Skip links

دليلك الشامل عن الصيام المتقطع في 10 نقاط

هل تفكر في اتباع نظام الصيام المتقطع؟ هل لديك تساؤلات بخصوص هذا النظام وتريد معرفة الإجابة عليها قبل اتخاذ هذا القرار؟ هل توجد من حولك الكثير من الشائعات والآراء ما بين مؤيد ومعارض مما يسبب لك الحيرة؟ إذاً عزيزي القارئ تابع معنا هذا المقال لتجد ما تبحث عنه.

ما هو الصيام المتقطع؟

الصيام المتقطـع هو عبارة عن واحد من أهم وأشهر الأنظمة الغذائية الصحية، والذي نرى من اسمه أنه يعتمد على التبادل بين فترات تناول طعام وفترات امتناع عنه، ولكن هذا الصيام يختلف عن الصيام العادي في أنه هنا يتم الامتناع عن تناول الأطعمة فقط، بينما يتم شرب الماء والشاي ومشروبات الأعشاب بدون سكر والقهوة الخالية من السعرات الحرارية خلال فترات الصيام، وبالإضافة إلى كونه واحداً من أنواع الرجيم التي تساعد على إنقاص الوزن، ولكنه يقدم العديد من الفوائد الصحية الهامة الأخرى كما سنرى لاحقاً.

الصيام المتقطع (2)
الصيام المتقطـع

أنواع الصيام المتقطع

لا يقتصر الأمر على طريقة واحدة فقط لتطبيق نظام صيام متقطع لكل الأشخاص، ولكن توجد العديد من أنواع الصيـام المتقطع التي تختلف في مواصفاتها وطريقة اتباعها أيضاً، ويتم الاختيار من بين تلك الطرق وفقاً لما يناسب حالة الشخص الصحية أولاً، وأهدافه من اتباع النظام ثانياً، ومن أهم وأشهر تلك الطرق ما يلي:

  • أنظمة صيام متقطع لعدد ساعات معينة في اليوم، مثل نظام 12 ساعة ونظام 16 ساعة.
  • نظام صيام 24 ساعة متواصلة في الأسبوع.
  • نظام صيام يومين وإفطار 5 أيام في الأسبوع، ويطلق عليه نظام 5:2.
  • صيام مقطع بطريقة تخطي وجبات معينة في اليوم، على سبيل المثال تخطي الإفطار أو الغداء.
  • صيام متقطع بطريقة اليوم البديل.
  • صيام متقطع بطريقة صيام المحارب أو حمية المحارب، والذي يعتمد على صيام 20 ساعة في اليوم وهو أكثر الأنواع صعوبة ولا يصلح لكل الحالات.

فوائد الصيام المتقطع

إن الأمر يتعدى كونه فقط نظام غذائي للتخسيس كما يظن الكثير من الناس، ولكن وفقاً للأطباء والباحثين فإن هذا النظام من الممكن أن يقدم إلى الجسم مع اتباعه بطرق صحيحة عدداً كبيراً من الفوائد الصحية الهامة، والتي من أبرزها ما يلي:

  • فقدان الدهون وخاصة الخلايا الدهنية الزائدة بمنطقتي البطن والأجناب.
  • المساعدة على خفض مستويات السكر في الدم وتقليل مقاومة الأنسولين.
  • زيادة صحة خلايا الدماغ والمساعدة على تحفيز الذاكرة والتركيز على المدى الطويل.
  • الوقاية من العديد من التأثيرات الالتهابية التي قد تكون سبباً في الكثير من الأمراض المزمنة.
  • إدارة الكثير من مشكلات الجهاز الهضمي وتخفيف أعراضها ولا سيما مشاكل القولون.
  • الوقاية من بعض مشكلات وأمراض الأعصاب مثل التصلب المتعدد.

إيجابيات الصيام المتقطع

إذاً بالإضافة إلى الفوائد الصحية المختلفة التي ذكرناها أعلاه، ما الذي يميز نظام الصيام المتقـطع عن غيره من الأنظمة الغذائية الأخرى؟ في التالي أعزائي القراء نذكر لهم أهم مميزات رجيم الصيام المتقـطع:

  • من الممكن الاستمرار عليه على المدى الطويل واعتباره نمط حياة دائم.
  • توجد أكثر من طريقة ونوع للصيام المتقطع من الممكن اتباع ما يناسب منه.
  • لا يظهر تأثيره فقط على الصحة ولكن أيضاً على البشرة والجلد من خلال تجديد الخلايا ومكافحة علامات الشيخوخة.
  • لا يتطلب تقييد الأطعمة التي يتم تناولها مثلما هو الحال في أنظمة غذائية أخرى.
  • يحسن من الصحة العامة للجسم بما في ذلك صحة القلب والدماغ والجهاز الهضمي.
الصيام المتقطع (3)
فوائد الصوم المتقطع

سلبيات الصيام المتقطع

أما فيما يخص سلبيات وعيوب الصيـام المتقطع التي من الممكن أن ترتبط به سواء بشكل عام أو فقط في حالات معينة، فإن من أهمها ما يلي:

  • بعض الآثار الجانبية التي من الممكن الشعور بها خاصة في الأيام الأولى من الصيام.
  • من الممكن أن تضطرب الحالة المزاجية لبعض الأشخاص بسبب الجوع.
  • لا يناسب هذا النظام جميع الأشخاص، حيث أن هناك حالات معينة لا يتماشى معها أن تتبع صيام مقطع.
  • من الممكن أن يتعارض نظام الصيام المتقطع مع مواعيد الأدوية لبعض الأشخاص لذا لا يمكنهم حينها اتباعه.
  • قد لا تكون هناك نتائج واضحة للصيام المتقطع بالنسبة لبعض الأشخاص عند عدم اتباعه بشكل صحيح.

أخطاء الصيام المتقطع

كما ذكرنا أعلاه أعزائي القراء، فإن الوقوع في أخطاء الصيام المتقطع من الممكن أن يقلل من فاعلية النظام والنتائج المنتظرة منه، وأيضاً من الممكن أن يعرض الشخص لبعض الآثار والأعراض الجانبية، ومن أشهر تلك الأخطاء المرتبطة بالصـيام المتقطع ما يلي:

  • إهمال شرب الماء والسوائل العشبية خلال فترة الصيام.
  • القيام بمجهودات أو تمارين شاقة جداً خلال فترة الصيام بهدف فقدان الوزن.
  • عندما يأتي موعد تناول الطعام، بعض الأشخاص قد يزايدون بعدم تناول الأطعمة خلال تلك الساعات أو تناول كمية قليلة جداً عن اللازم.
  • البداية بطرق قاسية وشاقة من أنواع الصيـام المتقطع.
  • الاعتماد على الأطعمة غير الصحية مثل الدهون غير الصحية والحلويات والكربوهيدرات في الوجبات التي يتم تناولها خلال ساعات الإفطار.
الصيام المتقطع (1)
وجبات صحية ومتكاملة للصيام المتقطع

الآثار الجانبية للصيام المتقطع

من الممكن أن يسبب الصيام المتقطع بعض الآثار الجانبية لبعض الأشخاص، خاصة في الأيام الأولى من اتباعه، تلك الآثار عادة لا تكون شديدة وقد تختلف حدتها ونوعها من شخص إلى آخر، ومن الممكن ألا يعاني البعض من أي آثار جانبية من الأساس، ومن أشهرها بشكل عام ما يلي:

  • الصداع.
  • فقدان التركيز.
  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • قد يعاني البعض من تقلص أو انزعاج في المعدة نتيجة الجوع.
  • قد يعاني البعض من انخفاض الطاقة.

نصائح ذهبية لنجاح الصيام المتقطع

إن كل نظام غذائي يتم اتباعه من الممكن أن يأتِ بأفضل نتيجة ممكنة إذا تم مراعاة بعض النقاط واتباع بعض النصائح الهامة التي تساعد على نجاحه، وفي نفس الوقت أيضاً تساعد على الوقاية من أي آثار جانبية أو مضاعفات قد تحدث، ومن أهم النصائح التي من المهم لمتبعي نظام الصيـام المتقطع اتباعها ما يلي:

  • مراعاة شرب الماء والسوائل الخالية من السعرات الحرارية على مدار اليوم وخاصة خلال فترات الصيام بكمية كافية.
  • عدم البداية بنوع صارم من أنواع الصيام المتقـطع.
  • عندما يحين موعد تناول الطعام من المهم أن يتناول الشخص وجبات متنوعة ومتفرقة ومتكاملة.
  • الميل دوماً إلى الخيارات الأكثر صحة في نوعيات الأطعمة والتي تحتوي على قيمة غذائية وليست مجرد سعرات حرارية.
  • من المهم ألا تكون ساعات الصيام فارغة من أي نشاط، ولكن من الأفضل فعل شئ يشغل الشخص عن التفكير في الجوع والطعام.

الصيام المتقطع (4)

الصيام المتقطع للمبتدئين

يتساءل الكثير من الناس ما هو نظام الصيام المتقطـع الأنسب للمبتدئين الذين لم يجربوا هذا النوع من الأنظمة الغذائية من قبل، وعليه نفيد أعزائي القراء بأن الطرق الأسهل والأبسط والأكثر طبيعية هي بالتأكيد الأفضل للمبتدئين، وكما ذكرنا، فإنه من أشهر الأخطاء أن يبدأ الشخص بنظام قاس من الممكن أن يشكل ضرراً عليه كون الجسم غير معتاد على الصيام بعد، وفي حالة إذا لم تعرف بأي الأنواع تبدأ فمن الأفضل لك التواصل مع طبيب تغذية متخصص لتقييم حالتك وأهدافك واحتياجاتك ومن ثم وضع البرنامج الأنسب لك ومساعدتك على الاختيار.

حالات لا يمكنها اتباع نظام الصيام المتقطع

لا يغفل على أحد أنه من الطبيعي لأي نظام غذائي أن تكون هناك بعض القيود والحالات الاستثنائية التي لا يناسبها تطبيقه، وبالنسبة إلى الصيام المتقطع فيجب الحذر بالنسبة للحالات التالية حيث في الغالب لا يناسبها اتباعه:

  • السيدات الحوامل.
  • السيدات المُرضعات.
  • الأطفال.
  • المراهقون في طور البلوغ.
  • مرضى السكري.
  • من يعانون من اضطرابات الطعام المزمنة (بعض أنواع الاضطرابات وليس جميعها).
  • من يتناولون أدوية بشكل مزمن بمواعيد محددة لا تتماشى مع الصيام.

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كل ما تحتاجون إلى معرفته عن نظام الصيام المتقطع من معلومات، وإذا كنتم تريدون حجز موعد لدينا أو لديكم أي تساؤلات واستفسارات أخرى، يمكنكم بكل ترحيب أن تتواصلوا معنا.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً