Skip links

الصلع عند الرجال – أسبابه وطرق علاجه الجراحية والغير جراحية

الصلع عند الرجال
يظهر الصلع عند الرجال بنسب تتراوح ما بين 50 – 60% في أصحاب الأعمار المتقدمة بداية من 50، ومع هذا تجد له أسبابًا مختلفة، لذلك ستتعرف على الصلع عند الرجال وطرق علاجه في هذا المقال.

الصلع عند الرجال

يبدأ تساقط الشعر عند الرجال بنسب متفاوتة بداية من سن البلوغ حتى الوصول إلى الـ50 عامًا، وإذا ما استمر تساقط الشعر وبغزارة يتسبب في ظهور الصلع، فقد أظهرت الدراسات ارتباط الصلع عند الرجال بهرمونات الذكورة كالتستيستيرون وتحوله من صورته إلى ثنائي هيدروكسي التستيستيرون والذي يؤثر في عدم إنبات بصيلات الشعر ورجوعها لوظيفتها الطبيعية.

أسباب الصلع عند الرجال

تتعدد الأسباب المسببة للصلع عند الرجال إلى:

  • الجينات.
  • العلاجات الإشعاعية.
  • بعض الأدوية مثل جرعات زائدة من فيتامين أ وبعض الأدوية التي تساعد على نمو العضلات لدى الرجال.
  • التوتر.
  • عدوى في الفروة.
  • مشاكل بوظيفة الغدة الدرقية.

هل أنا معرَض للصلع؟

يمكن أن يبدأ الصلع في سنوات المراهقة، لكنه أكثر انتشارًا بين الرجال ومع التقدم في العمر، كما تلعب الجينات دورًا هامًا في ظهور الصلع مبكرًا، لذلك تجد ممن لديهم أقارب يعانون من الصلع أكثر عُرضة لظهور الصلع لديهم.

هل أفقد شعري؟

إذا كنتَ تشعر ببداية تساقط شعرك خاصة من مقدمة الرأس أو ظهور بعض البُقع الخالية من الشعر أو ملاحظتك لرجوع خط الشعر عن مقدمة الرأس وفي بعض الأحيان بداية اختفائه، فيُمكن للصلع أن يظهر قريبًا.

كيف يمكنني إخفاء تساقط شعري؟

العلاج الدوائي ليس بهذه الأهمية، إذا ما لم تتواجد أي حالات مرضية مسببة لتساقط الشعر بغزارة وظهور الصلع. وعلى الرغم من هذا فالعلاجات الدوائية خيارات مطروحة لمن هم أقل رضا عن مظهرهم، ويفضلون مظهر كثافة الشعر، لذلك توجد بدائل أخرى في حالة عدم تأثير العلاج الدوائي بالايجاب على الصلع مثل:

تصفيفات شعر مختلفة

يمكن لبعض الرجال أن تقل تخفي بعض الشعر المختفي باستخدام تصفيفة شعر مناسبة من قِبل مصفف الشعر المفضل لديك.

الشعر المستعار

قد يخفي الشعر المستعار ظهور الشعر الخفيف أو اختفائه من مقدمة الرأس والصلع تمامًا. يأتي الشعر المستعار في أشكال وألوان مختلفة، يساعدك في اختيارها مصفف شعر محترف لإعطائك مظهرًا طبيعيًا ونضرًا.

أنسجة شعر

تُعد أنسجة الشعر شعر مستعار يتم خياطته ووصله بالشعر الطبيعي، لذا يجب وجود شعرٍ طبيعي كافٍ لتتم خياطته ووضع نسيج الشعر. فيتميز نسيج الشعر بكونه دائم على الشعر أي لا يسقط عند القيام بالأنشطة المعتادة.

العلاج الدوائي

مينوكسيديل

يُعد المينوكسيديل علاج دوائي موضعي يتم وضعه على فروة الرأس، فيعمل على إبطاء تساقط الشعر وتحفيز بصيلات الشعر على النمو مرة أخرى. يستغرق العلاج بالمينوكسيديل 4 أشهر إلى سنة كاملة لتظهر نتائجه بكل وضوح.

وإذا ما تم التوقف عن تناول هذا العلاج، يعود الشعر إلى التساقط مرة أخرى، لذلك من المهم الحفاظ على مدة العلاج والاستمرار فيه لضمان أفضل النتائج.

يمكن أن يتسبب المينوكسيديل في بعض الأعاض الجانبية مثل الجفاف أو الحكة أو الشعور بالحروق أو تكون القشرة في فروة الرأس، وما إذا ظهرت الأعراض الجانبية الخطيرة الآتي، عليك بسرعة زيارة الطبيب:

  • زيادة الوزن.
  • تورم الوجه أو اليدين أو الكاحل أو البطن.
  • مشاكل بالتنفس مع الاستلقاء أو النوم.
  • سرعة ضربات القلب.
  • ألم بالصدر.
  • انقطاع النفس في بعض الأحيان مع القيام بأي مجهود.

فيناستيرايد

يتم تناول الفيناستيرايد في شكل أقراص عن طريق الفم، فيعمل على إبطاء سرعة تساقط الشعر عند الرجال عن طريق منع تكون هرمون الذكورة المسئول عن تساقط الشعر وظهور الصلع.

يتميز فيناستيرايد بظهور نتائج بمعدلات أفضل من مينوكسيديل، وعند التوقف عن تناوله، يعود الشعر للتساقط مرة أخرى، لهذا يستلزم العلاج ما بين 3 أشهر إلى عام كامل. وفي حالة عدم ظهور أي نتائج إيجابية بعد مرور عام من تناول العلاج، يطلب منك الطبيب التوقف عن تناوله.

يشمل الفيناستيرايد أعراضًا جانبية مثل:

  • الاكتئاب.
  • الحكة.
  • الطفح الجلدي.
  • شَرى.
  • ألم بالثدي.
  • نمو الثدي.
  • تورم بالوجه أو الشفاه.
  • ألم عند القذف.
  • ألم في الخصيات.
  • صعوبة في الانتصاب.

كما أفادت بعض الأبحاث بتسبب الفيناستيرايد في حدوث سرطان الثدي ولكن بصورة نادرة.

زراعة الشعر

تتم زراعة الشعر عن طريق ملء المناطق الخالية من الشعر ببعض الشعر الموجود قبلًا، بدأت عمليات زراعة الشعر في خمسينيات القرن الماضي ولكن اختلفت كثيرًا آليات تنفيذها عما قبل.

عادة ما يتم هذا الإجراء في عيادة الطبيب المختص، فيقوم أولًا بتنظيف فروة الرأس جيدًا ثم حقن المخدر الموضعي في مؤخرة الرأس ليتأكد من تخدير المنطقة المراد زراعتها بالكامل حتى لا يشعر المريض بالألم أو عدم الارتياح، ثم يقوم باختيار إحدى الطريقتين لإجراء زراعة الشعر، إما أن يقوم الطبيب بإزالة قطعة من الجلد طولها يتراوح ما بين 6 إلى 10 بوصة من خلف الرأس، يضعها جانبًا ويقوم بخياطة بقية الفروة لغلقها. ثم يقوم الطبيب  بتقسيم القطعة المزالة من الفروة من 500 إلى 2000 قطع أصغر، كل تحتوي على شعيرات منفردة أو شعيرات أكثر. عدد أو نوع القطع يعتمد على نوع الشعر وجودته ولونه وحجم المنطقة المراد الحصول على زراعة الشعر.

أما الطريقة الثانية فتعتمد على حلق مؤخرة الفروة بالكامل، ثم يقوم الطبيب بإزالة بصيلاة الشعر الواحدة تلو الأخرى، فتتعافى تلك النقاط بنمو للشعر ليتمكن من تغطيتها.

ومن ثَم يقوم الجراح في كلتي الطريقتين بتحضير الرقع، ثم تنظيف وتخدير المنطقة المراد نمو الشعر بها وعمل حفر باستخدام إبرة، ومن ثَم وضع كل رقعة في كل حفرة.

تستغرق هذه العملية ما بين 4 إلى 8 ساعات حسب حجم المنطقة المُراد زراعتها.

التوقعات والتعافي

  • تصبح فروة الرأس لينة أكثر بعد الجراحة، وإذا ما تم الشعور بأي ألم بعدها، يتم تناول المسكنات للتخفيف من حدة الألم. كما ستترتدي بعض الرابطات على رأسك لمدة لا تقل عن يوم أو اثنين، وأيضًا سيتم صرف بعض المضادات الحيوية لعدة أيام منعًا للإصابة بأي عدوى.
  • يمكنك الرجوع إلى الأنشطة والعمل بعد مرور يومين إلى 5 أيام من إجراء العملية.
  • قد تلاحظ سقوط للشعر بعد مرور أسبوعين إلى 3 من إجراء العملية، حتى يسمح لنمو الشعر الجديد مرة أخرى خلال أشهر تتراوح ما بين 6 إلى 9 أشهر.

في النهاية، لا يُعد الصلع عند الرجال مرضًا، فقد يكون بعض عرضًا لأمراض أخرى، لذلك من المهم متابعة صحتك واكتشاف أي مشاكل بها، فإذا كان لديك أي مشكلة أو استفسار، يمكنك التواصل مع مركز لايت كلينيك من خلال هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً