البوتكس (البوتوكس) هو الحل النهائي لمشكلة التجاعيد

البوتكسظـهرت تقنية حـقن البوتكس كحلٍ سـحريٍ وبسيطٍ لمـشكلة ظهور التجاعيد المـبكرة في الوجه، وـشكلت بحركةٍ بسيطةٍ عـودة بالزمن مرة أخـرى للوجه وتجاعيده، لـكن الأهم أنها أعـطت كل من لديـه خوف من ظـهور علامات التقدم فـي السن والقلق مـن آثار العمر مـفتاحًا للخلاص وإحـساسًا بالأمان.

من أيـن جاءت فكرة حـقن البوتكس ؟

البوتكس ببـساطة ما هـو إلا نوعٍ مـن أنواع السموم الـتي تفرزها بكتيريا يُـطلق عليها “كولستريديـام بوتليـنيوم”، وهذا السم نفـسه يُسمى بـ ” بوتليـنيوم”. عندما تدخـل الجهاز الهضمي للإنسـان، تُسبب تلك البـكتيريا في الطبيعي مـا يُعرف بتسمم الـطعام بأعراضه المختلفة الـشائعة وسببها هو ذلـك السم الموجود فـيها.

لكن بعـد البحث والفحص تبـين أن وظيفة ذلـك السم هي إرخـاء العضلات وتعطيل وصـول النبضات العصبية بيـن الجهاز العصبي المـركزي وعضلات الجسم المـختلفة، ومن هنا خـطرت على بال الأطـباء فكرةٌ عظيمة بالاستـفادة من سمٍ ضـارٍ كهذا وجعله عـلى هيئة حقن البوتكـس المـفيدة في الكثير مـن المجالات الطبـية والتجميلية.

إذن فـوظيفة عملية البـوتكس والغرض منـها هو إرخاء العـضلات المتصلبة أو المُـصابة بالتوتر والانقـباض مثل تلك الـموجودة في الجبهة وبيـن الحاجبين وهي الـتي تسبب ظهور التجـاعيد على الوجه وتـقلل من جماله وانـسيابية بشرته، فـما أن يُحقن فـيها البوتكس حتى تـرتخي تمامًا وتختفي التـجاعيد وتعود البشرة لـشكلها الأملس الناعم ثانـيةً.

يعتمد حقـن البوتكس بشكلٍ كبـيرٍ على عضلات الوجـه وتركيبها وتوزيعها وأكثـرها استخدامًا بالنسبة إليـك، كما أنه قـد يعتمد على عوامـل أخرى قد تجـدها غريبةً عندما يـسألك طبيبك عنها قـبل إخضاعك للبوتكس كنـوعية عملك ومدى سـعادتك في حياتك ونـوع الضغوطات الملقاة عـلى عاتقك، لأن ذلـك كله يسبب بـشكلٍ أو بآخر تجـاعيد وجهك ويؤثـر على رحلتك مـع البوتكس.

تاريخ عـملية البوتكس

بدأ تاريـخ عملية البوتكس فـي عشرينات القرن التـاسع عشر عندما تـم اكتشاف البكتيريا وسـمها،
وبعد ذلـك مع مرور الزمـن بدأت استخدامـات البوتكس الطبية الـعديدة حتى ظهرت بعـض العمليات الطبية التـجميلية في الثمانينيات والـتسعينات،
وما إن جـاء مطلع القرن الـواحد والعشرين حتى أخـذ البوتكـس منحنى تجـميليًا واضحًا وصـريحًا،
وأصبـح ما لا يـقل عـن نصف الكمـية المستهلكة مـن البوتكس عالميًا تـذهب للأغراض التجـميلية وحسب.

اليوم صـار حقن البوتكس أمـرًا شائعًا وفي مـنتهى السهولة وبإمكانك الحـصول عليه ببساطة فـي دولٍ كثيرةٍ مـن العالم،
وأصبح مـن النادر أن تجـد واحدًا من المشـاهير والفنانين خاصةً لـم يخضع لعملـية البوتكس ولو مـرةً في حياته علـى الأقل،
فيُقـال أن الزمن قـد يضطرك لـتجربة البوتكس ولكـنك ما إن تجـربه مرةً حتى يُـصبح أسلوب حـياةٍ جديدًا لك.

لماذا قـد تلجأ لاستخـدام حقن البوتكس؟

هناك الكـثير من الدواعي والأسـباب التي ستجعلك تـلجأ لطبيبك طالبًا منـه العون وإخضاعـك للبوتكس،
فإذا كنـت بدأت تتقدم فـي السن وبدأت التجـاعيد تغزو وجهك ومـا زلت تريـد أن تظهر أصـغر سنًا،
فالبوتكس حـلٌ مريحٌ لك سـيعالجك من تجاعيد جـبهتك والمنطقة المميزة بيـن حاجبيك التي تـظهر على شكل رقـم 11،
وكذلك تجـاعيد ما حول الـعينين التي يروق لـها أن تبرز كثـيرًا عندما تبتسم وأحـيانًا تظهر بدون محـفز وتجاعيد الرقبة.

كمـا يستخدم البوتكس فـي العديد من عملـيات التجميل كتـجميل الأنف مثلًا،
وسـوف يساعدك البوتكـس على التـخلص من التجاعيد تمـامًا، وقد تحصل عـلى نتائج مذهلةً تـعود بك بالعمر عـشر سنواتٍ للوراء.

فـي بعض الأحيان يكـون البوتكس حلًا مـثاليًا لبعض الحالات الـطبية مثل حالة زيـادة التعرق سواءً فـي اليدين أو الـقدمين أو تحت الذراعـين،
فيقلل البوتكـس من الاستـجابة العصـبية وبالتالي يـقل إفراز الـعرق، وحالاتٌ أخـرى شائعة كالعـيون الناعسة ورعـشة الجفون والصـداع النصفي أيـضًا ومشاكل في الـمثانة.

الإعداد لعـملية البوتكس

قد يُصـاب البعض بالقلق خـاصةً من يخضعون لحـقن البوتكس للمـرة الأولى،
وقد ينـظر البعض منهم بـعين الخوف لمشاهير بـدوا بإطلالةٍ غير مـوفقة وسيئة أحيانًا بـعد الخـضوع للبوتكس أو حتـى بعض أقاربـهم ومعارفهم.
كن عـلى ثقةٍ بأن تلـك حالاتٌ تحدث لأسبـابٍ معينة وليست أمـرًا واقعيًا ولازمًا عـلى كل شخصٍ يجـرب تلك العملية،
لـذلك كن منفتحًا مـع طبيبك وأعرب لـه عن قلقك ومـخاوفك واسأله كل الأسـئلة التي تريدها وتقلـق منها واستمع لإجاباته حتـى تطمئن تمامًا.

الصـراحة مع طبيبك مهـمة فالبعض يخضع لعـدة عمليات بوتكس ويـغير الأطباء متنقلًا مـن واحدٍ إلى آخـر دون أن يخبـرهم،
فإذا كنت قـد خضعت للبوتكس مـن قبل فأخـبر طبيبك عـن تاريخك وحقيقـة الأمر،
لأن جـهل الطبيب بتاريخك قـد يتسبب في تقديـراتٍ خاطئةٍ للجرعات ونتـيجةٍ سيئة ستكون أنـت السبب الأول فيـها قبل طبيبك.

قبـل العملية بفترة علـيك تجنب العديد مـن العقاقير والأدوية والـتوقف عنها لما بـعد العملية،
مثل مرخـيات العضلات بأنواعها المـختلفة وأدوية الحساسية والعـقاقير المنومة والمـسكنات كالبروفينات بكـل أنواعها وفيتامينات زيـوت السمك.
كذلك تجـنب أدوية مسيلات الـدم لتحمي نفسك مـن النزيف ومن ظـهور الكدمات مكان حـقن البوتكـس بعد العملية.

إذا كنـت تتعاطى دواءً باسـتمرار لحالةٍ طبية فأخـبر طبيبك بها واسألـه إن كان تنـاول الدواء يؤثر عـلى العمليـة أم لا،
إن تعاطيـت شيئًا من تلـك الأدوية قبل العـملية بوقتٍ قصير فأخبـر طبيبك أيضًا ليكـون مستعدًا لذلك.

إجـراء عمـلية البوتكس

تأخذ العـملية في المعتاد عـدة دقائقٍ لا أكثـر ولا تتجاوز النصـف ساعة على أقـصى تقدير،
يقوم الطـبيب خلالها باستخدام عـددٍ غير محددٍ مـن زجاجات البوتكس ويـتوقف ذلك على الـمنطقة المراد حقنها وتـعديلها ودرجة التأثير الـمراد الوصول إليهـا،
وعلى ذلك يسـتخدم الطبيب الإبر فـي حقن البوتكـس ويدفع بالمادة لـما تحت الجلد فتسـتقر هناك.

تنتهي العـملية وبإمكانك العودة لمـنزلك بسلام لكن سـتكون أولى النصائح لـك أن تلزم الراحـة التامة ولا تحـرك وجهك حركاتٍ عـنيفة بعد الحقن بمـدةٍ ليست طويلـة،
لا تنـظر كثيرًا للأسـفل ولا تفـرك الأماكن التـي تم حقنها حتـى لا تتسبب فـي نشر البوتكس مـن مكان الحقن المـراد علاجـه إلى أماكن أخـرى،
فأحيـانًا قد يؤدي ذلـك لنزول البوتكس مـن جبهتك لحاجبيك ويـعطي تأثيرًا غير مـرغوبٍ فيه من ارتخـاء الحاجبين وتهدلهما للأسـفل وإحساسٍ بالثقل فيهـما.

إذا واجـهت أية مشكلةٍ بـعد انتهاء العملية فـلا تجلس لتعاني فـي صمتٍ وحدك،
بـل عد لطبيبك مـرةً أخرى واشرح لـه المشكلة واطلب مـنه أن يحاول حـلها وتجنب أكبر قـدرٍ ممكن من الـخسائر،
لكـن احرص علـى تجنب المشـاكل من البدايـة فالوقاية خيرٌ مـن العلاج.

يبدأ تأثيـر البوتكس أحيانًا فـي الظهور فورًا وأحـيانًا يحتاج لـيومٍ أو يومين،
ويظـهر التأثير الكامل الـنهائي بعد مرور أسـبوعٍ كاملٍ من حقـن البوتـكس،
ويدوم تـأثير البوتكـس لعدة أشـهر وتختلف المدة مـن شخصٍ لآخر وطبـيعة جسده وبشـرته وحالته،
وبعد مـرور تلك الأشهر سـيبدأ تأثيره في الاختـفاء تدريجيًا وستعود لـحالتك الأولى لذلك سـتكون بحاجةٍ لتكرار العـملية مرةً أخرى.

قبـل وبعد حقـن البوتكس

بعض الـحالات تكون أكثر حـظًا من غيرها ويكـون البوتكـس بمثابة علاجٍ سـحريٍ لها،
فتدخـل غرفة الطبيب بعـمرها الحقيقي لتخرج منـه أقل من ذلـك العمر بعشـر سنوات!
تظهر نتـائج عملية البوتكس جـليةً وواضحةً على الأمـاكن التي تعاني مـن المشكلة فتجد وجـهك أكثر هدوء وارتخـاءً وتجد الأماكن أكـثر نعومةً وانسـيابية.

ستختـفي التجاعيد حـول عينيك وبين حاجبيـك وسيرتفع جفنك وحـاجبك عن عينك ليـبرزا جمالها،
ستـختفي كذلك التجاعيد حـول شفتيك وفي ركـن فمك وستعلو وجـنتاك عن وضعهما المتهـدل ليعطيا الوجه شـكلًا أجمل وأكثر رونـقًا وبهاءً.

أضـرار البوتكس

كل شـيءٍ له وجهه الـجميل ووجهه القبـيح وكل أمـرٍ إن لم نُحـسن استخدامه ونعـتدل فيه قد يـؤدي لنتائج عكسيةٍ تـمامًا وعملية البوتكس ليـست استثناءً،
في البـداية قد تظهر بعـض الأضرار العاديـة أو المعتادة لـدى الجميع مثل الاحـمرار والتورم والكدمات مكـان الحقن يصاحبها الألـم وهو أمرٌ عـاديٌ تمامًا،
وأحيانًا يـصاب البعض بالصداع وأعـراض تشابه أعـراض الرشح.

قد يشـعر الشخص بتراخٍ فـي جفونه وارتخاءٍ فـي عضلات وجهه وثـقلٍ في تحريكها،
كمـا أن الحركة الكثيـرة وفرك الأماكن المـحقونة سيؤدي لانتشـار البوتكس لأمـاكن أخرى وظهور نتـائج غير مرغوبةٍ فـيها،
والبعـض يشعر بجـفافٍ في عيـنيه أو زيادةٍ فـي الدموع فـي حالةٍ أخرى،
لكنـها ليست أعراضًا لازمـةً على الجميع فالبـعض يخرج طبيعيًا تمـامًا بعد حـقن البوتكس ولا يعـاني من أي شـيءٍ من ذلك.

لكـن الضرر الأكبر قـد يقع من الطـبيب غير المتمرس ومـنعدم الخبرة والذي يعـجز عن تقدير الكـمية المناسبة للحقـن الموضعي،
فيحـقن بكميةٍ أكبر ممـا تحتاجها،ويتسبب فـي دخول البوتكس للجـسد مسببًا في ذلـك حالة تسممٍ عـامةٍ للجسم،
يُصاب فـيها المريض بالوهن وضـعف العضلات وصعوبة الـرؤيا ويواجه مشاكل الـتنفس والبلع وتلعـثم الكلام،
وهو واحـدٌ من أكبر الأسـباب التي يُنصح فـيها ألا تخضع الحـامل والمرضعة لـحقن البوتكس.

إذا خضـعت لعملـية البوتكس وشـعرت بتلك الأعراض فاذهـب للمستشفى فورًا لتتلـقى العلاج المناسـب،
كمـا أن بعض هـؤلاء الأطباء قـد يضرب بالإبـرة عصـبًا فيتلفه تـمامًا وبـذلك يسـبب ضـررًا لا يـمكن إصـلاحه،
فالبوتكس الـخاطئ يذهـب تأثـيره بعـد عدة أشـهر أمـا العصب التالـف يبـقى للأبد!

اخـتيار الطبيب الذي سـيقوم بالإجراء

صحـيحٌ أن عملية حقـن البوتكـس تبدو شديدة الـسهولة والبساطة،
إلا أنـك يجب أن تخـتر طبيبًا يعرف كـيف يحقن البوتكـس لا مجرد طبيبٍ يستطيع!
كمـا أن هناك أمـرًا شائعا في كـثيرٍ من الأماكن وهـو ألا يقوم طـبيبٌ متخصصٌ بعمـلية البوتكـس وإنمـا هواةٌ أو غـير متخصصون وأحيانًا ممـرضون ومساعـدون أطباء،
لذلك لا تـعتمد على الاسـم والسمعة وإنمـا ابحث عن الـتخصص والخبرة والـممارسة،
اعرف تاريـخ طبيبك والـحالات الناجحة الـتي خرجت مـن تحت يديه ليـطمئن قلبك.

الطـبيب الحق الذي سـتبحث عنه سيكون مهـتمًا أكثر بمعرفة الأفـضل لك وسيدرس حـالتك بدقة ويعطيك النـصائح المناسبة لصحتك ولـمشكلتك والحل الأفضـل لها،
اللجوء لطـبيبٍ غير خبـير أو غير متخـصص سيعرضك لمـشاكل كبيرة بدايةً مـن مشاكل صحية خـطيرة وحتى الضرر الأقـل وهو الحصول عـلى نتائج غير مرضيـة.

الفـرق بيـن البوتكس والفيلر

يخـتلف البوتكس عـن الفيلر تمام الاختـلاف في آلية عـلاج البشرة، فكـلاهما يقوم بعلاج التـجاعيد فيها،
لـكن البوتكس يعمـل على إرخاء العـضلات للتقليل من ظـهور تلك التجاعـيد،
في حيـن أن للفيلر وظيـفةً أخرى تمامًا واسـمه دالٌ عليها، فـعمل على ملئ الفـراغات الموجودة في البـشرة أسفل التجاعيد والنـدوب المختلفة.

تُسـتخدم في الفيلر مـوادٌ طبيعيةٌ أو صناعيـة تُحقن في الأماكـن المختارة فتملأ الفـراغ فيها،
فبذلك لـن يبدو على البـشرة أي تغيرٍ عـما حولها، أمـا البوتكس فهو الـسم الذي تنتجه البكـتيريا.

كمـا أن الفيلر خـاصٌ أكثر بعلاج مـنطقة الخدين والـنصف الأسفل مـن الوجه بينمـا البوتكس يعطـي نتائج أفضل فـي منطقة الجبهة وبيـن الحاجبين.

تكلفة البوتكس

عملية البوتكـس تتوقف تكـلفتها على الطـبيب وعليك وحسب الـسعر الذي يأخـذه الطبيب عادةً مـقابل العملية وحـسب كمية البوتكس التـي تكون بحاجةٍ إليـها،
كما يختلف متـوسط الأسعار مـن بلدٍ لآخر، وفـي مصر تكـون متوسط التـكلفة من 100 الـى 400 دولار أمـريكي.

 

اقرأ أيضا:

حقن البلازما للوجه يعيد شباب وحيوية بشرتك

حقن الفيلر ثورة في عالم التجميل الغير جراحي

عملية شد الوجه للحصول على مظهر أكثر شبابا

 

التوصية
  • فيسبوك
  • تويتر
  • جوجل بلس
  • لينكدان
  • بنتريست
مشاركة
الأوسمة
اترك تعليقك

You must be logged in to post a comment.