Skip links
اضرار شفط الدهون من البطن

اضرار شفط الدهون من البطن.. والآثار الجانبية.. والمضاعفات.. وكيفية التحكم بها

اضرار شفط الدهون من البطن
تنتج عن كل عملية جراحية بعض الأضرار والمضاعفات التي يمكن التحكم بها ومنع تطورها، وكذلك عملية شفط الدهون من البطن، للتعرف على اضرار شفط الدهون من البطن وكيفية الحد منها، إليكم هذه المقالة.

عملية شفط دهون البطن

هي عملية جراحية تهدف إلى تجميل البطن وتحسين مظهرها، وجعلها أكثر تحديدًا ونحافة، بالتخلص من الدهون المزعجة التي يصعب التخلص منها بالرياضة أو بالنظام الغذائي، ويمكن إجراؤها على العديد من مناطق الجسم الأخرى وبتقينات مختلفة، وتتم في المستشفى أو في عيادة الطبيب تحت التخدير العام، أو الموضعي، حسب حالة المريض، والتقنية المستخدمة.

لا يمكن أن يخضع كل الاشخاص لعملية شفط الدهون بشرط أن يكونوا في حدود 30% من وزنهم المثالي، ويتمتعون بصحة جيدة للحد من مخاطر الجراحة، وألا يعانون من حالات طبية قد تعقد نتائج الجراحة، كما يجب الالتزام بنمط الحياة الصحي للمحافظة على نتائج الجراحة لذا يجب أن يكون المريض على استعداد لذلك.

يجب أن تكون أهداف الجراحة واقعية ومقبولة، وألا تتراكم الكثير من الدهون في البطن، منعًا لارتخاء الجلد، لأن عملية شفط الدهون لا تقوم بشد البطن، كما لا تتخلص من السيلوليت، وفي حالة شفط الدهون لأكثر من خمسة لترات من الجسم قد تزداد المخاطر، وتكون النتائج التجميلية أقل، كما يكون الجسم قابل لزيادة الدهون بعد شفطها.

بعد عملية شفط الدهون تكون النتائج فورية وملحوظة، وأغلب المرضى يرضون عن النتائج، ولكن في الأسابيع الأولى قد يزداد التورم والكدمات فيحجب جزء من النتائج حتى يزولا مع مرور الوقت بالتدريج.

اضرار شفط الدهون من البطن

كل عملية جراحية تنطوي على العديد من المخاطر والأضرار المحتملة والتي يمكن التحكم في أغلبها بحسن اختيار الطبيب، والمنشأة الجراحية، واتخاذ الطبيب الإجراءات الوقائية أثناء الإجراحة، وفحص حالة المريض قبل الجراحة جيدًا، ومعرفة كافة عوامل الخطر الخاصة بالمريض، والامتناع عن بعض أنواع الأدوية التي يمكن أن تتسبب في مخاطر التفاعل مع التخدير، وكذلك الأدوية المسيلة للدم لتفادي مخاطر النزيف مثل: الأسبرينات، والمكملات العشبية، ومن اضرار شفط دهون البطن ما يلي:

المضاعفات النادرة

قد تحدث العديد من مضاعفات واضرار شفط الدهون من البطن ولكن في حالات نادرة، ومنها:

  • العدوى التي يمكن التغلب عليها بالالتزام بتعيلمات الطبيب، وتجنب المضادت الحيوية، ومن أعراضها الحمى وارتفاع درجة الحرارة، وخروج إفرازات سيئة الرائحة من مكان الجرح.
  • طول فترة الشفاء لاعتبارات خاصة بالحالة الصحية للمريض.
  • رد فعل تحسسي من أدوات التخدير، لذا يقوم الطبيب بالتأكد هل يعاني الشخص من أنواع ما من الحساسية تجاه التخدير، وأدوات الجراحة، والتأكد من عدم تناول أدوية قد تتفاعل مع المخدر.
  • قد يترتب على الفقدان المفرط للسوائل حدوث صدمة قد تؤدي إلى الوفاة.
  • التندب
  • الجلطات الوريدية العميقة.
  • الخدر وتغير إحساس الجلد.
  • تلف الأعصاب في حالة الحقن الخاطيء في الأعصاب.
  • ثقب أحد الأعضاء الحيوية في الجسم.
  • التغير في تصبغات الجلد.
  • حروق من أدوات الجراحة.

مضاعفات حادة ونادرة

اضرار شفط الدهون من البطن يمكن أن تحدث بصورة حادة فقط في حالة نادرة للغاية، ومنها مضاعفات ردود الأفعال السلبية تجاه التخدير، والسكتات القلبية، وعدم انتظام ضربات القلب، وجلطات الدم الداخلية، وفي بعض الحالات يمكن أن يحدث النزيف الحاد، والتفاعلات الدوائية الشديدة، والتفاعلات التحسسية للأدوية، وتلف دائم للأعصاب يترتب عليه فقدان الإحساس بالجلد، وتلف الدماغ من التخدير، والنوبات القلبية.

مخاطر شفط الدهون المفرط

وقد تتعلق بعض اضرار شفط الدهون من البطن بشفط كميات كبيرة من الدهون أكثر من خمس لترات من الدهون في نفس المنطقة، فقد تتكون التكتلات، أو ترهل الكثير من الجلد الزائد خاصة في حالة ضعف مرونة البشرة، ولذلك يجب أن يكون المرضى في حدو 30% من وزنهم حتى لا يتعرضوا للمشكلات التجميلية بعد الجراحة، ويمكن ألا تتناسق نتائج الجراحة لهذا السبب.

تأثيرات جانبية مؤقتة

إحدى صور اضرار شفط الدهون من البطن بعض الآثار الجانبية المؤقتة التي تزول مع الوقت، ومنها:

التورم

سينتج عن شفط الدهون التورم في البطن، وتتفاوت درجة التورم من تقنية لأخرى، ويجب إخبار الطبيب خلال زيارات المتابعة عن أية تغيرات في كمية التورم بعد شفط الدهون، فزيادة التورم بشكل ملحوظ يمكن أن يكون علامة تحذير من مضاعفات أخرى، وقد يصاحب التورم بعض التكتلات التي تتلاشى مع الوقت.

الكدمات

أحد التأثيرات الجانبية لعملية شفط الدهون هو الكدمات، فقد يصحب الكدمات شعور بالألم عند اللمس، وأغلب الكدمات تزول من نفسها خلال الأسابيع الأولى من الجراحة، ثم تتلاشى تدريجيًّا بمرور الوقت، وتختلف درجة الكدمات أيضًا من تقنية لأخرى.

الشعور بعدم الراحة

يمكن الشعور بالألم لبعض الوقت بعد الجراحة ويمكن التحكم في الشعور بالألم بتناول مسكنات الألم التي يصفها الطبيب، أو بدون وصفات طبية، وقد يصف الطبيب مسكنات أقوى في حالة حسب قوة واستمرار الألم، ويمكن لأغلب المرضى العودة للعمل عادة بعد يومين من الإجراء بعد زوال الألم، وفي حالة الشعور بالألم الشديد، أو ازداد الألم سوءًا بشكل مفاجئ يجب إبلاغ الطبيب على الفور.

تحجر البطن

أحد اضرار شفط الدهون من البطن أن يشعر المرضى كما لو أن البشرة مشدودة والبطن صلبة ومتحجرة ويرجع ذلك لتراكم سوائل الجراحة، وعدم تصريف كل السوائل التي تكون لزجة، فتحتاج لارتداء المشد والحركة الخفيفة من وقت لآخر، وشرب الكثير من الماء لتنشيط الدورة الدموية، والمساعدة في تصريف السوائل قبل تحجرها.

يمكن أن تساعد جلسات المساج في التخلص من السوائل، ولكن مع مرور الوقت يمكن التخلص منها بالالتزام بالحركة الخفيفة، وفي حالة تراكم الكثير من السوائل يمكن اللجوء للطبيب الذي يقوم بتصريفها باستخدام إبرة.

والآن عزيزي القارئ بعد أن تعرفنا معًا على اضرار شفط الدهون من البطن وكيفية الحد منها، لفترة تعافي أسرع، ونتائج أفضل نرجو أن نكون قد أجبنا على كل أسئلتكم واستفساراتكم، وللمزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنكم التواصل معنا لحجز موعد في مركز لايت كلينك من خلال الاتصال على الرقم: 00201287871616

كما يمكنك تحديد موعد حجزك عبر هذا الرابط.

احجز موعد كشفك الآن

"*" indicates required fields

الدولة*
MM slash DD slash YYYY

Leave a comment