Skip links

التقشير الكيميائي للوجه والبشرة .. معلومات ونصائح حوله

التقشير الكيميائي للوجه
إن كان لديك تغير بمظهر الجلد أو لونه، أو حدثت بعض المشاكل في بشرة الوجه أو أي أجزاء أخرى من الجسم، ولم تعد الطرق التقليدية والعلاج بالمراهم والكريمات أو الوصفات الطبيعة تعطي نتيجة، ربما عليك اللجوء إلى التقشير الكيميائي للوجه والبشرة، وللمعرفة أكثر عنه، في هذا المقال ستجد عزيزي القاريء ما تريد معرفته عن التقشير الكيميائي للوجه والبشرة، ما فوائدة وأضراره، وما حدود معالجته باختلاف مستوياته وأنواعه؟

ما هو التقشير الكيميائي للوجه والجلد؟

التقشير الكيميائي هو إعادة تسطيح الجلد عن طريق إضافة محلول كيميائي للجلد للتخلص من طبقات الجلد العليا؛ لينمو جلد أكثر نعومة وصحي أكثر، بعد عملية التقشير الكيميائي، وهذا ما يحدث عند التقشير الكيميائي للوجه ، فعندها يبدو الوجه أكثر نضارة، ونعومة، وخالي من البقع والعلامات، ويستخدم التقشير الكيميائي أيضًا في علاج التجاعيد، وفي تغيير لون الجلد، وإزالة الندبات، وعادة ما يكون هذا في حالة التقشير الكيميائي للوجه خاصة، ويمكن أن تجرى عملية التقشير الكيميائي بمفردها، أو مع غيرها من العمليات الأخرى.

ويمكن عمل التقشير الكيميائي على أعماق مختلفة، سواء كانت متوسطة، أو خفيفة، أو عميقة، وذلك اعتمادًا على النتيجة المرغوبة، وفي كل نوع من أنواع التقشير الكيميائي للوجه والجلد يستخدم محلول كيميائي مختلف، ولكن النتائج الأكثر فعالية تكون في حالة التقشير الكيميائي العميق، ولكنه يحتاج لأوقات أطول للشفاء.

مستويات التقشير الكيميائي للوجه والجلد

يستخدم التقشير الكيميائي؛ لعلاج مشاكل البشرة المختلفة، ويعتمد نوع التقشير الكيميائي ومستواه على نوع المشكلة التي يعاني منها الجلد، والبشرة، وتتعدد مستويات التقشير الكيميائي كالآتي:

التقشير الكيميائي الخفيف

هو تقشير كيميائي خفيف أو سطحي؛ يستخدم لعلاح التجاعيد الدقيقة، وحب الشباب، واختلاف لون البشرة، وفي حالة جفافها أيضًا، وقد تحتاج في هذه الحالة في أغلب الأوقات إلى مرة واحدة في الأسبوع، لمدة تصل إلى ستة أسابيع، ويعتمد ذلك على النتائج المرغوبة.

تقشير كيميائي متوسط

يعمل التقشير الكيميائي المتوسط للوجه والجلد على إزالة خلايا الجلد من البشرة، ويزيل الأجزاء العلوية للطبقة الوسطى من الجلد (الأدمة)، ويعمل التقشير الكيميائي المتوسط على علاج التجاعيد، وندبات حب الشباب، وعلاج عدم تناسق الجلد، يمكن تكرار عملية التقشير الكيميائي المتوسط بعد 12 شهر؛ للحصول على أفضل النتائج.

التقشير الكيميائي العميق

يزيل التقشير الكيميائي العميق خلايا الجلد والبشرة من الجزء العلوي من الطبقة الوسطى للجلد، وصولًا إلى الطبقة السفلية من الأدمة، قد يوصي الطبيب بالتقشير الكيميائي العميق في حالة التجاعيد العميقة بالجلد، أو في حالة الندبات، أو الندبات السابقة للإصابة بالسرطان، ولا يستطيع التقشير الكيميائي أن يغير حجم المسام، أو القضاء على الندبات شديدة العمق.

فوائد التقشير الكيميائي للوجه والجلد

يمكن أن يعمل التقشير الكيميائي في التخلص، أو تخفيف بعض مشاكل الجلد كالآتي:

  • الخطوط الدقيقة تحت العين وحول الفم.
  • علاج التجاعيد الناتجة عن أشعة الشمس المضرة، والشيخوخة.
  • تحسين مظهر الندوب الخفيفة.
  • علاج بعض أنواع حب الشباب.
  • تقليل البقع التي تظهر مع التقدم في العمر.
  • التخفيف من البقع الداكنة.
  • التخلص من الكلف الناتج عن الحمل، أو حبوب منع الحمل.
  • تحسين ملمس وشكل الجلد.
  • بقع الشمس.
  • البقع الناتجة عن أمراض الكبد.

مخاطر التقشير الكيميائي للوجه والجلد

يمكن أن يتسبب التقشير الكيميائي للوجه والجلد في بعض الآثار الجانبية كالتالي:

الاحمرار

خلال عملية الشفاء الطبيعي من التقشير الكيميائي يحدث احمرار في الجلد المعالج، فبعد عمل قشور كيميائية سطحية أو عميقة قد يستمر الاحمرار إلى شهور.

الندبات

نادرًا ما تحدث الندبات بعد عملية التقشير الكيميائي للوجه والجلد، ولكن يمكن أن تحدث هذه الندبات في الجزء السفلي من الوجه، ويمكن معالجة هذه الندوب باستخدام المضادات الحيوية والستيرويد؛ للتخفيف من مظهرها.

التغيرات في لون البشرة

قد يؤدي التقشير الكيميائي إلى جعل لون البشرة أغمق من اللون المعتاد (فرط التصبغ)، أو يجعله أخف من المعتاد (نقص التصبغ)، ولكن حالات فرط التصبغ أكثر شيوعًا بعد التقشير الكيميائي السطحي، بينما تشيع حالات نقص التصبغ في حالات التقشير الكيميائي العميق، ولكن تشيع هذه التغيرات أكثر لدى أصحاب البشرة الداكنة، ويمكن أن تظل دائمة.

العدوى

يمكن أن ينشأ عن التقشير الكيميائي فيروس الهيربس وهو الفيروس الذي يتسبب في حدوث تقرحات البرد، ويمكن أن تحدث عدوى بكتيرية، أو فطرية بعد التقشير الكيميائي للوجه والجلد، ولكن نادرًا.

مشاكل صحية

قد تحدث إصابات في القلب، والكلى، والكبد، حيث يستخدم التقشير الكيميائي العميق حمض الكاربوليك، والذي يمكن أن يدمر عضلة القلب، ويجعل نبضات القلب غير منتظمة، ويمكنه أن يحدث أضرارًا بالكلى والكبد، وللحد من أضرار الكاربوليك يتم إجراء التقشير الكيميائي العميق على فترات متباعدة من 10 إلى 20 دقيقة.

هل التقشير الكيميائي للجميع؟

التقشير الكيميائي ليس للجميع، فقد يحذرك الطبيب من التقشير الكيميائي للوجه والجلد، أو أي أنواع أخرى من التقشير الكيميائي إذا كنت:

  • أخذت دواء حب الشباب في الأشهر الستة السابقة للعلاج.
  • ذو بشرة داكنة.
  • لديك شعر أحمر دهني شاحب.
  • لديك تاريخ مرضي للمناطق التي سيجرى عليها التقشير الكيميائي، تسببت في فرط نمو النسيج الندبي.
  • لديك بثور بالوجه تصل إلى دمامل.
  • لديك تصبغ غير طبيعي للجلد.
  • لديك حالات سابقة لقروح حادة نتيجة الإصابة بالبرد.

كيف تستعد لعملية التقشير الكيميائي للوجه والجلد؟

قبل أن يقرر طبيبك هل ستجري تقشيرًا كيميائيًا أم لا سيقوم الطبيب بالآتي:

مراجعة تاريخك الطبي

سيسألك الطبيب عن الظروف الطبية الحالية والماضية لك، خاصة أمراض القلب، أو الكلي، والكبد، إذا كنت تفكر في التقشير الكيميائي العميق، عليك أن تخبر الطبيب عن أي أدوية تتناولتها، أو تناولتها مؤخرًا، خصوصًا الأدوية التي قد تجعل بشرتك حساسة أكثر للشمس، بالإضافة إلى أي عمليات تجميلية قمت بها مسبقًا، وتأكد من إخبار طبيبك إن كنت تستخدم أي كريمات قد تحفز عملية الاختراق الكيميائي أثناء التقشير.

قم بإجراء اختبار للبشرة

سيقوم الطبيب بفحص بشرتك والمنطقة التي تريد معالجتها، وسيقرر بعدها مستوى التقشير الكيميائي المطلوب، فسمات بشرتك كاللون وسمك البشرة من الممكن أن تؤثر على النتائج.

ناقش توقعاتك من العملية

عليك التحدث بشأن توقعاتك المحتملة من العملية، ودوافعك أيضًا، وعليك معرفة عدد العلاجات التي ستتلقاها، والمدة التي سيستغرقها العلاج والنتائج المحتملة، وإذا قررت أن تقوم بالتقشير الكيميائي للوجه أو الجلد، ستحتاج إلى:

تناول دواء مضاد للفيروسات

إن كان لديك تاريخ من عدوى الهربس حول الفم، فمن المرجح أن يصف لك الطبيب دواءًا مضادًا للفيروسات قبل وبعد التقشير الكيميائي للوجه؛ منعًا للعدوى الفيروسية.

استخدام محلول حمض الجليكوليك

إن كنت تعاني من قشور كيميائية خفيفة، قد يصف الطبيب استخدام حمض الجليكوليك لمدة أسبوع قبل العلاج؛ للحصول على نتيجة أفضل، ويساعد استخدام المحلول في وقت مبكر من معرفة ما إذا كان لديك حساسية تجاهه.

استخدام كريم ريتينويد

إذا كنت تعاني من قشور كيميائية متوسطة أو خفيفة، قد يوصي الطبيب بكريم ريتينويد مسبقًا؛ لتقصير وقت العلاج، وتعجيل عملية الشفاء.

استخدام عامل للتبييض

قد يقرر الطبيب استخدام عامل التبييض وكريم ريتينويد قبل أو بعد التقشير الكيميائي للوجه أو الجلد، حتى لا يصبح لون الجلد داكن.

تجنب التعرض لأشعة الشمس

من الضروري استخدام واقي للشمس باستمرار، قبل أربعة أسابيع على الأقل من التقشير؛ للمساعدة في منع التصبغ المفرط، أو غير المنتظم في الأماكن المعالجة، ناقش ذلك مع طبيبك.

العمليات التجميلية، وإزالة الشعر

تجنب بعض العمليات التجميلية وإزالة الشعر قبل اسبوع من التقشير، توقف عن إزالة الشعر بالشمع أو باستخدام منتجات إزالة الشعر، وتجنب تدليك أو تبييض أو فرك الوجه قبل التقشير الكيميائي للوجه.

ترتيب العودة للمنزل

في حالة الخضوع لعملية تقشير عميقة، أو متوسطة فسوف تحتاج لشخص ما يعيدك للمنزل بعد العملية.

الاستعداد لعملية التقشير الكيميائي للوجه أو الجلد

عادة ما يتم التقشير الكيميائي في عيادة خارجية، قبل إجراء العملية سيقوم الطبيب بتنظيف وجهك، وقد يقوم بتغطية عينيك بالمراهم أو الشاش، أو الأشرطة، أو النظارات الواقية، وقد يقوم بتغطية شعرك أيضًا، لا تحدث آلام عادة مع التقشير الكيميائي السطحي، ولن تكون بحاجة للمسكنات عادة إلا مع التقشير الكيميائي المتوسط، أو العميق، وفي حالة التقشير الكيميائي العميق سيقوم الطبيب بتخديرك بمخدر موضعي، ويعطيك مسكن، أو يقوم بتخدير المنطقة التي سيجرى فيها التقشير فقط.

ما يحدث خلال التقشير الكيميائي للوجه والجلد؟

الخطوات والإجراءات التي يقوم بها الطبيب المعالج أثناء عملية التقشير الكيميائي للوجه والبشرة، باختلاف مستوياتها كالتالي:

خلال التقشير الكيميائي الخفيف

سيستخدم الطبي القطن أو الشاش أو فرشاة، أو إسفنجة، لوضع محلول كيميائي يحتوي عادة على حمض الجليكوليك أو حمض الساليسيليك، وسوف يبدأ تفتيح البشرة، وقد تشعر بوخز خفيف عندما يكون المحلول الكيميائي على بشرتك، وبعدها سيقوم الطبيب بوضع محلول معادل، أو يقوم بغسل البشرة لإزالة المحلول الكيميائي من الجلد.

خلال التقشير الكيميائي المتوسط

سيقومم الطبيب باستخدام لفافة من القطن أو الشاش لوضع محلول كيميائي يحتوي على حمض الترايكلوروسيتيك، مع حمض الجليكوليك في بعض الأحيان، وسوف يبدأ المحلول بالمعالجة، وبعد عدة دقائق سيقوم الطبيب بوضع كمادات باردة؛ لتهدئة البشرة المعالجة، وقد تقوم باستخدام مروحة محمولة؛ لتهدئة بشرتك، وقد تشعر ببعض الوخز والحرق لعشرين دقيقة.

خلال التقشير الكيميائي العميق

ستحصل على سوائل عن طريق الوريد، وسيتم مراقبة معدل ضربات القلب جيدًا، وسيقوم الطبيب باستخدام قطعة من القطن لوضع حمض الكربوليك على الجلد، وستبدأ البشرة بعد المعالجة في التحول إلى اللون الأبيض أو اللون الرمادي، ولتجنب أضرار للكربوليك سيقوم الطبيب بوضع المحلول على فترات متباعدة حوالي 15 دقيقة، وقد يستغرق إجراء التقشير الكيميائي لكامل الوجه حوالي 90 دقيقة.

نتائج عملية التقشير الكيميائي للوجه والجلد

بعد إجراء التقشير الكيميائي للوجه والجلد، في كل مستويات التقشير، عليك اتباع تعليمات الطبيب؛ لتنظيف وترطيب بشرتك.

بعد التقشير الكيميائي الخفيف

تكون البشرة المعالجة حمراء وجافة ومتهجة نسبيًّا، وقد تكون هذه النتائج غير ملحوظة في كل مرة ستكرر فيها العلاج، وسيقوم الطبيب بوضع مرهم واقٍ لتهدئة المنطقة، وتنتج المناطق المعالجة جلدًا جديدًا بعد أربعة أو سبعة أيام من التقشير الكيميائي السطحي، قد يصبح الجلد الجديد داكن، أو داكن أكثر من المعتاد بشكل مؤقت.

بعد التقشير الكيميائي المتوسط

تكون البشرة حمراء ومتورمة ومنقبضة، وستشعر ببعض اللسع، وقد يقوم الطبيب بوضع مرهم للترطيب، وقد تستخدم مكعبات الثلج، أو مروحة للشعور براحة أكثر، ويمكن أن تتناول أدوية تخفف من الألم؛ وللتقليل من أي شعور مزعج بالجلد، ويمكن إعادة الفحص بعد فترة قصيرة حتى يتم التعافي، ومع انخفاض التورم تبدأ البشرة المعالجة بتكوين قشرة، وقد تصبح داكنة أكثر أو تتكون بقع بنية اللون، وتتطور المنطقة المعالجة في البشرة الجديدة من خمسة إلى سبعة أيام بعد التقشير الكيميائي المتوسط للوجه والجلد، ولكن الاحمرار قد يستمر لأشهر.

بعد التقشير الكيميائي العميق

ستصاب باحمرار حاد، وتورم حاد أيضًا، وستشعر ببعض الحرق والنبض، وقد يحدث تورم للأجفان، وسيقوم الطبيب بوضع لاصق مانع لتسرب الماء على الجلد المعالج، وقد يصف أيضًا مسكنات للألم، لتساعد على تقليل التورم، وستتجدد المناطق الجديدة في البشرة المعالجة في خلال أسبوعين تقريبًا بعد التقشير الكيميائي العميق، وقد تظهر أكياس أو بقع بيضاء لعدة أسابيع.

قد يستمر الاحمرار لأشهر، وقد تصبح البشرة الجديدة داكنة أكثر من ذي قبل، أو أفتح لونًا، أو تفقد القدرة على تسمير لون البشرة (عمل تان)، وقد تضطر للبقاء في المنزل أثناء فترة الشفاء، بمجرد أن تتكون البشرة الجديدة في كل المنطقة المعالجة، وذلك في خلال أسبوعين تقريبًا، يمكن استخدام مستحضرات التجميل لإخفاء أي احمرار.

نتائج التقشير الكيميائي للوجه والجلد

نتائج عملية التقشير الكيميائي للوجه وتأثيرها في المستويات الثلاثة للتقشير:

بعد التقشير الكيميائي السطحي

يمكن أن يؤدي إلى تحسين ملمس وتناسق البشرة، وتقليل مظهر التجاعيد الدقيقة، سيزداد تكرار العلاجات بعد عمل التقشير الكيميائي السطحي، ويجب تجنب التعرض لأشعة الشمس قبل أن تتكون بشرة جديدة في كل الجزء الذي تم تقشيره.

بعد التقشير الكيميائي المتوسط

ستكون البشرة أكثر نعومة، بشكل ملحوظ بعد العملية، وسيوصي الطبيب بتجنب التعرض لأشعة الشمس لعدة أشهر.

بعد التقشير الكيميائي العميق

سيكون هناك تحسن كبير في البشرة في الشكل والمظهر، وستكون هناك حاجة لتغطية البشرة من الشمس بشكل دائم؛ منعًا لحدوث تغيرات في لون البشرة،كما ينبغي أن نضع في الاعتبار أن نتائج التقشير الكيميائي للوجه والجلد، قد لا تستمر مع التقدم في العمر، ستحدث علامات بالوجه عند الابتسام أو الانفعال كما يحدث في العادة، ويمكن أن تحدث الأضرار ذاتها الناتجة عن حروق الشمس أو عند التعرض لها، وقد يتغير لون بشرتك.

والآن عزيزي القاريء بعد أن تناولنا كل ما تريد معرفته حول التقشير الكيميائي للوجه والبشرة، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل تساؤلاتك واستفساراتك حول عملية التقشير الكيميائي، ولمزيد من الأسئلة، والاستفسارات يمكنك حجز موعد مع لايت كلينك عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً