Skip links

الاهتمام بالبشرة اثناء الحمل.. ما يجب استخدامه وتجنبه في علاج البشرة

الاهتمام بالبشرة اثناء الحمل
هل تمرين بفترة الحمل الآن وتتساءلين هل بإمكانك الاعتناء ببشرتك بالمنتجات نفسها التي لديك؟ فما بين حب الشباب، وزيادة حساسية البشرة، وظهور علامات التمدد واسمرار الجسم وغيرها من المشكلات المتعلقة بالهرمونات ربما تكون المنتجات العدية ليست مناسبة بعد الآن، لذا ما رأيك في التعرف على طرق الاهتمام بالبشرة اثناء الحمل بمنتجات آمنة حرصًا على صحة طفلك؟

مشكلات البشرة أثناء الحمل

بسبب الحمل يزداد تدفق الدم عبر الأوردة بنسبة 50%، مما يجعل البشرة أكثر إشراقًا وهو ما يعرف بتوهج الحمل ولكن مع ذلك تمر البشرة في فترة الحمل بالعديد من التغيرات ومن أشهرها ما يلي:

زيادة حب الشباب

في الوقت الذي يزداد الجلد بريقًا لبعض النساء تعاني الأخريات من زيادة حب الشباب بشكل جنوني، ويرتبط ذلك بزيادة الهرمونات في فترة الحمل مع نمو الجنين، ويرتبط ارتفاع الهرمونات بإنتاج الزيت الذي يتسبب في غلق مسام الجلد وتكون حب الشباب.

تصبغ الجلد

أكثر من نصف النساء تعاني من تصبع جلد الوجه والجسم، والذي يعرف بقناع الحمل، ويرجع سبب التصبغ أيضًا إلى زيادة إنتاج الهرمونات.

حساسية الجلد

في فترة الحمل ستلاحظين أن البشرة أكثر حساسية للمثيرات البيئية، كالتعرض للشمس، لذا قد لا تتناسب المنتجات السابقة للعناية بالبشرة مع المرأة في فترة الحمل، وقد تزيد من التهيج والالتهاب، وتقشر الجلد.

هل تؤثر منتجات العناية بالبشرة على صحة الجنين؟

أي شيء يوضع على الجلد يمكن أن يؤثر على الجنين الذي لا ما زال جهازه المناعي في مرحلة التكوين، ولا يستطيع محاربة المواد الضارة مثل الجهاز المناعي الخاص بالأم، لذا يجب انتقاء المنتجات التجارية بعناية حتى لو كانت تحتوي على تركيزات منخفضة من المواد المضرة بالجنين، لذا يجب فحص كل منتجات العناية بالبشرة القابلة للامتصاص من قبل الجلد، من بين الآتي:

  • الشامبو والبسلم.
  • مستحضرات التجميل.
  • غسول الوجه والجسم.
  • المرطبات
  • منتجات العناية بالشعر والأظافر.
  • الكريمات الواقية من الشمس.
  • صبغ الشعر.

يجب تغيير المنتجات القديمة للأسباب التالية:

  • قد تحتوي على مكونات تضر الطفل.
  • قد يطور الجلد حساسية للمنتجات العادية.
  • قد يتغير لون الجلد قليلًا، مما يجعل مستحضرات التجميل غير مناسبة.
  • وجود مشكلات جلدية جديدة مثل: حب الشباب، والإكزيما التي تتطلب عناية خاصة.
  • تحتاج البشرة في هذه الفترة لحماية إضافية أقوى ضد أشعة الشمس؛ للوقاية من الكلف.

المنتجات التي يجب تجنبها أثناء فترة الحمل

هناك بعض المكونات أكثر شيوعًا في مستحضرات العناية بالبشرة، ومن المكونات التي يجب تجنبها عند الاهتمام بالبشرة اثناء الحمل ما يلي:

  • الرتينوئيدات أو الريتينيود، وهي مشتقات فيتامين أ، وتوجد عادة في منتجات حب الشباب ومكافحة الشيخوخة.
  • حمض الساليسيليك، وهي أحد المكونات الشائعة لعلاج حب الشباب.
  • البنزويل بروكسيد، وهو أيضًا أحد المكونات الموجودة في منتجات علاج حب الشباب.
  • الفورمالديهايد، ويرتبط بالخصوبة والإجهاض، ويوجد في منتجات طلاء الأظافر.
  • الصويا، من المنتجات التي لها نفس تأثير الإستروجين، لذلك من الأفضل تجنبها أثناء الحمل؛ لأنه قد تزيد من تصبغات الجلد، وتكون البقع الداكنة.
  • البارابين، من المواد التي تماثل تأثير الإستروجين أيضًا لذلك من الأفضل تجنب المنتجات التي تحتويي عليه خاصة في فترة استقرار الهرمونات.
  • الكريمات الواقية من الشمس التي تحتوي أوكسي بنزين، يجب استبدالها بالمنتجات المعدنية، لأن مادة أوكسي بنزين تساعد على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية في البشرة ويسهل تمثيلها في الجسم، بينما المنتجات المعدنية تظل فوق سطح الجلد، ولا تدخل مجرى الدم.

منتجات الاهتمام بالبشرة اثناء الحمل

عند اختيار منتجات الاهتمام بالبشرة اثناء الحمل يجب أن تحتوي على المواد التالية:

هيبورجينيك

بالرغم من أن مادة الهيبورجينيك لم تقرها إدارة الغذاء والدواء أثناء الحمل إلأ أنه مؤشر جيد على أن هذه المنتجات لا تتسبب في تفاعلات تحسسية كالمنتجات الأخرى، لذا يناسب أكثر البشرة الحساسة أو التي تعاني من التحسس.

المنتجات الخالية من البارايين

مادة البارايين من المواد الحافظة شائعة الاستخدام في منتجات التجميل ويشبه في خواصه هرمون الإستروجين، لا يجب تجنبه أثناء الحمل.

لا تسد المسام Non Comedogenic

عند وجود كلمة Non Comedogenic على ملصق المنتجات هذا يعني أنها لا تسد المسام، ولا تتسبب في تكون الرؤوس السوداء، وحبوب الشباب، وتوجد هذه الكلمة على الكثير من مستحضرات العناية بالبشرة، وعلى الكريمات الواقية من الشمس.

ارسل لنا استفسارك على الواتس اب

روتين الاهتمام بالبشرة اثناء الحمل

يمكن الاهتمام بالبشرة اثناء الحمل بروتين آمن وصحي كالتالي:

الترطيب في الصباح

لا يوجد شيء أفضل للبشرة من الترطيب، فخلال هذه الفترة بسبب الهرمونات وكبر حجم الجنين التدريجي يتمدد الجلد ويصبح أكثر حساسية وقد تزداد الحكة، لذا يجب شرب الكثير من المياه والاهتمام بترطيب البشرة في الصباح وآخر اليوم، ويمكن استخدام المرطبات التي تحتوي على هيبوالرجينيك وببتيدات الأفوكادو وسيراميد بكل أمان أثناء الحمل والرضاعة.

منع جفاف الجلد

لإكمال وظيفة الترطيب في وقاية البشرة من مشكلات الحمل يجب الحرص على تغطية البشرة من الهواء والشمس، للحفاظ على مياه الجلد من التبخر، مادة الهيدروليك التي توجد في مستحضرات الترطيب والعناية بالبشرة تزود البشرة بالماء لذا يجب وضعها إلى جانب الترطيب، ويمكن استخدام الزيوت الطبيعية مثل جوز الهند.

التقشير

من المهم تقشير البشرة للتخلص من خلايا الجلد القديمة والحصول على  الطبقة الصحية الملساء، سواء في فترة الحمل أو في أي وقت آخر، وترجع أهمية الترطيب ليس فقط للحصول على بشرة ناعمة، بل لمنع انسداد المسام وتكون حبوب الشباب وتراكم الزيوت تحت الجلد.

أفضل ما يمكن استخدامه للتقشير هو صودا الخبز؛ لأنه مكون طبيعي وآمن ومتاح للجميع، ولن يضر الطفل، كما أنه لطيف على البشرة، ويمكن استخدامه لأي جزء في الجسم.

طريقة الاستخدام

تخلط المكونات التالية:

  • صودا الخبز
  • الماء
  • فيتامين E.

ثم يتم عمل الآتي:

  • توضع صودا الخبز في وعاء زجاجي.
  • تضاف قطرات من الماء.
  • تضاف قطرة أواثنتين من زيت فيتامين E كمكون اختياري.

يتم الخلط حتى نحصل على عجينة لينة، ويمكن زيادة قطرات من الماء بالتدريج في حالة كانت العجينة سميكة، وتوضع على الوجه أو الجسم، ويتم الفرك في حركات دائرية، ويستمر التدليك حتى 3 دقائق، وأخيرًا يشطف الجلد بالماء الفاتر، حتى يزول الخليط، ثم يجفف الجلد بمنشفة نظيفة وناعمة، ويكرر مرتين في الأسبوع.

علاج علامات التمدد

الاعتناء بعلامات التمدد من الروتين الهام لكل امرأة حامل؛ لأنها من المشكلات شائعة الحدوث بسبب تمدد الجلد الناتج عن تمدد حجم البطن مع الوقت بسبب الجنين، وعند اختيار منتجات الوقاية من علامات التمدد يمكن استخدام الزيوت الطبيعية، للحفاظ على نضارة ونعومة البشرة، وزيادة نعومتها، وتقليل علامات التمدد والخطوط الدقيقة والتجاعيد.

يمكن استخدام زيت الزستون لتدليك علامات التمدد في الوركين والبطن والذراعين كل صباح ومساء لمدة شهرين على الأقل بعد الولادة.

الحفاظ على الرقبة والصدر

حتى لا يترهل الصدر وجلد القبة في فترة الحمل يمكن استخدام جل الترطيب مثل جل الصبار وتدليك البشرة كل صباح ومساء لمدة شهر على الأقل؛ للحصول على بشرة صحية وناعمة، وخالية من الزيوت المتراكمة، طول فترة الحمل والولادة.

وفي النهاية عزيزتي القارئة بعد أن تعرفنا على طرق الاهتمام بالبشرة اثناء الحمل وكيفية علاجها، نرجو أن نكون قد تمكنا من الإجابة عن كل أسئلتكم واستفساراتكم، ولمزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنكم التواصل معنا لحجز موعد استشارة لدى د. أشرف قورة استشاري السمنة والنحافة في مركز لايت كلينك من خلال الاتصال على الرقم: 00201287871616

كما يمكنك إرسال رسالة للتواصل مع مسؤولي خدمة العملاء عبر هذا الرابط.

 

إحجز الأن

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

اترك تعليقاً