حقن الفيلر ثورة في عالم التجميل الغير جراحي

حقن الفيلريعتـقد البعض عنـد سمـاع حقن الفيلر أنـها مادة تقوم بـإزالة التجاعـيد أو إعادة الشـباب، ولكن الحقيقـة أن كلمـة (filler) بالإنجـليزية تعني تعبـئة، وهي اسم التـقنية وليس اسم الـمادة المستخدمة فـي هذه التقنيـة.

الفيلر هـو إجراء غير جـراحي لا يحتاج لتـخدير، وتستغرق عملـية الفيلر ما بيـن ربع ساعة إلـى نصف ساعة لمـليء الفراغات تحت الـجلد التي تسببها التـجاعيد وعلامات التقدم فـي السن، مما يعيـد للوجه مظهر شـبابي ممتلئ وجمـيل. يستخدم في تقنـية الفيلر عـدة مواد منها الـطبيعي كالخلايا الدهنيـة أو الكولاجين ومـنها الصناعية كحمض الهـيالورنيك أو البـولمير الصناعـي.

فائـدة حقن الفيلر

يعتـبر التقدم بالعمر مـنذ بدء التاريخ مـن أكثر ما يقلـق أي سيدة لـما يصاحبه من تجـاعيد وعلامات مزعجة عـلى الجسم عامة وعلى الـوجه بشكل خاص، ممـا جعل النساء حـول العالم يبحثن باسـتمرار عما يحفظ الـشباب الدائم لوجوههـن، فمنهن من لـجأت للأعشاب والوصفـات الطبيعية، ومنهن مـن داومت على الـرياضة والغذاء الصـحي.

لا نسـتطيع أن ننكر فائـدة الرياضة والغذاء الـصحي والوصفات الطبيعيـة في الحفاظ عـلى البشرة، ولكنـها ذات تأثير بـسيط يكاد يكون منـعدم في ظل العوامـل المضادة التي تحـيط بالمرأة بدءً مـن التلوث المحيط بنـا في كل مكـان مروراً بالعادات السـيئة كالتدخين وشرب الـكحوليات والسهر، ونهاية بالـضغوط النفسية والتوتـر. كل ذلـك أدى إلى ظهـور التجاعيد والخـطوط الغير مرغوبـة بالوجه، وربما لـمن لم تتجاوز الأربعـين بعد.

ثـم ظهرت العمليات الـجراحية فكانت من الطـرق المناسبة للبعض للـعودة إلى المـظهر الشبابي مرة أخـرى، ولكن الكثيرات لـم يتقبلن الفكرة لـما تنطوي عليه مـن مخاطر كونها عمـلية جراحية تُجرى بالوجـه، وإذا حـدث أي خطأ ربـما لا يعود شـكل الوجه كما كـان عليه.

غيـر أن الأمر قـد اختلف بعد ظـهور إبر الفيلر، فأصـبح من السهل الـحصول على مظهر شـبابي جذاب ومعالجة مـا تركه الإجهاد والتـوتر من أثر علـى الوجه في زمـن قياسي ودون مخـاطرة تذكر. تستخدم إبـر الفيلر في عـدة أماكن كالشفتين والـخدود والخطوط تحت العـين والأنف.

أنـواع حقن الفيلر

هـناك نوعين مـن حقن الفيلر:
النـوع الأول وهو الحـقن المؤقت والـذي يدوم ما بيـن سته أشهر وعـامين ويعتبر الأقل خـطورة وأعراض جانبيـة،
أما النـوع الأخر فهو دائـم ولكن له مخاطـر ولا يفضل استـخدامه في كثير مـن الأحيان لما لـه من آثار سـلبية يمكن ظهورها بـعد فترة.

خطـوات إجـراء حقن الفيلر

عـملية حقن الفيلر هـي إجراء غير جـراحي لا يحتاج إلـى تخدير كلـي ولا موضعي، ولكـن هناك بعض الـسيدات يخشـون آلام الحقـن فيستخدم الطبيب البنـج الموضعي معهن، ويـتم ملئ إبر مـخصصة للحقن بالمـادة والكمية المناسبة للـمريضة يحددها الطبيب أثـناء الفحص، ثم يـتم الحقن في الأمـاكن المرغوبة. من الممـيزات الرائعة فـي حـقن الفيلر أن إجـرائها لا يستغرق أكثـر من نصف ساعـة، ويمكن مشاهـدة النتائج فـوراً.

نتائـج حقن الفيلر

بعـد حقن الفيلر بالطـريقة والكمية الصحيحة يمـكن للمريض أن يـرى أن علامات التـقدم بالعمر قد تلاشـت تماماً وأنـه لا يوجد أثـر لأية تجاعيد فـي المنطقة التي تـم الحقن بها، كمـا أن المظهر العـام للوجه قد أصـبح أكثر شباباً وامتـلاءً. بالإضافة إلى الـشعور بالوجه مشـدود بطريقة طبيعية غيـر مبالغ فيها، كـل تلك النتائج تـؤدي إلى الشعور بالشـباب الدائم والثقة بـالنفس.

أضـرار حقن الفيلر

بالرغـم من بساطة إجـراء عـملية حقن الفيلر وسـرعة ظهور النتائج، كـما أنها آمنة إلـى حد كبـير إلا أن بعـض الأضرار والمضاعفـات قد تحدث بعـد مدة طويلة مـن الحقن.
تـزداد الأضرار عند استـخدام النوع الدائم مـن حقن الفيلر أكـثر من النوع الـمؤقت، كما أن قـلة خبرة الطبيب الـذي يقوم بالحقن ربمـا تؤدي إلى نتـائج سلبية.

من الأضـرار الشائعـة لحقن الفيلر:

  1. الكدمـات: وهـي من الأثار البسـيطة التي تحدث بعـد حقن الفيلر وتـزول بعد أيام، ولـكن في حالة استـمرارها يجب مراجعـة الطبيب.
  2. الالتـهابات: ربما تكون التـهابات طفيفة لا تـستدعي القلق ولـكن إذا استمرت ربـما أدت لحدوث خـراج تحت الجلد فيجـب مراجعة الطبيب فـوراً.
  3. التكـتلات: تحدث التكـتلات نـظراً لقلة خبرة الـطبيب الذي يـقوم بحقن الفيلر،
    فـلا يتم توزيع الـمادة تحت الجلد بنـسب متساوية ودقيقـة مما يؤدي إلـى تجمعها على شـكل تكتلات، قـد يستلزم الأمر بعـدها عمل شق جـراحي لإزالتها.
  4. الحـساسية: غالباً ما تـحدث في حالة الـحقن بمادة الكولاجين والتـي تستخرج مـن جلـد الأبقار،
    فيجـب على الطبيب المـعالج أن يتأكـد أن المريـض لا يعاني مـن حساسية مـن هذه المادة بعـمل اختبار بسـيط لها قبـل حقن الفيلر.
  5. الورم الحـبيبي: ويحدث نتيـجة أن جهاز الـمناعة يتعامل مع المـواد المحقونة على أنـها أجسام غريبة بالـجسم فيقوم بمحاربتها،
    فـتتجمع هذه المواد مـكونة حويصلات صغيرة، ولـعلاجها يجب كسر جـدار هذه الحويصلات والـتخلص من التجمعات بداخـلها.
  6. من أكـبر الأضرار التي يـمكن أن تسببـها حقن الفيلر هـو التأثير على الـعين والسكتة الدماغـية،
    فقد ثبـت مؤخراً أن الـمواد المستخدمة فـي حقن الفيلر غيـر آمنه وخاصة عـند الحقن في منطـقة الجبهة وحول العيـن،
    حيث تتسـرب هذه المواد إلـى الأوعية الدموية حـول العين وربما تـؤثر على النظـر أو تقوم بسـد الأوعية الدمـوية مما يؤدي إلـى سكتة دماغـية.

نصائـح يجب مراعاتهـا قبـل حقن الفيلر

قـبل إقدامك عـلى حقن الفيلر نقـدم لكِ عدة نصـائح للحصول عـلى نتائج أكثر أمـاناً وفاعلية:

  1. إختـيار الطبيب المناسـب: يجب أن يـكون من أصحاب الخـبرات في مجال التـجميل عامة ومـجال حقن الفيلر خـاصة،
    ويفضل مـن كان له أبحـاث أو دراسات فـي هذا الـشأن.
  2. اختـيار العيادة أو مـركز التجميل المنـاسب.
  3. إخبار الطـبيب بأي أدوية تتنـاولينها، وأي أمـراض تعانين منـها.
  4. إجـراء تحاليل الحساسية التـي سوف يخبرك بـها الطبيب، فقد يـكون لديك حساسية تجـاه مادة من مـواد الحقن ولا تـدرين.
  5. إطلاع الـطبيب على النتائج الـتي تتمنيها وتتصوريـنها بـعد حقن الفيلر.

 الـفرق بيـن حقن الفيلر والـبوتوكس

يستخـدم كلاً من البـوتوكس والفيلر للـتغلب على علامات الـتقدم بالعمر والتجاعيـد ولكن يوجد بينـهما عدة فروق أهـمها:

  • البوتكـس هو مادة سـم البوتيولينيوم، وهـو مادة تساعد عـلى إزالة التجاعـيد.
    أما الفـيلر فهو مادة مـن ضمن عدة مـواد مثل الكولاجين الـحيواني أو الخـلايا الدهنية، وتستـخدم لمليء الفراغات تحـت الجـلد.
  • يستـخدم البوتكس لبسط العـضلات وإرخائها، أمـا الفيلر فيستخـدم لمليء الفراغات تحـت الجلد.
  • يستخـدم البوتكس فـي أماكن الخـطوط بين الحاجبـين وعلى الجبين، ويـعالج التجاعيد عنـد زاوية العين. أمـا الفيلر فيستـخدم في المناطـق فوق الفـم والخدود، ومـؤخراً أصبح يسـتخدم لعلاج الهـالات السوداء حـول العين.

أسعـار حقن الفيلر

تختـلف أسـعار حقن الفيلر مـن بلد إلـى أخر، ولكنها تـعتبر غير مكلفة مـقارنة بعمليات التجمـيل الجراحية.
يحـدد الطبيب الذي يـقوم بالحقن السـعر المناسب لكـل حالة على حسـب المنطقة المراد حـقنها وعدد الحـقن التي يحتاجها المريـض للوصول إلى النـتائج المطلوبة.

تتراوح أسـعار حقن الفيلر فـي مصر بـين 100 إلـى 300 دولار أمـريكي.

أسـئلة يجب طرحهـا على الطبـيب

هـناك بعض الأسـئلة التي يجـب أن تبحث لهـا عن إجابات قـبل أن تقرر إجـراء حقن الفيلر،
وخـير من يجـيبك عن هذه الأسـئلة هو الطبيب ذاتـه الذي سوف يقـوم بحقن الفيلر.
سـوف تساعدك هـذه الإجابات في فـهم ما سوف يـحدث أثناء وبعـد الفيلر بصورة جيـدة،
وسـوف يجنبك مخاطر قـد تحدث لك. مـن هذه الأسئلة:

  1. كـم يستغـرق حقن الفيلر مـن وقت؟
  2. ما الـنتائج التي أتوقـعها بعـد حقن الفيلر، ومتـى ستظهر؟
  3. هـل هناك آثار جـانبية ومخاطر لـحقن الفيلر؟
  4. متـى يمكنني ممارسـة حياتي الطبيعيـة بعـد حقن الفيلر؟
  5. هـل يمكنني التعرض للـشمس المباشرة بـعد حقن الفيلر؟
  6. مـا الذي يجب تـجنبه بعـد حقن الفيلر؟
  7. هـل هناك كريمـات أو مراهم يـجب استخدامها بعـد حقن الفيلر ؟
  8. إذا كنـت قد اخترت الـفيلر المؤقت، فمتى ينتـهي مفعول الحقـن وهل يمكنني الحـقن مرة أخـرى؟
  9. ما هـي الأعراض التـي عند ظهورها يـجب استشارة الطبيب فـوراً؟

كـيف تختارين الـطبيب المناسب لإجـراء حقن الفيلر ؟

لا ينبـغي أن تدعـي أي شخص يـقوم بحقن الفيلر لـك لمجرد أن تـكاليفه معـقولة دون التأكد مـن عدة أشياء مـن أهمها:

  1. حصـول الطبيب على شـهادات رسمية موثقـة ومتخصصة في مـجال التجميل مثل البـورد الأمريكي،
    ويـفضل من قـد درس الماجسـتير أو الدكتوراه فـي نفس المجـال.
  2. البحـث عن حالات قـد أجـرت حقن الفيلر لـدى هذا الطبـيب ومتابعة النتـائج.
  3. خبرة الطـبيب الكبيرة في مجـال الطب التجـميلي، وإجراءه الـعديد مـن حقن الفيلر الناجـحة.

 

اقرأ أيضا:

حقن البلازما للوجه يعيد شباب وحيوية بشرتك

البوتكس (البوتوكس) هو الحل النهائي لمشكلة التجاعيد

عملية شد الوجه للحصول على مظهر أكثر شبابا

التوصية
  • فيسبوك
  • تويتر
  • جوجل بلس
  • لينكدان
  • بنتريست
مشاركة
الأوسمة
اترك تعليقك

You must be logged in to post a comment.