحوليات، كما أن الصابون الطبيعي يكفي للتخلص من الجلد الميت، ويمكن عمل ماسكات تقشير طبيعية بأحد الخيارات التالية بعد مزجها جيدًا ثم يوضع المقشر على الوجه ويترك لمدة ربع ساعة، ثم يفرك بلطف ورفق ويغسل بالماء البارد، وترطب البشرة جيدًا، وتكرر ماسكات التقشير لمرتين في الأسبوع على الأكثر:

  • طحن الأزر وخلطه بماء الورد.
  • مزج البن المطحون مع الماء أو زيت الزيتون.
  • خلط السكر ذو الحبيبات الناعمة مع ملعقة صغيرة من الليمون.

العناية ببشرة الحامل بالترطيب

الترطيب أيضاً من أهم خطوات العناية ببشرة الحامل وبشكل عام، حيث يفضل ترطيب البشرة والجسم مرة صباحاً ومرة مساءً، وبعد التنظيف والتقشير لأنه يحمي الجلد من الجفاف، وللحصول على بشرة رطبة أيضًا يجب شرب الكثير من الماء، وتجنب الماء الساخن أثناء الاستحمام لأنه يعرض البشرة للجفاف، ويمكن استخدام الخيارات الطبيعية للترطيب أو الطبية، والابتعاد عن المرطبات التي تحتوي على عطور قوية أيضًا، وتشمل خيارات الترطيب ما يلي:

  • زيت الزيتون.
  • زيت جوز الهند.
  • جل الصبار الطبيعي.
  • الفازلين الطبي.
العناية ببشرة الحامل (2)
ترطيب البشرة خلال الحمل

طرق أخرى لـ العناية ببشرة الحامل

بالإضافة إلى الطرق الرئيسية التالية للعناية ببشرة الحامل، توجد أيضاً بعض الإجراءات الإضافية ولكن يجب التأكد من أمانها ومناسبتها أولاً، ومن أمثلتها ما يلي:

ماسكات النضارة

يمكن عمل ماسكات النضارة من المكونات الطبيعية في المنزل، ومن أفضل الخيارات الطبيعية التي تعطي البشرة النعومة والنضارة العسل الخام، الأفوكادو، زيت الزيتون، الشوفان، الموز، ماء الورد، ويفضل عمل الماسكات من مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع، ويمكن على سبيل المثال خلط نصف ثمرة أفوكادو مهروسة مع ملعقة كبيرة من العسل الخام، وملعقة من زيت الزيتون وعصير نصف برتقالة، ويوضع على بشرة نظيفة، ويترك لمدة 30 دقيقة، ثم يزال بقطعة قماش نظيفة ومبللة ورطبة.

علاج حب الشباب

من المعروف أن ظهور الحبوب في الوجه أثناء الحمل من المظاهر الشائعة، وخاصة من كان لديها حب الشباب قبل الحمل، وبالرغم من أنه يقل بعد وضع الطفل، إلا أنه يمكن علاجه بالمضادات الحيوية الموضعية التي يصفها الطبيب، أو استخدام منتجات لا تحتوي على أكثر من 2% من حمض الساليسيليك، ولكن يحذر استخدام الأدوية الفموية لعلاج حب الشباب أثناء الحمل، لأنها تؤثر على الجنين وتتسبب في عيوب خلقية وتشوهات، كما يمنع العلاج بالهرمونات مثل العلاج بالإستروجين الأنثوي، والفلوتاميد المضاد للإندروجينات، والسبيرونولاكتون، هناك بعض المنتجات التي تحتوي على مواد لا تتسبب في الإضرار بالجنين، وتمتص بنسبة 5% فقط مثل حمض الأزيليك، والبنزويل بروكسايد.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

نصائح علاج حب الشباب عند العناية ببشرة الحامل

يجب العلم أن أغلب العلاجات الموضعية لم يتم دراسة مدى أمانها خلال الحمل بالدرجة الكافية لذا يفضل العلاج الطبيعي لحب الشباب في فترة الحمل، واتباع النصائح التالية لتقليل ظهور حب الشباب:

  • عدم غسل البشرة أكثر من مرتين في اليوم وتجنب التعرق الشديد.
  • استخدام منظفات خالية من الزيوت والكحول والعطور، واستخدام منتجات لطيفة.
  • استخدام مناشف قطنية لطيفة عند تجفيف الوجه والجسم وعدم الاحتكاك بحب الشباب.
  • بعد غسل الجسم والوجه يجب شطف البشرة بماء فاتر ثم يجفف الجلد بلطف.
  • تجنب ترك الشعر على البشرة والظهر خاصة الشعر الدهني، وعند وضع الزيوت على الشعر.
  • تغيير الوسادات بانتظام وارتداء ملابس قطنية نظيفة.
  • عدم العبث بالبثور والابتعاد عنها قدر المستطاع وتجنب لمسها.
  • استخدام سماعات الأذن وتنظيفها، وتجنب وضع الهاتف على الوجه مباشرة.
  • يمكن مسح الوجه بقطعة نظيفة من القطن مبللة بخل التفاح، أو ترطيب الجلد بجل الصبار لأنهما يحتويان على خصائص مضادة للالتهابات.
  • ترطيب البشرة بمرطبات خفيفة مثل جل الصبار أو زيت جوز الهند وزيت الزيتون.

حماية البشرة من الشمس

من أهم طرق العناية بالبشرة للحامل الوقاية من أشعة الشمس المضرة فالتعرض لأشعة الشمس سيعرض البشرة للجفاف، كما أنه من عوامل زيادة اسمرار البشرة أثناء الحمل وزيادة النمش والكلف وغيرها من مشكلات البشرة، لذا يجب تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس فوق البنفسجية، ويجب وضع الكريم الواقي من الشمس قبل الخروج بنصف ساعة في كل مرة، يجب ألا يقل عامل الحماية عن 15.

العناية ببشرة الحامل (1)
ماسكات النضارة الطبيعية للبشرة

نصائح هامة عند العناية ببشرة الحامل

هناك العديد من النصائح التي يجب الالتزام بها للحصول على بشرة مشرقة وأكثر جمالًا في فترة الحمل، وكذلك للحصول على صحة أفضل وتشمل ما يلي:

  1. تناول ما لا يقل عن 2 لتر من الماء في اليوم لتعويض نقص الماء وإمداد الطفل بالغذاء الكافي.
  2. تناول الكثير من السوائل حتى لا يتعرض الجسم للجفاف ونقص السوائل.
  3. النوم لفترة لا تقل عن 8 ساعات للشعور بالراحة والاسترخاء ومنع ظهور علامات الحمل والإجهاد والهالات السوداء على الوجه.
  4. من الضروري الالتزام بنظام غذائي متوزان يحتوي على الكثير من الخضروات والفاكهة الغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة.
  5. تجنب التوتر والإجهاد وممارسة التأمل والتمرينات الرياضية.
  6. إزالة المكياج قبل النوم، وينصح بتقليله أو منعه قدر المستطاع، أو استخدام مستحضرات تجميل آمنة لا تمتصها البشرة.
  7. عدم المبالغة في تقشير البشرة لمنع الالتهاب لأن البشرة تكون حساسة في فترة الحمل.
  8. عدم استخدام كريمات التفتيح أثناء الحمل لما لها من آثار ضارة.

مكونات يجب تجنبها في مستحضرات العناية ببشرة الحامل

توجد بعض المواد الكيماوية التي تكون متواجدة في العديد من المستحضرات التجميلية ومستحضرات العناية بالبشرة، ولكنها لا تكون آمنة خلال الحمل ويفضل الابتعاد عنها قدر الإمكان، ومن أهمها ما يلي:

  • الرتينويدات الفموية.
  • حمض الساليسيليك.
  • الريتينول.
  • حمض الريتينويك.
  • أحماض ألفا هيدروكسي مثل الجليكوليك واللبنيك يمكن استخدامها بكميات صغيرة فقط إذا سمح الطبيب.

في النهاية أعزائنا القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كل ما تحتاجون إلى معرفته عن العناية ببشرة الحامل بأفضل الطرق، وأيضاً أهم النصائح المختلفة للحصول على أفضل نتائج تخص العناية ببشرة الحامل، إذا كانت لا زالت لديكم أي استفسارات أخرى أو تفكرون في حجز موعد لدينا يمكنكم بكل ترحيب أن تتواصلوا معنا.

احجز موعد كشفك الآن

"*" تحدد الحقول المطلوبة

الدولة*
This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اترك تعليقاً