عملية تجميل الأنف لوجه متناسق ومتناغم

عملية تجميل الأنفالفـكرة السائدة في مـجتمعاتنا عـن عملية تجميل الأنف فكـرة قاصرة للغاية، فـالشائع عنها هـو عملية تصغير حـجم الأنف والتي غالـباً ما يتم الـتعامل معها باعتبارها رفـاهية، وما هـي إلا أحد أبـسط أنواع هذه العـمليات، في حـين أن بعض أنـواع عمليات تجميل وتقـويم الأنف قد تـكون ضرورة علاجية فـي بعض الأحيان كـما سنرى تفصيلاً.

مـا هـي عملية تجميل الأنف ؟

هـي عملية تعديل شـكل الأنف والتي أحـيانًا ما يشار إليـها بعملية إعادة تـشكيل الأنف. على الـرغم من كون هـذه العملية تتم بغـرض تجميلي بالدرجة الأولـى ألا وهو زيـادة التناغم والتناسب بيـن الأنف وباقي مـلامح الوجه، إلا أنـها تُجرى في أحـيان كثيرة بغرض عـلاج مشاكل واضطرابات التنـفس الناتجة عن تـشوهات أو عيوب فـي بنية الأنف، وبـسبب التعرض لبعض الحـوادث.

يـمكن أن تتـم عملية تجميل الأنف بـعدة صور نذكر منـها:

  • تغيير حـجم الأنف (سواء لتصغيـره أو تكبيـره).
  • تغيير عـرض الأنف أو حجـم أو موضع أرنبـة الأنف.
  • تجميل مـرتفعات أو منخفضـات الأنف الواضـحة المؤثرة في الـشكل الكلي للوجـه، أو لزيادة تـماثل الأنف.

مـا هي الأنواع الـمختلفة لـعملية تجميل الأنف ؟

  • جراحـة تصغير الأنف: وقـد تشمل مناطق بعيـنها مثل الأرنبـة أو جسر الأنـف أو عرض الأنـف.
  • جراحـة تكبير الأنف: وغـالباً ما يكون هـذا النوع من الجـراحات علاجياً، وقد يـكون ناتجًا عن تشـوه أو عدم اكـتمال في نمو الأنـف، أو عقب الاسـتئصال الجراحي لجـزء من الأنف.
  • جـراحات تجميل الأنف الـعرقية: والتي تنتشر فـي أعراق بعينها تتـميز بأشكال وحواف للأنـف مثل شعوب الشـرق الأوسط أو شـعوب مناطق البـحر المتوسط.
  • جراحـات تجميل الأنف الـتالية للحوادث: التي تتـم في خلال فـترة أسبوع إلى عـشرة أيام عقب الـتعرض لحادث تسبب فـي تدمير بعض عظـام الأنف أو غـضاريفها.

مـا قبـل عملية تجميل الأنف

قـبل العملية بثلاث أسـابيع يجب أن يخضـع المريض لبعض التحـاليل المعملية وكذلك لـتخطيط رسم القلب الكـهربائي. وفي الفترة التـي تسبق العملية الـجراحية بأسبوعين يـجب أن يمتنع الـمريض عـن تناول أي أدويـة قد تسبب سـيولة في الدم وتأخـر التجلط، ومن بـين هذه الأدوية بعـض المسكنات مثل الأسـبيرين والعقاقير التي تـحتوي على ايبوبروفيـن.

كذلك، يجـب على المريـض أن يتوقف عـن التدخين أو تنـاول النيكوتين. يجب أيـضًا أن يمتنع عـن تناول فيتاميـن هـ وأن يـبدأ في تناول فـيتامين ج يومياً بـكميات لا تقل عـن 1000 -ملغ يـومياً، كما يجب أيـضاً الامتناع عن تـناول المشروبات الكحولية فـي الفترة التي تـسبق العملية الجراحية وفـي الفترة التي تـليها. إذا كنت ستخـضع للتخدير الكلي فـي العملية الجراحية فيـجب الامتناع عن تنـاول أي أطعـمة أو مشروبات لـمدة لا تقل عـن 8 ساعات قـبل إجراء العمـلية.

خطـوات عملية تجميل الأنف

  • التخـدير

وقد يـكون التخدير تخدير كـلي أو جزئـي أو موضعـي بحسب ما يـراه الطبيب. بعد هـذا تبدأ العملية الـتي قد تكون مـن خلال إحداث شـق بالأنف أو بـدون استعمال هـذا الشق.

  • إعادة تشـكيل الأنف

من خـلال إزالة بعض الـغضاريف والعظام، قـد يتطلب الأمر أحيـانا زراعة بعض الغـضاريف.

  • تصـحيح شكل حاجـز الأنف

إن كـان منحرفاً ثم يتـم غلق الشق الجـراحي في حالة اسـتخدامه وتركيب جبيـرة للأنف.

ثم تـبدأ مرحلة التعافي وانتـظار النتائج عقب الإفـاقة من التخديـر.

التعافـي وفترة النقاهـة بعـد عملية تجميل الأنف

تعتبـر عملية تجميل وتقويـم الأنف من الجراحات البـسيطة التي لا تتـطلب فترة نقاهـة أو تعافي طـويلة، حيث يتمكن المريـض من مغادرة المـستشفى في اليوم الـتالي من إجراء الـعملية الجراحية وأحـياناً في نفس اليـوم. بالرغم من ذلـك، فإن الأمر يـختلف من شخص لآخـر، كما أن التقـنية المستخدمة في الجـراحة تسبب تباين شـديد في فترات التعافي، وبالـتالي لا بد مـن الالتزام بتعـليمات الطبيب بعد الـعملية الجراحية لضمان تعـافي صحي وسريـع.

بعد العـملية يكون الأنف مخـتلف ويبدأ شكله بالتـغير التدريجي مـع زوال الانتفاخ.  والالتـزام بتناول العلاج الـموصوف وتجنب التعرض لأشـعة الشمس قدر الإمكـان، فتصل الأنف إلـى شكلها النهائي فـي فترة تتراوح بـين أسبوعين وحتـى 12 أسبوع.

فـلا تخش شيـئاً إذا وجـدت أنفك محتقناً ومـنتفخاً عقب إزالة القـالب الجراحي بعد حـوالي أسبوع من إجـراء العملية الجراحية، فهـذا أمر طبيعي تـماماً، وأحياناً قد يـستغرق الأمر عاماً كامـلاً بعد الجراحة للوصـول للصورة النهائية للأنـف، فتحلي بالصبر والتـزم تماماً بتعـليمات الطبيب.

الـنتائج قبل وبعـد عملية تجميل الأنف

عـليك مراعاة أن فـترة النقاهة بعد الـعملية فترة مهمة ويجـب التعامل فيها بحـرص مع الالتزام بتـعليمات الطبيب لضمان الوصـول لشكل الأنف الـذي ترجوه،
حـيث أن أي اخـتلال في التئام الجـلد أو الأجزاء الـتي تحته يؤدي إلـى اختلال في شـكل الأنف لاحـقا،
وقد تـظهر بعض المـشاكل نتيجة عدم اتبـاع الإرشادات الطبية بـدقة في فترة مـا بعد العمليـة.

يـتم تقييم النتائج فـي خلال عام مـن إجراء الجراحة، وبـعد زوال التورم بالكامـل في منطقة الأنـف.
ويجـب أن يكون الشـخص جاهزاً لتقبل هـذا التغير الكبير فـي شكل الوجه والـذي سينتج عن تغـير شكل الأنـف.

المخاطـر والمضاعفات المحتمـلة لعملية تجميل الأنف :

  • أول الـمخاطر المحتملة فـي عملية تجميل الأنف هـي مخاطر التخديـر الكلي،
    والـتي قد يتعرض المـرء فيها لحساسية غـير معروفة مسبقاً لأحـد العقاقير المستخدمة فـي عملية التخدير والتـي قد تؤدي إلـى وفاة المريـض.
  • مخاطر أخـطاء الطبيب أو المـركز العلاجي، ولهذا الـسبب يجب اختيار طبيـب حاذق وماهر ليـقوم بإجراء العملـية.
  • من الشائـع أن تـؤدي عمـلية تجميل الأنف إلـى مشـاكل في التنـفس، وقد سجل هـذا في حوالـي 70% ممـن تعرضوا لإجـراء هذه العملـيات.
  • مخاطـر زراعة الأنسجة لتـجميل الأنف، والتي تـشمل إزاحة الأنسـجة أو امتصاصهـا إن كانت الـزراعة ذاتية،
    أو رفـضها إن كانت الـزراعة لنسيج من خـارج الجسم.
  • مخاطـر العدوى بعد الـعملية الجراحية والـتي يمكن تجنبها قـدر الإمكان من خـلال الالتزام بتعليمات الـطبيب،
    وتناول الـعقاقير التي يصفها الـطبيب في أوقاتها الـمحددة.
  • تم تسـجيل بعض حالات الـخدر في الأنف، وتلـيف الأنسجة، وضمور الأنسـجة لدى بعض مـن أجريت لهـم عملية تجميل الأنف.
  • غالبـاً ما يتعرض المـريض لتورم فـي الأنف فـي الفترة التـي تلي العمـلية والتي قد تصـل إلى عام كـامل.
  • قد يـحدث أحياناً تغير فـي لون جلد الأنـف.

المناسـب لهـم عملية تجميل الأنف

هـناك عدة أمور يجـب أخذها بعين الاعتـبار لمعرفة مدى أهـلية الفرد لإجراء هـذا النوع من عملـيات الأنف، نذكر منـها:

  • يـجب أن يكون نمـو عظام الوجه مـكتمل، فلا يمكـن إجراء العملية فـي مرحلة الطفولـة أو المراهقة،
    ويجـب أن تكون عظـام الوجه سليمـة ولا تتضمـن أي نوع مـن أنواع التشـوه.
  • يجـب أن يكون المـرشح لهذه العملية فـي حالة صحية جـيدة،
    وكذلـك يجب ألا يـكون من المدخنيـن لأن التدخين يسـبب حدوث مضاعفات لـهذه العملية ويزيد مـن مدة التعافي المـتوقعة لها.
  • يـجب على المريـض أن يتطلع الـى نتائج واقعيـة وأن يكون مـستعداً لتقبل التغيير الـذي سيحدث في شـكله نتيجة لهذه الـعملية.

أسـئلة يجب طرحـها على الطـبيب قبل الخضـوع لعملية تجميل الأنف

ينبـغي عليك التوجه إلـى طبيب التجميل ببـعض الأسئلة حول العـملية قبيل إجرائها للتـأكد من مدى الجـدوى من إجراءها.

اطـرح على طبيبك أسئلـة بشأن خبراته العـملية وتدربه على تقـنيات عملية تجميل الأنف وسـجل نتائجه السـابقة فيها.

  • هـل المؤسسة الطبية التـي ستجري فيها الـعملية مجهزة تماماً للـتعامل مع حالات الطـوارئ والمضاعفات بالغة الـندرة لهذه العـملية؟
  • هل أنـا مرشح جيد لهذه الـعملية؟
  • ما هي فـترة التعافي التي يتوقعـها الطبيب؟
  • ما هي المـخاطر والمضاعفات التـي يتوقعها الطبيب وكـيف يمكن التعامل مـعها؟
  • ما هي الخـيارات المتاحة لي بـخلاف جراحة تجميـل الأنف؟
  • ما هو الـوقت الذي قد تستغـرقه العملية الجراحـية؟
  • ما هـي خيارات التـخدير المتاحة لـي؟

أسعـار عملية تجميل الأنف

تخـتلف أسعار العملية بـحسب تكلفة الجراحة والـتخدير والرعاية الطبية فـي الدولة التي يـتم فيها إجراء العـملية.
تتـراوح أسعار عملية تـجميل الأنف في مـصر بين 2000 و4000 دولار أمـريكي.

مشـاهير خضعـوا لعملية تجميل الأنف

  • نعـيمة عاكف
  • يوـسف وهبي
  • فـيروز
  • وردة
  • أنـغام
  • نانـسي عجرم
  • إليـسا

 

اقرأ أيضا:

عملية تجميل الأذن لتحسين شكل وحجم الأذن مع الوجه

عملية شد الوجه للحصول على مظهر أكثر شبابا

عملية شد الثدي لاستعادة مظهره الشبابي المرفوع

التوصية
  • فيسبوك
  • تويتر
  • جوجل بلس
  • لينكدان
  • بنتريست
مشاركة
اترك تعليقك

You must be logged in to post a comment.