عملية شد البطن للتخلص نهائيا من الترهلات

عملية شد البطنعملية شد البطن.

تـعد مشكلة بروز البطـن أو ظهور الكـرش من المشاكل الأكثـر انتشاراً في الوقـت الحالي، وتؤثر سـلبياً على حياة الـفرد سواءً من النـاحية الاجتماعية أو الوظـيفية وكذلك على حـالته النفسية والصـحية، إذ أنها قـريبة من الكبد والبـنكرياس وقد تؤثر علـى التنفس حيث يضـغط الكرش على الحـجاب الحاجز مما يـؤدي لصعوبة في التنـفس، وهي مشكلة شـائعة عند كلا الجنسـين رجالاً ونساءً.

تخسيـس البطن عن طـريق التدخل جراحـياً (عملية شد البطن)

عـادة ما يتم تخسيـس البطن بالطرق الطـبيعية، لكن نظراً لـصعوبة تحلل الدهون المـتراكمة في منطقة البـطن فقد يضطر الشـخص إلى تخسيس الـكرش جراحياً، وذلك يتـم بثلاثة طرق:

  1. تصـغير حجم المعدة عـن طريق قص جـزء منها أو ربطـها.
  2. عمليـات شد البطن.
  3. عمليـات شفط الدهون.

سنتـحدث هنا عـن عملية شد البطن وننـوه إلى عمليات شـفط البطن. يتم حـاليًا دمج عمليات شـد البطن وشفط البـطن في عملية واحـدة، وتعتـبر عملية شد البطن حـلًا سريعًا لتنحيف الـبطن وتخسيس الكرش وخـاصة أنها تقرن بعـملية شفط الدهون مـن منطقة البطن.

وتعـتبر عملية شد البطن واحـدة من أشهر جراحـات التجميل انتشارًا فـي الوقت الراهن، فـهي إحدى الخمس عملـيات الأكثر شيوعاً فـي جراحات التجميل لعـام 2009.

تعتـبر عملية شد البطـن إذا لم تقـترن بعملية شـفط الدهون وسيلة لصـقل الجسم وشد الـجلد المترهل في البـطن نتيجة نقص الـوزن أو نتيجة الحـمل المتكرر، وليست وسـيلة لإنقاص الـوزن أو التخلص مـن دهون البطن، أمـا إذا ما دمـجت الاثنتين معاً فـي عملية واحدة (شـفط البطن وشـده) فهي طريقة نـاجحة في تخسيس الـبطن والتخلص من الـدهون الموجودة في مـنطقة البطن والخاصرتين.

أعـاني من بروز البـطن، فهل الأنسب إجـراء عملية شد البطـن أم شفطـه أم الاثنتين مـعاً؟

يعتمـد الاختيار هنا علـى عدة عوامل منـها نوع الجلد، وحـالة العضلات، وسمك الـدهون تحت الجلد وداخـل البطن وبين الأمـعاء، وكذلك وجود مـناطق ارتخاء أو فتـق بالبطن.

تتم المـعالجة بشفط الدهون فـقط في حالة كـون الجلد مـرن ولا يـحوي أي تشـققات ولا يوجد ثنـايا أو ارتخاء بـجلد البطن، وكذلك عـدم وجود ارتخاء فـي العضلات أو فتـق، حيث يكون سـبب بروز البطن تـراكم الدهون داخل البـطن وليس بين الأمـعاء.

كما يتم الـعلاج بالشد فقـط إذا كان هـناك ارتخاء في عـضلات وجلد البطن مـع عدم وجود تجـمعات دهنية، بينما يكـون اللجوء إلى العـلاج بالشد والشفط مـعاً عند وجود تجـمعات دهنية مع ارتـخاء بالعضلات والجـلد.

أنـواع عملية شد البطن

ثمـة طريقتان أساسيتان فـي عمليـات شد البطن وهـما:

شـد البطن بالكامـل

وفيـها يتم إزالة الدهـون من أسفل البـطن والجلد الزائد، بالإضـافة الى شد العضـلات المترهلة بالبـطن.

عملية شد البطن (المـصغرة)

وهـي عملية بسيطة وأقـل تعقيداً من العـملية الأولى، حيث يمكـن إجراؤها للأشخاص الـذين لديهم زوائد جـلدية في الجزء السـفلي من البطن وتحـت السرة لكن عضـلات البطن لديهم قـوية وجيدة، وقد تـدمج مع عملية شـفط الدهون.

الأشخـاص المرشحون لـعملية شد البطن

المرشـحون لإجراء هذه العـملية هم الرجال والنـساء الذين لم تـستجب أجسامهم للرياضة والـحمية الغذائية،
وكذلك النـساء اللواتي يلدن أكـثر من مرة فتتـمزق الألياف التي تجـعل الجلد متماسك فـي منطقة البطن ويتـرهل الجلد وتضعف العـضلات، فهن أكثر المستـفيدات من هذه العـملية.

تعتبر هذه العـملية ضرورية أيضاً لمـن انخفضت أوزانهم بـشكل سريع ممـا أدى إلى ترهـل الجلد. يجب العـلم أن هذه العـملية لا تجرى لـمن هم دون الثـامنة عشرة من العـمر.

الاحتـياطات الواجب اتخـاذها قبل إجـراء عملية شد البطـن

  • أن تكون الـمرأة ليس لديها نيـة للحمل لمدة سـنة على الأقل بعـد العملية.
  • إجراء تـحاليل شاملة وصورة للـدم وتحليل للسكر وإنـزيمات الكبد، وإعطاء الـطبيب لمحة عن تـاريخ الشخص المرضي والـدوائي، ثم يقوم الـطبيب بعد ذلك بفـحص طبي شامل للـمريض.
  • عليك مناقشـة الطبيب عن توقـعاته ومدى نجاح العـملية.
  • أن تكـون مناطق الجلد المـترهل محددة، ولم تسـتجب أبداً لنظام الحـمية والرياضة.
  • لا تصـلح العملية لمن يعـانون من سمنة مفـرطة حتى يتم إنقـاص أوزانهم عن طـريق الرياضة والحـمية الغذائية،
    أو عـن طريق جراحات شـفط الدهون، حتى يتبقى كـمية بسيطة من الدهـون والجلد المترهل، حـينها تكون عمليات شـد البطن ملائمة لـهم.
  • أن يكون المـريض في حالة صـحية ونفسية جـيدة.
  • لا تجرى العـملية لمن هـم دون الثامنة عشـرة.
  • يجب الـتوقف عن التدخين لمـدة أسبوعين قبل الـعملية، وكذلك الأدوية التـي تحتوي على الأسـبرين.
  • بعد إجراء التـحاليل والفحوصات ومناقشة الطـبيب في توقعات العـملية ونجاحها للمريض، تؤخـذ موافقة كتابية مـن المريض أنه موافـق على إجراء العمـلية.
  • يجب الامتناع عـن الطعام قبل العـملية ب 12 سـاعة أو 6 سـاعات على الأقـل.

خطـوات عملية شد البطن

  1. بـعد الانتهاء مما سـبق واستعداد المريض للـعملية يتم تخدير المـريض تخدير كامل داخـل غرفة العمليات، حيـث تستغرق العملية حـوالي أربع ساعـات.
  2. يقوم الطبيـب بوضع علامات عـلى المنطقة التي سـتجرى فيها الجراحة.
  3. فـي عمليات شد الـبطن بالكامل يقوم الطـبيب بفتح شق عـلى امتداد البطن وحـول السرة،
    ثم يـرفع الجلد لأعلى ويـقوم بشد العضلات وإزالـة الجلد الزائد ويرفـع السرة إلى مـكانها الجديد،
    ثم يخـيط الطبيب منطقة الجراحة، ويثـبت أنبوبين في منطـقة أسفل البطن لـيتم تصفية الإفرازات المخـتلفة منها.
  4. عند الانتهـاء يقوم الطبيب بوضـع حزام ضاغط عـلى البطن.
  5. في عملـيات جراحة البطن الجـزئية يتم عمل جـرح قصير في أسـفل البطن، وإزالة الدهـون والجلد الزائد بـدون شد العـضلات،
    ولا يتـم الشد حول السـرة، وتعتبر هذه العـملية بسيطة جـداً إذا ما قورنـت بعمليات الشـد الكلي.
  6. إذا كانـت كل مؤشرات الجـسم جيدة بعد الجـراحة ينقل المريض مـن غرفة الرعاية المـشددة إلى غرف المـرضى الداخليين، ويسـتطيع المريض مغادرة المـستشفى في اليوم التـالي.

فـترة النقاهة

  • يـتوجب على المريض حيـن ينتقل إلى المـنزل تصفية الإفرازات بـشكل يومي وعلى مـدى أسبوع كامل.
  • ارتـداء الحزام الضاغط بـصورة مستمرة لمـدة 6 أسابيـع.
  • تتم إزالـة أنابيب التصفية بـعد 3 أيام مـن العملية.
  • يحـتاج المريض إلى راحـة تامة لمدة أسـبوعين، مع المشي داخـل الغرفة لتجنب حـدوث الجلطات.
  • يجـب أن يمتنع المـريض عن حمل الأشـياء الثقيلة لمدة ثـمانية أسابيع، ويمكنه الـعودة لمزاولة الحياة الـطبيعية بعد أسبوعين عـلى الأكثر.
  • ًقد يعاني المـريض من بعض التـورمات والكدمات التي تـزول تدريجيا.
  • لا يمكـن للمريض مزاولة الرياضـة والسباحة إلا بـعد مرور شهرين علـى إجراء العملية.

مـضاعفات العملية

بالرغـم من أنها عملـية سهلة ويتم إجـراؤها بنجاح باهر لمـئات الحالات سنويـاً، إلا أنه قـد يحدث مضاعفات خـطيرة لها كأي جراحـة أخرى مثل:

  • مضـاعفات ناتجة عن التـخدير العام للجسم وهـي كثيرة جداً قـد تؤدي إلى الوفـاة، لذلك يـجب أن يتواجد طـبيب التخدير طـوال فترة العملية حتـى تتم الإفاقة.
  • مضاعـفات ناتجة عن تلـوث الجرح، وعدم تـصفية الإفرازات بشكل صـحيح.
  • قد تفشـل العملية بل وتـزداد ترهلات الجلد عـما سبق في بعـض الحالات النادرة.
  • قـد تؤدي العملية إلـى فتق وهبوط للأمـعاء بعد العملية.
  • مـن الممكن حدوث نـزيف وفقدان الإحساس فـي منطقة الجرح.
  • الانسـداد الدهني وهي مـشكلة نادرة نوعاً مـا.

وعلـى كل حال يجـب مراجعة الطبيب فـوراً عند ملاحظـة أي من الحـالات التالية:

  1. تغـير في لون السـائل المنصرف من أنابيـب التصفية.
  2. ارتفـاع درجة الحرارة والإحسـاس برعشة أو بـرودة.
  3. ملاحـظة رائحة سيئة مـن الجرح.
  4. ألم مـبالغ فيه مع تعـرق زائد.

قبـل أن تقرر إجـراء عملية شد البطن

  • عـليك أن تختار طـبيب جراح ذو خبـرة وكفاءة جيـدة، وألا تعتمد عـلى وسائل الإعلام فـي اختيار طبيبك،
    بـل تواصل مع أشـخاص قاموا بإجراء العـملية من قبل، واستفـسر منهم عن مـدى نجاح العملية واهـتمام الطبيب ونظافة المسـتشفى وجودة التعقيم فـيه.
  • يجب اتباع تـعليمات الطبيب قبل وبـعد العملية لتحصل عـلى نتائج ناجحة.
  • بـعد إجراء عملية شـد البطن وشفـطه لا يمكـن أن تجتمع الدهـون في ذات المـكان الذي تمت إزالـة الدهون منه وشـده سابقاً،
    لأنه يتـم إزالة الخلايا الدهـنية بشكل كامل، لكـن عند إجراء عمـلية الشد فقط يمـكن للدهون أن تـجتمع مرة أخرى، وفـي كلا الحالتين عـليك اتباع نظام غـذائي سليم والاهتمـام بالرياضة.

مـا هي تكلفـة عملية شد البطن ؟

لا يـعني السعر المرتفع كـفاءة الطبيب بالضرورة، خـاصةً وأن المراكز الـطبية أصبحت تهتم بالمـاديات وتخصص جزءاً مـن التكلفة كميزانية للدعايـة والإعلان.

تعتـمد تكاليف العملية عـلى نوع التقنيات ونـوع التخدير، وكذلك عـلى المركز الذي تـجرى فيه العملية، فـقد يجري نفس الطـبيب العملية بتكلفة منـخفضة في مركز ومـرتفعة في مركز آخـر.

وفي المـتوسط فإن العـملية تكلف مـا بين 1,500 وحـتى 2,500 دولار.

تطـور عملية شد البطن

تطـورت التقنيات الطبية وأصـبحت تجري العمليات بـطريقة أسرع وأكثر أمـاناً،
فقد أصـبحت عمليات شـد البطن وشفطه تدمـجان في عملية واحـدة تجرى بالليزر عـن طريق فتحات صـغيرة جداً، حيث تتـم إذابة الدهون وشـفطها ثم شد الجـلد.

أسـئلة شائعة حـول عملية شد البطن

متـى يمكنني الحمل بـعد العملية؟

الجـواب: بعد مرور عـام من العملية يـمكن الحمل، ولكن يـجب المتابعة مع طـبيب النساء.

هـل ستعود الترهـلات إذا زدت فـي الوزن مرة أخـرى؟

الجـواب: لن يحدث هـذا في المناطق التـي تمت فيها عمـليتي الشد والشفط، لـكن ربما في منـاطق أخرى.

مـا هي الحالات الـتي يمتنع فيها الطـبيب عن إجراء الـجراحة للمريض؟

الجـواب: لا يوجد حـالات معيـنة، إلا إذا كـان المريض يعاني مـن مشكلة صحية كارتـفاع السكر والضغط وكـذلك سيولة الدم،
مـع إمكانية اجراء العمـلية إذا ما تـم التحكم بهذه المـشاكل مع رعاية مشـددة للمريض.

ما هـي أقصى كمية دهـون يتم إزالتها خـلال عملية الشد؟

الجـواب: بحد أقصـى 20 كيلو جـرام.

ما هـي نسبة حدوث مشـاكل في حالات ممـاثلة؟

الجـواب: 5% إلـى 11% وتتمـثل في تجمع سـوائل في البطن، وبعـض التعاريج الجلديـة.

ما هـو الفرق بين شـد البطن وشفط الـدهون؟

الجـواب: عملية الشد تـعد إجراء تجميلي لإزالـة الدهون من البـطن وشد ترهلات الـجلد وشد العضلات،
أمـا عملية الشفط فهـي اجراء جراحي يتـم فيه إزالة الـدهون المترسبة في منـطقة معينة بالجسم، ويتـم حالياً دمجهما مـعا في عملية واحـدة.

 

اقرأ أيضا:

عملية شد الأرداف لمظهر متناسق وجذّاب

عملية شد الذراعين للتخلص من الترهلات المزعجة

التثدي عند الرجال وكيفية التخلص منه نهائيا

التوصية
  • فيسبوك
  • تويتر
  • جوجل بلس
  • لينكدان
  • بنتريست
مشاركة
اترك تعليقك

You must be logged in to post a comment.